النشرة الاقتصادية الشهرية | نوفمبر 2020

تحليل التجارة الخارجية لدولة قطر خلال شهر أغسطس 2020:

تحليل التجارة الخارجية عن شهر سبتمبر مقارنة بشهر أغسطس 2020:

جدول (1) الميزان التجاري لشهر سبتمبر 2020 ومقارنته بشهر اغسطس 2020

وفقا لبيانات جهاز التخطيط والاحصاء بدولة قطر، بلغ اجمالي حجم التجارة الخارجية السلعية لشهر سبتمبر2020 ما قيمته حوالى (20.4) مليار ريال قطري، بمعدل انخفاض ضئيل بلغت نسبته 7.2% مقارنة بحجم التجارة الخارجية لشهر اغسطس والتي كانت قيمتها (21.1) مليار ريال قطري. هذا التراجع الطفيف جاء نتيجة للانخفاض في قيمة الصادرات حيث بلغ اجمالي قيمتها (المحلية المنشأ وإعادة الصادر) خلال شهر سبتمبر حوالى (13.4) مليار ريال قطري بانخفاض بلغت نسبته 4.3% عن قيمتها في شهر اغسطس حيث بلغت حينها حوالي (14) مليار ريال قطري، أما الواردات خلال شهر سبتمبر فقد بلغ اجمالي قيمتها حوالي (7.0) مليار ريال قطري بانخفاض في قيمتها الإجمالية بنسبة 1.4% عما كانت عليه في شهر اغسطس حيث بلغت قيمتها حينها حوالى (7.1) مليار ريال قطري. هذا وقد حّقق الميزان التجاري خلال شهر سبتمبر 2020 فائضا قدره حوالى (6.4) مليار ريالاً قطرياً مسجلاً انخفاضا بنسبة 7.2% عما كان عليه في شهر اغسطس  2020 الذى حقّق الميزان التجاري خلاله فائضاً قدره حوالى (6.9) مليار ريالاً قطرياً.

أهم الشركاء التجاريين على مستوى التجارة الخارجية خلال شهر سبتمبر  2020:
تعتبر جمهورية الصين هي الشريك التجاري الأكبر على مستوى اجمالي حجم التجارة الخارجية لدولة قطر مع دول العالم المختلفة خلال شهر سبتمبر 2020، حيث بلغت قيمة التبادل التجاري الإجمالي بينها ودولة قطر ما قيمته حوالي (3.6) مليار ريال قطري بنسبة 17.6% من إجمالي تجارة قطر الخارجية.

أهم الشركاء التجاريين على مستوى الصادرات خلال شهر سبتمبر 2020 :
تصدّرت الهند قائمة أهم خمس دول مثلت المقصد الرئيسي للصادرات القطرية خلال شهر سبتمبر بصادرات بلغت قيمتها حوالى (2.4) مليار ريال قطري بما نسبته (18%) من اجمالي قيمة الصادرات، تلتها الصين في المرتبة الثانية بصادرات بقيمة حوالى (2.1) مليار ريال قطري وبما نسبته (15.4%)، ثم اليابان في المرتبة الثالثة بقيمة صادرات حوالى (1.7) مليار ريال قطري وبنسبة (12.9%)، وفي المرتبة الرابعة جاءت كوريا الجنوبية بإجمالي صادرات بلغت قيمتها حوالى (1.4) مليار ريال قطري بما نسبته (10.7%)، واخيراً سنغافورة بإجمالي صادرات بلغت قيمتها حوالى (0.821) مليار ريال قطري وبنسبة بلغت (6.1%).

جدول (2) أهم الشركاء التجاريين على مستوى الصادرات خلال شهر سبتمبر 2020

الشكل (1) أهم الشركاء التجاريين على مستوى الصادرات وقيمتها – سبتمبر 2020

قيمة الصادرات بالمليار ريال قطري

No Data Found

الشكل (2) النسبة المئوية من اجمالي الصادرات لأهم الشركاء التجاريين -سبتمبر 2020

النسبة المئوية (%) من اجمالي الصادرات

No Data Found

جدول (3) أهم الصادرات القطرية خلال شهر سبتمبر 2020:

اهم الشركاء التجاريين على مستوى الواردات خلال شهر سبتمبر 2020:

