صادرات القطاع الخاص الربع سنوية – الربع الرابع 2022

تقرير صادرات القطاع الخاص ربع السنوي

الربع الرابع (أكتوبر – ديسمبر) 2022

(1) تحليل صادرات القطاع الخاص وفقاً لشهادات المنشأ خلال الربع الرابع - 2022:

خلال الربع الرابع (أكتوبر – ديسمبر) من العام 2022 انخفضت القيمة الاجمالية لصادرات القطاع الخاص حسب شهادة المنشأ الصادرة من غرفة قطر بنسبة بلغت حوالي 9% وذلك على  أساس سنوي حيث بلغت قيمتها الحالية حوالي (7.01) مليار ريال قطري وذلك مقارنة بقيمتها خلال نفس الفترة من العام السابق 2021 التي بلغت حوالي (7.69) مليار ريال قطري، وانخفضت كذلك على  أساس ربع سنوي بنسبة بلغت حوالي 25% مقارنة بما كانت عليه قيمتها خلال الربع الثالث من نفس العام 2022 حيث بلغت حينها ما قيمته حوالي (9.40) مليار ريال قطري. وخلال تلك الفترة كان الحدث الأهم هو استضافة الدولة لكأس العالم 2022 (خلال الفترة 20 نوفمبر – 18 ديسمبر) والذى يمكن أن يفسّر هذا الانخفاض حيث كان التركيز كبيراً على  تلبية متطلبات هذا الحدث وانشغال الدولة في كل مستوياتها باستضافة وتأمين كافة أسباب الراحة لما يفوق المليون زائر خلال فترة قصيرة.

الشكل (1) مخطط الصادرات خلال الفترة من الربع الرابع 2021 وحتي الربع الرابع 2022:

No Data Found

(1-1) تحليل صادرات القطاع الخاص حسب نوع نموذج شهادة المنشأ:

جدول (1) التحليل حسب نوع الشهادة (مقارنة الربع الرابع 2022 والربع الرابع 2021 والثالث 2022):

* مقارنة بيانات الربع الرابع من العام 2022 مع بيانات الربع الرابع من العام السابق 2021 (تحليل على أساس سنوي)
** مقارنة بيانات الربع الرابع من العام 2022 مع بيانات الربع الثالث من نفس العام 2022 (تحليل على أساس ربع سنوي)

الشكل (2) يوضح الصادرات حسب نوع الشهادة:

القيمة بالمليون ريال قطري

No Data Found

تشير نتائج تحليل صادرات القطاع الخاص حسب نوع شهادة المنشأ التي أصدرتها الغرفة خلال الربع الرابع من هذا العام 2022 على  أساس سنوي (بالمقارنة بقيم الصادرات خلال نفس الربع من العام السابق 2021) وعلى  أساس ربع سنوي (بالمقارنة بقيمة الصادرات خلال الربع الثالث من نفس العام 2022)، تشير إلي أن الانخفاض في اجمالي قيمة الصادرات خلال هذا الربع كان بسبب الانخفاض في جميع قيم نماذج الشهادات، عدا نموذجي شهادة الافضليات ونموذج مجلس التعاون الخليجي اللذان حققا ارتفاعا على  أساس سنوي. فنموذج شهادة الأفضليات ارتفعت قيمة الصادرات عبرها بنسبة 159.5% على  أساس سنوي حيث بلغت قيمتها حوالي (795.27) مليون ريال مقارنة بحوالي (306.50) مليون ريال، ولكنها على  أساس ربع سنوي قد انخفضت قيمة الصادرات عبرها بنسبة بلغت 9.4% حيث بلغت قيمتها خلال الربع الثالث من العام نفسه حوالي (877.63) مليون ريال. اما شهادة مجلس التعاون الخليجي  فقد ارتفعت قيمة الصادرات عبرها على  أساس سنوي بنسبة بلغت 5.4% حيث بلغت قيمتها حوالي (1,398.03) مليون ريال مقارنة بحوالي (1،326.15) مليون ريال تم تصديرها خلال الربع الرابع من العام السابق 2021، ولكن على  أساس ربع سنوي فإن قيمة الصادرات عبرها قد انخفضت بنسبة 39.7%. فيما عدا ذلك، فإن جميع نماذج الشهادات انخفضت قيم الصادرات عبرها على  المستويين السنوي والربع سنوي، و حدث أكبر انخفاض في نموذج شهادة المنطقة العربية التي انخفضت بنسبة 46.7% على  أساس سنوي حيث بلغت قيمة الصادرات عبرها حوالي (145.97) مليون ريال في حين بلغت خلال نفس الفترة من العام السابق حوالي (273.63) مليون ريال، اما على  أساس ربع سنوي فقد انخفضت كذلك بنسبة بلغت 38.9% حيث كانت قد بلغت خلال الربع الثالث من العام نفسه 2022 حوالي (239.06) مليون ريال. بلغت قيمة الصادرات عبر نموذج شهادة النموذج العام خلال الربع الرابع من العام 2022 حوالي (4,587.63) مليون ريال وهي منخفضة بنسبة 19.4% عن قيمتها خلال نفس الفترة من العام السابق 2021 حين بلغت حوالي (5,688.68) مليون ريال، وكذلك انخفضت على  أساس ربع سنوي بنسبة 19.7% حيث كان قد صُدِّر عبرها خلال الربع الثالث من العام نفسه 2022 ما قيمته حوالي (5,715.27) مليون ريال. وانخفضت كذلك قيمة الصادرات عبر نموذج الشهادة الموحدة لسنغافورة خلال الربع الرابع من العام 2022 لتبلغ حوالي (86.41) مليون ريال منخفضة بنسبة 8.9% على  أساس سنوي حيث كانت قيمتها حينها حوالي (94.87) مليون ريال، وكذلك انخفضت قيمة الصادرات عبرها بنسبة 62% على  أساس ربع سنوي حيث كانت قيمتها خلال الربع الثالث من العام نفسه 2022 حوالي (227.18) مليون ريال. خلال هذا الربع تم تصدير ما قيمته حوالي (0.144) مليون ريال عبر نموذج الشهادة الزراعية والحيوانية.

