تقرير صادرات القطاع الخاص ربع السنوي – الربع الأول (يناير – مارس) 2024

تحليل صادرات القطاع الخاص وفقاً لشهادات المنشأ خلال الربع الأول 2024:

    • بلغت القيمة الاجمالية لصادرات القطاع الخاص حسب شهادات المنشأ التي أصدرتها الغرفة خلال الربع الأول من العام 2024 حوالي (2,534.42) مليون ريال قطري، بانخفاض بنسبة 72% عن قيمتها خلال الربع المناظر له (الأول 2023)، ولكن عند المقارنة بقيمتها خلال الربع السابق له (الرابع 2023) نجدها قد ارتفعت بنسبة 6%.
    • القيمة الأكبر من الصادرات خلال الربع الأول من العام 2024 من اجمالي صادات القطاع الخاص تم تصديرها عبر النموذج العام بنسبة 79%، تلاها نموذج مجلس التعاون الخليجي بنسبة 17%، ثم نموذج المنطقة العربية بنسبة 4%، بينما لم يتم أي تصدير خلال هذا الربع عبر نماذج الشهادة الموحدة لسنغافورة والشهادة الزراعية/ الحيوانية، في حين تم ايقاف التصدير عبر نموذج الأفضليات خلال هذا العام.
    • انخفضت قيم الصادرات خلال الربع الأول من العام 2024 لأغلب المجموعات السلعية العشر (قائمة أهم 10 مجموعات سلعية) عند المقارنة بقيمها خلال الربع المناظر (الأول 2024)، بينما عند المقارنة بالربع السابق له (الرابع 2023) نجد أن خمس منها قد انخفضت قيم الصادرات منها وارتفعت الخمس الأخرى. فمنتجات الوقود ارتفعت قيمة الصادرات منها بنسبة 8.6% مقارنة بالربع السابق له ولكنها انخفضت بنسبة 61.6% مقارنة بالربع المناظر له. وانخفضت قيمة الصادرات من الالمونيوم ومنتجاته بنسبة 39.8% عند المقارنة بالربع المناظر له وكذلك انخفضت بنسبة 10.5% مقارنة بالربع السابق له. أما زيوت الأساس والزيوت الصناعية فقد انخفضت قيمة الصادرات منها بنسبة 93.1% مقارنة بالربع المناظر له وكذلك انخفضت مقارنة بالربع السابق له بنسبة 13.4%. وارتفعت قيمة الصادرات من الحديد ومنتجاته بنسبة 89.4% مقارنة بالربع السابق له ولكنها انخفضت بنسبة 2.6% مقارنة بالربع المناظر له. وارتفعت قيمة الصادرات من الغازات الصناعية بنسبة 24.5% مقارنة بالربع المناظر له بنسبة 25.2% مقارنة بالربع السابق له. وكذلك ارتفعت الصادرات من اللوترين مقارنة بالربع المناظر له بنسبة 108% وارتفعت كذلك بنسبة 7,811% عند المقارنة بالربع السابق له. اما المواد الكيميائية فقد انخفضت قيمة صادراتها بنسبة 37.8% و26.7% على التوالي مقارنة بقيمتيهما خلال الربعين المناظر له السابق له. وكذلك المواد البتروكيماوية حيث انخفضت قيمة الصادرات منها مقارنة بقيمة الصادرات خلال الربعين المناظر له والسابق له بنسبة 60.8% و15.7% على  التوالي. وارتفعت قيمة الصادرات من البارافين بالمقارنة بالربع السابق له  بنسبة 184.9% ولكن عند المقارنة بالربع المناظر له نجدها انخفضت بنسبة 70.3. أما الأسمدة الكيماوية فقد انخفضت قيمة صادراتها مقارنة بالربعين المناظر له (الأول 2023) والسابق له بنسبة 60.1% و82.2% على  التوالي.
    • تصدّرت مجموعة دول آسيا قائمة أهم وجهات صادرات القطاع الخاص على مستوي الأقاليم الاقتصادية خلال الربع الأول من العام 2024 بنسبة 41.9% من اجمالي قيمة الصادرات. تلتها مجموعة دول الاتحاد الأوروبي في المرتبة الثانية بنسبة 29.55%، ثم ثالثاً دول مجلس التعاون الخليجي بنسبة 22.6%. ورابعاً دول المنطقة العربية بنسبة 4.45%. وحلّت دول أفريقيا خامساً بنسبة 0.56%. ثم الولايات المتحدة الامريكية بنسبة 0.39% سادساً. تلتها دول امريكية اخري بنسبة 0.25% سابعاً. ثم حلت في المرتبة الثامنة دول أوروبية أخري بنسبة 0.18%. وأخيراً إقليم اوقيانوسيا تاسعاَ بنسبة 0.177%.
    • أما على مستوي الدول، فقد تصدرت هولندا القائمة باستقبالها ما نسبته 16.1% من القيمة الاجمالية للصادرات خلال الربع الأول 2024. تلتها في المرتبة الثانية الهند بنسبة 13.8%. ثم سلطنة عمان ثالثاً بنسبة 9.7%. وحلت الجمهورية التركية رابعاً بنسبة 8.7%. ثم الصين خامساً بنسبة 8%. وسادساً جاءت المانيا بنسبة 6.8%. ثم في المرتبة السابعة الامارات العربية المتحدة بنسبة 4.5%. تلتها اسبانيا ثامناً بنسبة 4.1%. ثم تاسعاً المملكة العربية السعودية بنسبة 3.6%. وأخيراً الكويت بنسبة 3% في المرتبة العاشرة. استحوذت هذه الدول العشر على  ما نسبته 78.2% من اجمالي صادرات القطاع الخاص القطري خلال الربع الأول من العام 2024، بينما استحوذت بقية الدول (91 دولة) على  نسبة 21.8%.
    • عند تحليل صادرات القطاع الخاص على أساس توجهات السلع وأوزانها النسبية حسب الكتل والأقاليم الاقتصادية التسعة المستقبلة لها، نجد أن سلعة منتجات الوقود قد صدّرت إلى اقليمين فقط هما دول الاتحاد الأوروبي بنسبة 72% ودول مجلس التعاون الخليجي بنسبة 28%. وتم تصدير سلعة الألمونيوم ومنتجاته إلى ثمانية أقاليم، استحوذت منها آسيا على حصة بنسبة بلغت 87.5%. وتم تصدير سلعة زيوت الأساس والزيوت الصناعية إلى خمسة أقاليم تصدرها الاتحاد الأوروبي بنسبة 60.3% تلاها مجلس التعاون الخليجي بنسبة 36.6%. بالنسبة لسلعة الحديد ومنتجاته فقد تم تصديرها إلى جميع الأقاليم التسعة، وقد استحوذ منها مجلس التعاون الخليجي على  حصة الأكبر بنسبة 62.9% تلتها آسيا بنسبة 36.3%. وتم تصدير سلعة الغازات الصناعية إلى ستة أقاليم على رأسها آسيا بنسبة 70.2%. أما سلعة اللوترين فقد تم تصديرها إلى سبعة أقاليم استحوذت منها آسيا على  حصة بنسبة 80%. وتم تصدير سلعة المواد الكيميائية إلى جميع الأقاليم، حيث استقبل منها مجلس التعاون الخليجي صادرات بنسبة 30.7% تلتها آسيا بنسبة 27.2% ثم المنطقة العربية وأفريقيا بنسبة 19.7% و13.2% على التوالي. بالنسبة لسلعة المواد البتروكيماوية فقد صدّرت إلى ثمانية أقاليم، استقبلت منها آسيا على  حصة بنسبة 36.2% ثم مجلس التعاون الخليجي والمنطقة العربية بنسبة 29.4% و27.8% على  التوالي. أما سلعة البارافين فقد تم تصديرها إلى خمسة أقاليم استحوذت منها آسيا على حصة بنسبة 58.4% والاتحاد الأوروبي بنسبة 34.8%. وأخيراً سلعة الأسمدة الكيماوية التي تم تصديرها فقط وبنسبة 100% إلى آسيا.