على صعيد الواردات حسب دولة المنشأ تصدرت الصين قائمة أهم الشركاء التجاريين على مستوى الواردات خلال شهر سبتمبر2020 بقيمة حوالى (1.6) مليار ريال وبنسبة (22.2%) من اجمالي الواردات التي بلغت قيمتها خلال الشهر المذكور حوالى (7) مليار ريال واحتلت الولايات المتحدة المرتبة الثانية بواردات بلغت قيمتها حوالى (0.747) مليار ريال قطري بنسبة (10.7%) ثم الهند في المرتبة الثالثة بقيمة واردات بلغت حوالى (0.412) مليار ريال أي ما نسبته (5.9%) من اجمالي قيمة الواردات القطرية، وفى المرتبة الرابعة ألمانيا بواردات بلغت قيمتها حوالى (0.406) مليار ريال بنسبة بلغت (5.8%) من اجمالي قيمة الواردات القطرية وفي المرتبة الخامسة المملكة المتحدة بواردات بلغت قيمتها(0.400) مليار ريال أي ما نسبته (5.7%) من اجمالي قيمة الواردات القطرية.

Germany comes in the fourth place with about QR 0.406 billion, a share of 5.8%, followed by UK with QR 0.400 billion, a share of 5.7% of the total value. 

جدول (4) اهم الشركاء التجاريين على مستوى الواردات خلال شهر سبتمبر 2020:

الشكل (3) أهم الشركاء التجاريين على مستوى الواردات خلال شهر سبتمبر 2020:

قيمة الواردات بالمليار ريال

No Data Found

الشكل (1-3) أهم الشركاء التجاريين على مستوى الواردات خلال شهر سبتمبر 2020:

النسبة المئوية (%) من اجمالي الصادرات

No Data Found

جدول (5) اهم الواردات القطرية خلال شهر سبتمبر2020:

صادرات القطاع الخاص خلال شهري أغسطس، سبتمبر 2020 وفقاً لشهادات المنشأ:

صادرات القطاع الخاص حسب نوع نموذج شهادة المنشأ:

جدول (6) صادرات القطاع الخاص (أغسطس، سبتمبر 2020):

(القيمة مليون ريال قطري)

الشكل (4) يوضح صادرات القطاع الخاص (أغسطس، سبتمبر 2020) حسب نوع الشهادة:

(القيمة مليون ريال قطري)

No Data Found

تشير بيانات صادرات القطاع الخاص حسب شهادات المنشأ خلال شهر سبتمبر 2020 إلى عودتها إلى مسار التحسّن من جديد بعد التراجع المفاجئ في شهر أغسطس السابق، وذلك بعد أربعة أشهر من التحسن المتتالي الذى بدأ في شهر مايو 2020 في أعقاب الانخفاض بسبب تداعيات جائحة كورونا، حيث بلغت قيمة الصادرات خلال شهر سبتمبر حوالي (مليار) ريال قطري بارتفاع نسبته 17% عما كانت عليه في شهر أغسطس 2020، وكذلك بارتفاع نسبته 91% عن قيمة الصادرات في شهر ابريل 2020 الذى يمثل أدنى مستوى لها خلال العام، إلا أنها تظل دون مستوى أفضل قيمة حققتها صادرات القطاع الخاص وكانت في شهر فبراير 2020 وبلغت حينها حوالى (1.953) مليار ريال قطري، إذ انخفضت عنها بنسبة 44%.

أما تحليل صادرات القطاع الخاص بناء على نوع الشهادات، فيشير إلى زيادة كبيرة حققتها الصادرات في شهر سبتمبر وفقاً لنموذج شهادات الأفضليات وبنسبة بلغت 128% عن قيمتها لذات النموذج في شهر أغسطس 2020، يليها نموذج المنطقة العربية بزيادة بنسبة 18% ثم نموذج مجلس التعاون الخليجي بزيادة بنسبة 4%، وفى المقابل لم يسِّجل نموذج الشهادة الموحدة لسنغافورة أي صادرات، بينما انخفضت الصادرات حسب النموذج العام بنسبة 9%

الشكل (5) يوضح مستوى صادرات القطاع الخاص خلال الفترة يناير – سبتمبر 2020:

No Data Found

No Data Found

صادرات القطاع الخاص حسب نوع السلعة:

جدول (7) صادرات القطاع الخاص حسب السلع (أغسطس، سبتمبر 2020)

(القيمة = ريال قطري / الوزن النسبي =%)