(أ) التحليل العام للصادرات خلال الربع الأول 2024 ومقارنتها بالربعين المناظر والسابق:

ارتفعت قيمة صادرات القطاع الخاص حسب شهادات المنشأ التي صدرت من غرفة قطر خلال الربع الأول من العام 2024 بنسبة طفيفة بلغت 6% حيث بلغت ما قيمته حوالي (2,534.42) مليون ريال قطري، مقارنة بقيمتها خلال الربع السابق له (الربع الرابع من العام السابق 2023) حيث كانت قيمتها قد بلغت حينها حوالي (2,390.80) مليون ريال، ولكن عند المقارنة بقيمتها خلال الربع المناظر له (الربع الأول 2023) نجدها منخفضة بنسبة كبيرة بلغت 72% حيث كانت قمتها قد بلغت حينها حوالي (9,081.30) مليون ريال.

ويشير تحليل بيانات الصادرات الربع سنوية من الربع الأول 2023 وحتي الربع الأول 2024 كما هو موضح بالجدول (1) والشكل (1) أدناه، إلي أن الارتفاع في قيمة الصادرات خلال هذا الربع جاء بعد تراجع قيمة الصادرات توالياً منذ الربع الثاني 2023 بعد اعلى  قيمة سجلتها وكانت في  الربع الأول 2023.

جدول (1) تطور الصادرات حسب الارباع (من الربع الأول 2023 الى الربع الأول 2024):

شكل (1) يوضح تطور الصادرات خلال الفترة من الربع الأول 2023 وحتي الربع الأول 2024:

No Data Found

(ب) تحليل صادرات القطاع الخاص خلال الربع الأول 2024 حسب نموذج شهادة المنشأ:

عند تحليل صادرات القطاع الخاص حسب نماذج شهادات المنشأ التي أصدرتها الغرفة خلال الربع الأول من العام 2024 ومقارنتها بقيم الصادرات خلال الربع المناظر له (الأول 2023) والربع السابق له (الرابع 2023)، نلاحظ الارتفاع في قيم النموذج العام ونموذج مجلس التعاون الخليجي بينما انخفضت قيمة نموذج المنطقة العربية وذلك عند المقارنة مع الربع السابق (الرابع 2023)، حيث ارتفعت قيمة النموذج العام بنسبة 12% (من 1,790.03 إلي 2,003.26) مليون ريال قطري، وارتفعت قيمة نموذج مجلس التعاون الخليجي بنسبة 10% (من 398.01 إلى 438.29) مليون ريال، بينما انخفضت قيمة شهادة نموذج المنطقة العربية بنسبة بلغت 54% (من 202.76 إلى 92.87) مليون ريال. أما عند المقارنة مع الربع المناظر له (الأول 2023) فنجد أن جميع نماذج الشهادات قد انخفضت قيمها، حيث انخفضت قيمة شهادة المنشأ العام بنسبة 73% (من 7،354.02 إلى 2،003.26) مليون ريال، وانخفضت قيمة شهادة نموذج مجلس التعاون الخليجي بنسبة 70% (من 1,465.41 إلى 438.29) مليون ريال، وكذلك وانخفضت قيمة نموذج المنطقة العربية بنسبة 33% (من 139.30 إلى 92.87) مليون ريال. أما بقية النماذج فلم يتم التصدير عبرها خلال هذا الربع (الأول 2024) أسوة بالربع السابق (الرابع 2023).

جدول (2) التحليل حسب نوع الشهادة (مقارنة الربع الأول 2024 بالربعين السابق والمناظر له):

القيمة بالمليون ريال قطري

* مقارنة بيانات الربع الأول من العام 2024 مع بيانات الربع الأول من العام السابق 2023

** مقارنة بيانات الربع الأول من العام 2024 مع بيانات الربع الرابع من العام السابق 2023

الشكل (2) يوضح قيمة الصادرات حسب نوع نموذج الشهادة:

القيمة بالمليون ريال قطري

No Data Found

(ج) تحليل صادرات القطاع الخاص خلال الربع الأول 2024، حسب نوع السلعة:

وبتحليل صادرات القطاع الخاص حسب السلعة (قائمة أهم 10 سلع) والتي تم تصديرها خلال الربع الأول من العام 2024 ومقارنتها ببيانات الصادرات خلال الربع المناظر من العام السابق (الأول 2023)، وكذلك مقارنتها ببيانات الربع السابق (الرابع 2023)، نجد أن أغلب السلع قد انخفضت قيم صادراتها خلال هذا الربع (الأول 2024)  وذلك عند المقارنة بقيم الصادرات خلال الربع المناظر له (الربع الأول 2023) عدا سلعيتين حققت قيم موجبة هي الغازات الصناعية، اللوترين. أما عند المقارنة بقيم الصادرات خلال الربع السابق له (الرابع 2023)  فنجد أن خمس سلع قد ارتفعت قيم الصادرات منها وهي منتجات الوقود، الحديد ومنتجاته، الغازات الصناعية، اللوترين والبارافين.

وفيما يلي نستعرض تفصيلاً تلك السلع المذكورة بالقائمة على  الترتيب (حسب الأعلى قيمة لصادراته خلال الربع الأول 2024):