الشكل (6) الأوزان النسبية لسلع صادرات القطاع الخاص خلال شهر سبتمبر 2020

No Data Found

عند تحليل صادرات القطاع الخاص حسب السلع التي تم تصديرها خلال شهر سبتمبر 2020 ومقارنتها بقيمتها خلال الشهر السابق له (أغسطس)، نجد أن السلع التسعة المدرجة في الجدول (7) أعلاه والتي تمثل ما نسبته 98.2% من إجمالي قيمة السلع التي تم تصديرها خلال شهر سبتمبر 2020، قد حقّقت مجتمعة زيادة بنسبته 20% عما كانت عليه في شهر أغسطس، حيث ارتفعت قيمتها من حوالى (889) مليون ريال قطري في شهر أغسطس إلى حوالى (مليار) ريال قطري في شهر سبتمبر 2020، وهذا الارتفاع في النسبة العامة للصادرات تحقّق بفضل الزيادة في قيمة الصادرات لأغلب المجموعات السلعية المدرجة، حيث زادت قيمة صادرات غاز الهيليوم والغازات الصناعية بنسبة كبيرة جداً بلغت 434%، مرتفعة من حوالى (33) مليون ريال في شهر أغسطس إلى حوالى (176) في شهر سبتمبر، تليها سلعة البارافين التي ارتفعت قيمة صادراتها من حوالى (40) مليون ريال إلى حوالى (78) مليون ريال، بزيادة نسبة 96%، تليها سلعة المواد البتروكيماوية التي ارتفعت من حوالى (50) مليون ريال إلى حوالى (77) مليون ريال، بزيادة بنسبة 68%، ثم سلعة المواد الكيميائية بزيادة بنسبة 53% مرتفعة من حوالى (50) مليون ريال إلى حوالى (77) مليون ريال، فسلعة اللوترين بنسبة 24% وبارتفاع في قيمة الصادرات من (53) مليون ريال إلى حوالى (65) مليون ريال، وأخيراً سلعة زيوت الأساس بزيادة من حوالى (258) مليون ريال إلى حوالى (300) مليون ريال.

أمّا السلع الأخرى (غير المدرجة في الجدول 7) والتي يبلغ وزنها النسبي فقط 1.8% في هيكل صادرات القطاع الخاص لشهر سبتمبر 2020 فقد انخفضت قيمة صادراتها بنسبة كبيرة بلغت 50%، ولكن رغم النسبة الكبيرة التي انخفضت بها إلا ان تأثيرها على مجمل قيمة الصادرات تظل محدودة بسبب صغر وزنها النسبي في هيكل الصادرات.

اهم الشركاء التجاريين على مستوى صادرات القطاع الخاص لشهر سبتمبر 2020:

جدول (8) اهم الشركاء التجاريين على مستوى صادرات القطاع الخاص لشهر سبتمبر 2020:

الشكل (7) اهم الشركاء التجاريين على مستوى صادرات القطاع الخاص خلال شهر يوليو 2020:

No Data Found

حافظت الهند على صدارتها لقائمة ترتيب الدول التي تمثل وجهة لصادرات القطاع الخاص القطري خلال شهر سبتمبر 2020، فمن بين سبعة دول استقبلت ما نسبته 74.1% من إجمالي الصادرات، فقد استقبلت الهند صادرات من القطاع الخاص القطري بما قيمته حوالي (274) مليون ريال قطري بنسبة بلغت 25.2% من إجمالي قيمة تلك الصادرات، لتحل بعدها في المرتبة الثانية سلطنة عمان بنسبة 17.7% وبقيمة صادرات إليها بلغت حوالي (193) مليون ريال، ثم ثالثاً السويد بنسبة 11% وبقيمة صادرات بلغت حوالي (120) مليون ريال، ورابعاً الجمهورية التركية بنسبة 10.6% وبقيمة صادرات بلغت حوالي (116) مليون ريال، ثم فرنسا في المرتبة السادسة بنسبة 9.7% وبقمة صادرات بلغت حوالى (105) مليون ريال.

وجهات صادرات القطاع الخاص لشهر سبتمبر 2020 حسب الكتل الاقتصادية:

جدول (9) وجهات صادرات القطاع الخاص حسب الاقاليم والكتل الاقتصادية لشهر سبتمبر 2020:
(القيمة = مليون ريال/ النسبة = %)

الشكل (1-8) صادرات القطاع الخاص حسب الأقاليم والكتل الاقتصادية لشهر سبتمبر 2020

القيمة = مليون ريال

No Data Found

Graph (8) Exports of the private sector according to economic blocs & groupings – September 2020

No Data Found

At the level of blocs and groupings, Asian countries were at the top of economic blocs that received exports of private sector with a share of 47 % of the total value, amounted to QR 515 million, followed by EU states with a share of 22.2% with exports of QR 270 million.

In third place came the group of GCC states, with exports totaling QR 212 million representing 19.4% of the total value, followed by Arab countries excluding GCC states that received 69 million, a share of 6.3 percent and African Countries excluding Arab countries with exports amounted to 20 million, a share of 1.8 percent.

The group of other European countries, other American countries and the USA which received exports of values 0.37%, 0.06% and 0.1% respectively.

زر الذهاب إلى الأعلى