  1. سلعة منتجات الوقود: انخفضت قيمة الصادرات منها خلال الربع الأول من العام 2024 بنسبة 61.6% حيث بلغت حوالى (528.69) مليون ريال قطري مقارنة بقيمة ما تم تصديره منها خلال الربع المناظر له (الأول 2023) والتي بلغت خلاله حوالي (1,376.53) مليون ريال، ولكن بالمقارنة بقيمتها خلال الربع السابق له (الرابع 2023) نجدها قد ارتفعت بنسبة 8.6% حيث كانت قد بلغت حينها حوالي (486.65) مليون ريال قطري.
  2. سلعة الالمونيوم ومنتجاته: تم تصدير ما قيمته حوالي (438.12) مليون ريال من سلعة الالمونيوم ومنتجاته خلال الربع الأول 2024 بانخفاض نسبته 39.8% عند المقارنة بقيمته خلال الربع المناظر له (الأول 2023) حيث صدّر منها آنذاك ما قيمته حوالي (728.04) مليون ريال، وبانخفاض كذلك بنسبة 10.5% بالمقارنة بقيمته خلال الربع السابق له (الرابع 2023) حيث كانت قد بلغت حينها حوالي (489.78) مليون ريال.
  3. سلعة زيوت الأساس والزيوت الصناعية: بلغت قيمة الصادرات من هذه السعة خلال الربع الأول من هذا العام 2024 حوالي (392.25) مليون ريال، منخفضة بنسبة كبيرة بلغت 93.1% مقارنة بقيمتها خلال الربع المناظر له (الأول 2023) حيث بلغت قيمتها حينها حوالي (5،667.23) مليون ريال قطري، وانخفضت قيمتها كذلك وبنسبة 13.4% مقارنة بقيمتها خلال الربع السابق له (الرابع 2023) حيث بلغت حينها حوالي (453.01) مليون ريال.
  4. سلعة الحديد ومنتجاته: بلغت قيمة الصادر من هذه السلعة خلال الربع الأول من العام 2024 حوالي (275.32) مليون ريال بانخفاض نسبته 2.6% وذلك عند المقارنة بقيمتها خلال الربع المناظر له (الأول 2023) حيث صدّر منها آنذاك ما قيمته حوالي (282.67) مليون ريال، ولكن بالمقارنة بقيمتها خلال الربع السابق له (الرابع 2023) نجدها قد ارتفعت بنسبة 89.4% حيث بلغت حينها حوالي (145.32) مليون ريال.
  5. سلعة الغازات الصناعية: ارتفعت قيمة الصادرات من هذه السلعة خلال الربع الأول من العام 2024 بنسبة 24.5% وذلك بتصدير ما قيمته حوالي (250.03) مليون ريال مقارنة بقيمة الصادر منها خلال الربع المناظر له (الأول 2023) والتي بلغت حينها حوالي (200.87) مليون ريال، وكذلك ارتفعت قيمتها وبنسبة 25.2% عند المقارنة بقيمتها خلال الربع السابق له (الرابع 2023) حيث كانت قد بلغت قيمتها حينها حوالي (199.69) مليون ريال.
  6. سلعة اللوترين (بولي ايثلين منخفض الكثافة): ارتفعت قيمة الصادرات من هذه السلعة خلال الربع الأول من العام 2024 بنسبة كبيرة بلغت 108% بتصدير ما قيمته حوالي (131.19) مليون ريال مقارنة بقيمتها خلال الربع المناظر له (الأول 2023) حيث بلغت حينها حوالي (63.08) مليون ريال، وكذلك ارتفعت قيمتها وبنسبة كبيرة جداً بلغت 7811% عند المقارنة بقيمتها خلال الربع السابق له (الرابع 2023) حيث كانت قد بلغت قيمتها حينها حوالي (1.66) مليون ريال.
  7. سلعة المواد الكيميائية: انخفضت قيمة الصادرات من هذه السلعة خلال الربع الأول من هذا العام 2024 بنسبة 37.8% حيث بلغت حوالي (93.3) مليون ريال مقارنة بحوالي (150) مليون ريال تم تصديرها خلال الربع المناظر له (الأول 2023)، وانخفضت قيمتها كذلك وبنسبة بلغت 26.7% مقارنة بقيمتها خلال الربع السابق له (الرابع 2023) حيث كانت قد بلغت حينها حوالي (127.26) مليون ريال.
  8. سلعة المواد البتروكيماوية: انخفضت قيمة الصادرات من هذه السعة خلال الربع الأول من العام 2024 بنسبة 60.8% بتصدير ما قيمته حوالي (90.86) مليون ريال مقارنة قيمة ما تم تصديره خلال الربع المناظر له (الأول 2023) حيث بلغت حينها ما قيمته حوالي (232.02) مليون ريال، و انخفضت كذلك وبنسبة بلغت 15.7% عند المقارنة بقيمتها خلال الربع السابق له (الرابع 2023) حيث كانت قد بلغت حينها حوالي (107.79) مليون ريال.
  9. سلعة البارافين: انخفضت قيمة الصادرات من هذه السلعة خلال الربع الأول 2024 بنسبة 70.3% حيث بلغت قيمة الصادرات منها حوالي (28.12) مليون ريال قطري مقارنة بقيمته خلال الربع المناظر له (الأول 2023) والتي بلغت حينها حوالي (94.65) مليون ريال، ولكن عند المقارنة بقيمتها خلال الربع السابق له (الرابع 2023) نجدها قد ارتفعت وبنسبة كبيرة بلغت 184.9% حيث كانت قد بلغت حينها حوالي (9.87) مليون ريال.
  10. سلعة الأسمدة الكيماوية: بلغت قيمة الصادر من هذه السلعة خلال الربع الأول من العام 2024 حوالي (10.48) مليون ريال بانخفاض بنسبة 60.1% وذلك عند المقارنة بقيمتها خلال الربع المناظر له (الأول 2023) حيث صدّر منها آنذاك ما قيمته حوالي (26.26) مليون ريال، وانخفضت كذلك وبنسبة 82.2% عند المقارنة بقيمتها خلال الربع السابق له (الرابع 2023) حيث كانت قيمتها قد بلغت حينها حوالي (58.97) مليون ريال.

مثلت قيمة هذه السلع العشر ما نسبة حوالي 88% من اجمالي صادرات القطاع الخاص وفقاً لشهادات المنشأ التي اصدرتها الغرفة خلال الربع الأول من العام الحالي 2024، حيث صدِّر منها ما قيمته حوالي (2,238.35) مليون ريال قطري منخفضة بنسبة 74.6% مقارنة بالربع المناظر له (الأول 2023) حيث كانت قيمتها قد بلغت حينها حوالي (8,821.34) مليون ريال، ولكنها بالمقارنة بالربع السابق له (الرابع 2023) نجدها قد ارتفعت بنسبة 7.6% حيث كانت قيمتها آنذاك حوالي (2,080.35) مليون ريال قطري.

جدول (3) الصادرات حسب أهم السلع خلال الربع الأول 2024 والمقارنة بالربعين السابق والمناظر له:

القيمة بالمليون ريال قطري

(Value in Million Qatari Riyals)

* مقارنة بيانات الربع الأول من العام 2024 مع بيانات الربع الأول من العام السابق 2023 (تحليل على أساس سنوي)

** مقارنة بيانات الربع الأول من العام 2024 مع بيانات الربع الرابع من نفس العام 2023 (تحليل على أساس ربع سنوي)

الشكل (3) صادرات القطاع الخاص حسب أهم السلع خلال الربع الأول 2024 والمقارنة بالمناظر والسابق له:

القيمة بالمليون ريال قطري

No Data Found

الشكل (4) الوزن النسبي لأهم سلع صادرات القطاع الخاص خلال الربع الأول من العام 2024:

No Data Found

(ج) تحليل صادرات القطاع الخاص خلال الربع الأول 2024، حسب نوع السلعة:

وبتحليل صادرات القطاع الخاص حسب السلعة (قائمة أهم 10 سلع) والتي تم تصديرها خلال الربع الأول من العام 2024 ومقارنتها ببيانات الصادرات خلال الربع المناظر من العام السابق (الأول 2023)، وكذلك مقارنتها ببيانات الربع السابق (الرابع 2023)، نجد أن أغلب السلع قد انخفضت قيم صادراتها خلال هذا الربع (الأول 2024)  وذلك عند المقارنة بقيم الصادرات خلال الربع المناظر له (الربع الأول 2023) عدا سلعيتين حققت قيم موجبة هي الغازات الصناعية، اللوترين. أما عند المقارنة بقيم الصادرات خلال الربع السابق له (الرابع 2023)  فنجد أن خمس سلع قد ارتفعت قيم الصادرات منها وهي منتجات الوقود، الحديد ومنتجاته، الغازات الصناعية، اللوترين والبارافين.

وفيما يلي نستعرض تفصيلاً تلك السلع المذكورة بالقائمة على  الترتيب (حسب الأعلى قيمة لصادراته خلال الربع الأول 2024):

  1. سلعة منتجات الوقود: انخفضت قيمة الصادرات منها خلال الربع الأول من العام 2024 بنسبة 61.6% حيث بلغت حوالى (528.69) مليون ريال قطري مقارنة بقيمة ما تم تصديره منها خلال الربع المناظر له (الأول 2023) والتي بلغت خلاله حوالي (1,376.53) مليون ريال، ولكن بالمقارنة بقيمتها خلال الربع السابق له (الرابع 2023) نجدها قد ارتفعت بنسبة 8.6% حيث كانت قد بلغت حينها حوالي (486.65) مليون ريال قطري.
  2. سلعة الالمونيوم ومنتجاته: تم تصدير ما قيمته حوالي (438.12) مليون ريال من سلعة الالمونيوم ومنتجاته خلال الربع الأول 2024 بانخفاض نسبته 39.8% عند المقارنة بقيمته خلال الربع المناظر له (الأول 2023) حيث صدّر منها آنذاك ما قيمته حوالي (728.04) مليون ريال، وبانخفاض كذلك بنسبة 10.5% بالمقارنة بقيمته خلال الربع السابق له (الرابع 2023) حيث كانت قد بلغت حينها حوالي (489.78) مليون ريال.
  3. سلعة زيوت الأساس والزيوت الصناعية: بلغت قيمة الصادرات من هذه السعة خلال الربع الأول من هذا العام 2024 حوالي (392.25) مليون ريال، منخفضة بنسبة كبيرة بلغت 93.1% مقارنة بقيمتها خلال الربع المناظر له (الأول 2023) حيث بلغت قيمتها حينها حوالي (5،667.23) مليون ريال قطري، وانخفضت قيمتها كذلك وبنسبة 13.4% مقارنة بقيمتها خلال الربع السابق له (الرابع 2023) حيث بلغت حينها حوالي (453.01) مليون ريال.
  4. سلعة الحديد ومنتجاته: بلغت قيمة الصادر من هذه السلعة خلال الربع الأول من العام 2024 حوالي (275.32) مليون ريال بانخفاض نسبته 2.6% وذلك عند المقارنة بقيمتها خلال الربع المناظر له (الأول 2023) حيث صدّر منها آنذاك ما قيمته حوالي (282.67) مليون ريال، ولكن بالمقارنة بقيمتها خلال الربع السابق له (الرابع 2023) نجدها قد ارتفعت بنسبة 89.4% حيث بلغت حينها حوالي (145.32) مليون ريال.
  5. سلعة الغازات الصناعية: ارتفعت قيمة الصادرات من هذه السلعة خلال الربع الأول من العام 2024 بنسبة 24.5% وذلك بتصدير ما قيمته حوالي (250.03) مليون ريال مقارنة بقيمة الصادر منها خلال الربع المناظر له (الأول 2023) والتي بلغت حينها حوالي (200.87) مليون ريال، وكذلك ارتفعت قيمتها وبنسبة 25.2% عند المقارنة بقيمتها خلال الربع السابق له (الرابع 2023) حيث كانت قد بلغت قيمتها حينها حوالي (199.69) مليون ريال.
  6. سلعة اللوترين (بولي ايثلين منخفض الكثافة): ارتفعت قيمة الصادرات من هذه السلعة خلال الربع الأول من العام 2024 بنسبة كبيرة بلغت 108% بتصدير ما قيمته حوالي (131.19) مليون ريال مقارنة بقيمتها خلال الربع المناظر له (الأول 2023) حيث بلغت حينها حوالي (63.08) مليون ريال، وكذلك ارتفعت قيمتها وبنسبة كبيرة جداً بلغت 7811% عند المقارنة بقيمتها خلال الربع السابق له (الرابع 2023) حيث كانت قد بلغت قيمتها حينها حوالي (1.66) مليون ريال.
  7. سلعة المواد الكيميائية: انخفضت قيمة الصادرات من هذه السلعة خلال الربع الأول من هذا العام 2024 بنسبة 37.8% حيث بلغت حوالي (93.3) مليون ريال مقارنة بحوالي (150) مليون ريال تم تصديرها خلال الربع المناظر له (الأول 2023)، وانخفضت قيمتها كذلك وبنسبة بلغت 26.7% مقارنة بقيمتها خلال الربع السابق له (الرابع 2023) حيث كانت قد بلغت حينها حوالي (127.26) مليون ريال.
  8. سلعة المواد البتروكيماوية: انخفضت قيمة الصادرات من هذه السعة خلال الربع الأول من العام 2024 بنسبة 60.8% بتصدير ما قيمته حوالي (90.86) مليون ريال مقارنة قيمة ما تم تصديره خلال الربع المناظر له (الأول 2023) حيث بلغت حينها ما قيمته حوالي (232.02) مليون ريال، و انخفضت كذلك وبنسبة بلغت 15.7% عند المقارنة بقيمتها خلال الربع السابق له (الرابع 2023) حيث كانت قد بلغت حينها حوالي (107.79) مليون ريال.
  9. سلعة البارافين: انخفضت قيمة الصادرات من هذه السلعة خلال الربع الأول 2024 بنسبة 70.3% حيث بلغت قيمة الصادرات منها حوالي (28.12) مليون ريال قطري مقارنة بقيمته خلال الربع المناظر له (الأول 2023) والتي بلغت حينها حوالي (94.65) مليون ريال، ولكن عند المقارنة بقيمتها خلال الربع السابق له (الرابع 2023) نجدها قد ارتفعت وبنسبة كبيرة بلغت 184.9% حيث كانت قد بلغت حينها حوالي (9.87) مليون ريال.
  10. سلعة الأسمدة الكيماوية: بلغت قيمة الصادر من هذه السلعة خلال الربع الأول من العام 2024 حوالي (10.48) مليون ريال بانخفاض بنسبة 60.1% وذلك عند المقارنة بقيمتها خلال الربع المناظر له (الأول 2023) حيث صدّر منها آنذاك ما قيمته حوالي (26.26) مليون ريال، وانخفضت كذلك وبنسبة 82.2% عند المقارنة بقيمتها خلال الربع السابق له (الرابع 2023) حيث كانت قيمتها قد بلغت حينها حوالي (58.97) مليون ريال.

مثلت قيمة هذه السلع العشر ما نسبة حوالي 88% من اجمالي صادرات القطاع الخاص وفقاً لشهادات المنشأ التي اصدرتها الغرفة خلال الربع الأول من العام الحالي 2024، حيث صدِّر منها ما قيمته حوالي (2,238.35) مليون ريال قطري منخفضة بنسبة 74.6% مقارنة بالربع المناظر له (الأول 2023) حيث كانت قيمتها قد بلغت حينها حوالي (8,821.34) مليون ريال، ولكنها بالمقارنة بالربع السابق له (الرابع 2023) نجدها قد ارتفعت بنسبة 7.6% حيث كانت قيمتها آنذاك حوالي (2,080.35) مليون ريال قطري.

(د) اتجاهات صادرات السلع وأوزانها النسبية (%) حسب الأقاليم والكتل الاقتصادية:

حسب بيانات صادرات القطاع الخاص خلال الربع الأول من العام 2024، نستعرض الاتجاهات والأوزان النسبية لصادرات أهم السلع حسب الأقاليم والكتل الاقتصادية التسعة المستقبلة لهذه الصادرات.

1) سلعة الوقود ومنتجاته: تم تصدير هذه السلعة إلى اقليمين اقتصاديين فقط من بين الأقاليم الاقتصادية الموضحة أعلاه. وقد استحوذت دول الاتحاد الأوروبي على الحصة الأكبر من صادرات هذه السلعة بنسبة بلغت 72%، تلتها دول مجلس التعاون الخليجي بنسبة 28%.

الوقود ومنتجاته حسب الأقليم %

No Data Found

2) سلعة الالمونيوم ومنتجاته: تم تصديرها إلى ثمانية من الأقاليم الاقتصادية الموضحة أعلاه. وذهبت الحصة الأكبر من صادرات هذه السلعة إلى دول آسيا بنسبة بلغت 87.5%، تلتها دول مجلس التعاون الخليجي بنسبة 4.8% ثم الدول العربية بنسبة 4.5% والاتحاد الأوروبي بنسبة 2.2%، وبنسب أقل تم التصدير إلى بقية الأقاليم الاقتصادية كما في الشكل أدناه.

الالمونيوم ومنتجاته حسب الأقليم %

No Data Found

3) سلعة زيوت الأساس والزيوت الصناعية: تم تصديرها إلى خمسة من الأقاليم الاقتصادية الموضحة أعلاه. وقد ذهبت الحصة الأكبر إلى دول الاتحاد الأوروبي بنسبة بلغت 60.3%، تلتها دول آسيا بنسبة 36.6% ثم دول مجلس التعاون الخليجي بنسبة 3%، وبنسب أقل تم التصدير إلى الدول العربية ودول إفريقيا.

زيوت الأساس حسب الأقليم %

No Data Found

4) سلعة الحديد ومنتجاته: تم تصديرها إلى الاقاليم الاقتصادية الموضحة أعلاه. وقد ذهبت الحصة الأكبر من الصادرات إلى دول مجلس التعاون الخليجي بنسبة 62.9%ن تلتها دول آسيا بنسبة 36.3% وبنسب أقل تم التصدير إلي بقية الأقاليم الاقتصادية. 

الحديد ومنتجاته ومنتجاته حسب الأقليم %

No Data Found

5) سلعة الغازات الصناعية: تم تصديرها إلى ستة من الإقليم الاقتصادية الموضحة أعلاه. وقد استحوذت دول آسيا على الحصة الأكبر بنسبة بلغت 70.2%، تلتها دول الاتحاد الأوروبي بنسبة 24.8% ثم دول مجلس التعاون الخليجي ودول اوقيانوسيا بنسبة 2.8% 1.5%، وبنسب أقل تم التصدير الي الولايات المتحدة الامريكية والدول العربية.

الغازات الصناعية حسب الأقليم %

No Data Found

6) سلعة اللوترين (بولي ايثلين منخفض الكثافة): تم تصديرها إلى سبعة من الإقليم الاقتصادية الموضحة أعلاه. وقد استحوذت دول آسيا على الحصة الأكبر بنسبة بلغت حوالي 80%، تلتها دول المنطقة العربية بنسبة 14% ثم دول مجلس التعاون الخليجي ودول أوروبية أخري بنسبة 3.2% و3% على  التوالي. بنسب أقل تم التصدير إلى بقية الأقاليم كما في الشكل أدناه.

اللوترين حسب الأقليم %

No Data Found

7) سلعة المواد الكيميائية: تم تصديرها إلى جميع الأقاليم الاقتصادية الموضحة أعلاه. حيث بلغت نسبة الصادرات إلى دول مجلس التعاون الخليجي نسبة 30.7% تلتها دول آسيا بنسبة 27.2% ثم دول المنطقة العربية بنسبة 19.7% ودول أفريقيا بنسبة 13.2%، وتم التصدير إلى دول الاتحاد الأوروبي بنسبة 4.2% ودول أمريكية أخري بنسبة 3.7% والولايات المتحدة الامريكية 1.3%، وبنسب أقل تم التصدير إلى دول أوروبية أخري وأوقيانوسيا.

المواد الكيميائية حسب الأقليم %

No Data Found

8) سلعة المواد البتروكيماوية: تم تصديرها إلى ثمانية من الاقاليم الاقتصادية الموضحة أعلاه. بلغت نسبة الصادرات إلى دول آسيا 36.2%، وإلى دول مجلس التعاون الخليجي نسبة 29.4%، وإلى دول المنطقة العربية نسبة 27.8%،  إلى دول الاتحاد الأوروبي نسبة 4.7%، وبنسب اقل تم التصدير إلى بقية الأقاليم الاقتصادية كما في الشكل أدناه.

المواد البتروكيماوية حسب الأقليم %

No Data Found

9) سلعة البارافين: تم تصديرها إلى خمسة من الأقاليم الاقتصادية الموضحة أعلاه. حيث استحوذت دول آسيا على  الحصة الأكبر بنسبة بلغت 58.4%، تلتها دول الاتحاد الأوروبي بنسبة 34.8%، ثم دول المنطقة العربية بنسبة 5.4%. وتم التصدير بنسب أقل إلى دول مجلس التعاون الخليجي ودول إفريقيا.

البارافين حسب الأقليم %

No Data Found

10) سلعة الأسمدة الكيماوية: استحوذت دول آسيا على  كامل صادرات سلعة الأسمدة الكيماوية بنسبة بلغت 100%. 

الأسمدة الكيماوية حسب الاقليم %

No Data Found

(هـ) وجهات صادرات القطاع الخاص حسب الكتل الاقتصادية خلال الربع الأول 2024:

حافظت مجموعة دول آسيا (باستثناء دول مجلس التعاون الخليجي والدول العربية) على  صدارتها لقائمة أهم وجهات صادرات القطاع الخاص القطري حسب شهادات المنشأ التي اصدرتها الغرفة خلال الربع الأول من العام 2024، حيث استقبلت دول هذه المجموعة صادرات قيمتها حوالي (1,061.91) مليون ريال قطري بنسبة بلغت 41.90% من اجمالي الصادرات. وجاءت في المرتبة الثانية مجموعة دول الاتحاد الأوروبي التي استقبلت ما نسبته 29.54% من اجمالي الصادرات وبقيمة بلغت حوالي (748.60) مليون ريال. وفي  المرتبة الثالثة حلّت مجموعة دول مجلس التعاون الخليجي التي استقبلت صادرات قيمتها حوالي (571.58) مليون ريال بنسبة 22.55% من اجمالي الصادرات. ثم في  المرتبة الرابعة مجموعة دول المنطقة العربية (باستثناء دول مجلس التعاون الخليجي) بقيمة صادرات بلغت (112.82) مليون ريال وبنسبة 4.45% من اجمالي الصادرات. وجاءت في المرتبة الخامسة مجموعة دول افريقيا (باستثناء الدول العربية الإفريقية) التي استقبلت صادرات بلغت قيمتها حوالي (14.14) مليون ريال وتعادل ما نسبته حوالي 0.56% من إجمالي الصادرات. ثم الولايات المتحدة الامريكية في المرتبة السادسة بقيمة صادرات إليها بلغت حوالي (9.92) مليون ريال وتعادل نسبة 0.39%. وحلت مجموعة دول امريكية أخري في المرتبة السابعة حيث استقبلت صادرات قيمتها حوالى (6.28) مليون ريال بنسبة بلغت 0.25% من إجمالي الصادرات. ثم في المرتبة الثامنة حلت دول أوروبية أخرى بنسبة 0.18% وبقيمة صادرات إليها بلغت حوالي (4.68) مليون ريال. وأخيراً مجموعة أوقيانوسيا بنسبة 0.177% وبقيمة صادرات اليها بلغت حوالي (4.49) مليون ريال قطري.

بلغ عدد الدول التي استقبلت صادرات القطاع الخاص القطري خلال الربع الأول من العام  2024 عدد 101 دولة تضمنتها الأقاليم الاقتصادية المذكورة، جاءت في صدارتها، من حيث العدد، مجموعة دول افريقيا بعدد (24) دولة، ثم مجموعة دول آسيا بعدد (22) دولة، تلتها مجموعة دول الاتحاد الأوروبي بعدد (20) دولة ، ثم مجموعة الدول العربية باستثناء الخليجية بعدد (14) دولة، ثم مجموعة دول أمريكية أخري بعدد (9) دول، ثم مجموعة دول مجلس التعاون الخليجي بعدد (5) دول، ثم دول أوروبية أخري بعدد (5) دول، تلتها الولايات المتحدة الأمريكية ودولة واحدة (استراليا) في اقليم أوقيانوسيا.

جدول (4) وجهات صادرات القطاع الخاص حسب الاقاليم والكتل الاقتصادية خلال الربع الأول 2024:

الشكل (5) النسب % لصادرات القطاع الخاص حسب الأقاليم والكتل الاقتصادية (الربع الأول 2024):

No Data Found

(و) اهم الشركاء التجاريين على مستوى صادرات القطاع الخاص خلال الربع الأول 2024:

حافظت هولندا (من مجموعة دول الاتحاد الأوروبي) على  تصدرها لقائمة أهم الشركاء التجاريين حسب الدول التي مثّلت وجهات لصادرات القطاع الخاص خلال الربع الأول من العام 2024 باستقبالها صادرات بقيمة بلغت (408.60) مليون ريال وبنسبة 16.1%، تلتها في المرتبة الثانية الهند (من مجموعة دول آسيا عدا دول التعاون الخليجي والدول العربية) حيث استقبلت صادرات بقيمة بلغت حوالي (350.12) مليون ريال قطري وهي ما تعادل نسبة 13.8% من اجمالي الصادرات، ثم جاءت سلطنة عمان (من مجموعة دول مجلس التعاون الخليجي) في المرتبة الثالثة حيث استقبلت أسواقها صادرات بلغت قيمتها حوالي (246.12) مليون ريال قطري بنسبة بلغت 9.7%، وفي  المرتبة الرابعة حلت الجمهورية التركية (من مجموعة دول آسيا عدا دول التعاون الخليجي والدول العربية) حيث استقبلت ما قيمته حوالي (219.24) مليون ريال من اجمالي الصادرات بنسبة 8.7%، وخامساً جاءت الصين (من مجموعة دول آسيا عدا دول التعاون الخليجي والدول العربية) مستقبلة صادرات بقيمة بلغت حوالي (201.91) مليون ريال قطري بنسبة بلغت 8%، ثم المانيا (من مجموعة دول الاتحاد الأوروبي) في  المرتبة السادسة بنسبة بلغت 6.8% وبقيمة صادرات بلغت حوالي (172.32) مليون ريال قطري، وفي  المرتبة السابعة حلت الأمارات العربية المتحدة (من مجموعة دول مجلس التعاون الخليجي) حيث استقبلت صادرات بما قيمته حوالي (113.01) مليون ريال وما نسبته 4.5% من اجمالي الصادرات، ثم اسبانيا (من مجموعة الاتحاد الأوروبي) ثامناً حيث استقبلت صادرات بما قيمته حوالي (103.18) مليون ريال بما يعادل نسبة 4.1%، ثم المملكة العربية السعودية (من مجموعة دول مجلس التعاون الخليجي) تاسعاً حيث استقبلت صادرات بما قيمته حوالي (90.68) مليون ريال وبما نسبته 3.6% من اجمالي الصادرات، ثم في المرتبة العاشرة جاءت الكويت (من نفس المجموعة) والتي استقبلت صادرات بقيمة بلغت حوالي (76.61) مليون ريال وهي تعادل نسبة 3% من إجمالي صادرات القطاع الخاص خلال الربع الأول من العام 2024.

استحوذت هذه الدول العشرة مجتمعة على  ما نسبته 78.2% وما قيمته حوالي (1,981.79) مليون ريال قطري من اجمالي قيمة صادرات القطاع الخاص حسب شهادات المنشأ التي صدرت خلال الربع الأول 2024 والتي بلغت إجمالاً حوالي (2,534.42) مليون ريال قطري.

جدول (5) اهم الشركاء التجاريين على مستوى صادرات القطاع الخاص خلال الربع الأول 2024:

الشكل (6) اهم الشركاء التجاريين على مستوى صادرات القطاع الخاص خلال الربع الأول 2024:

نسبتها % من اجمالي الصادرات

No Data Found

زر الذهاب إلى الأعلى