(1-2) تحليل صادرات القطاع الخاص حسب نوع السلعة:

جدول (2) الصادرات حسب أهم السلع خلال الربع الرابع 2022 والمقارنة على أساس سنوي وربع سنوي:

(القيمة = مليون ريال قطري)

* مقارنة بيانات الربع الرابع من العام 2022 مع بيانات الربع الرابع من العام السابق 2021 (تحليل على أساس سنوي)
** مقارنة بيانات الربع الرابع من العام 2022 مع بيانات الربع الثالث من نفس العام 2022 (تحليل على أساس ربع سنوي)

الشكل (3) صادرات القطاع الخاص حسب أهم السلع خلال الربع الرابع 2022:

القيمة بالمليون ريال قطري

No Data Found

الشكل (4) الوزن النسبي لأهم سلع صادرات القطاع الخاص خلال الربع الرابع من العام 2022

الوزن النسبي لأهم السلع - الربع الرابع 2022

No Data Found

وبتحليل صادرات القطاع الخاص حسب المجموعات السلعية (قائمة أهم 10 مجموعات سلعية) والتي تم تصديرها خلال الربع الرابع من العام 2022 على  أساس سنوي (بمقارنتها ببيانات الصادرات خلال نفس الربع من العام السابق 2021)، وعلى  أساس ربع سنوي (بمقارنتها ببيانات الربع الثالث من العام نفسه 2022)، نجد التالي:-

تشير البيانات بالجدول (2) أعلاه الي أن جميع المجموعات السلعية قد انخفضت قيم صادراتها على  المستويين السنوي وربع السنوي خلال الربع الرابع من العام 2022، عدا سلعتان (منتجات الوقود ومنتجات الحديد) اللتان حققتا ارتفاعاً في قيم صادراتها على  أساس سنوي، وثلاثة سلع (منتجات الالمونيوم، الغازات الصناعية والبتروكيماويات) التي حققت ارتفاعاً في قيم صادراتها على  أساس ربع سنوي. وهنا نستعرض تفصيلاً تلك السلع المذكورة بالقائمة على  الترتيب (حسب الأعلى قيمة في الربع الرابع من العام 2022):

  1. مجموعة منتجات الوقود: ارتفعت قيمة الصادرات من مجموعة منتجات الوقود خلال الربع الرابع 2022 بنسبة كبيرة بلغت 125.3% على أساس سنوي حيث بلغت قيمتها حوالي (2,156.28) مليون ريال قطري  مقارنة بما قيمته حوالي (956.95) مليون ريال تم تصديرها من هذه المجموعة خلال الربع نفسه من العام السابق 2021، ولكن انخفضت قيمة الصادرات منها على  أساس ربع سنوي بنسبة بلغت 23.9% حيث كانت قيمتها خلال الربع الثالث من العام 2022 حوالي (2,831.98) مليون ريال.
  2. سلعة الحديد: حققت مجموعة منتجات الحديد قيمة صادرات خلال الربع الرابع 2022 بلغت قيمتها حوالي (286.67) مليون ريال مرتفعة بنسبة 15.4% مقارنة بقيمة صادراتها خلال نفس الربع من العام السابق 2021 والتي بلغت حوالي (248.43) مليون ريال، ولكن على أساس ربع سنوي انخفضت بنسبة بلغت 17.2% وذلك بالمقارنة بقيمتها خلال الربع الثالث من نفس العام 2022 والتي بلغت حينها حوالي (346.20) مليون ريال قطري.
  3. سلعة المواد البتروكيماوية: انخفضت قيمة الصادرات من سلعة المواد البتروكيماوية (عدا البولي ايثلين منخفض الكثافة – اللوترين) بنسبة كبيرة بلغت 73.7% على أساس سنوي، حيث تم تصدير ما قيمته حوالي (59.35) مليون ريال خلال الربع الرابع من العام 2022 مقارنة بقيمة الصادرات منها خلال نفس الربع من العام السابق والتي بلغت حوالي (225.55) مليون ريال، ولكنها ارتفعت على  أساس ربع سنوي بنسبة كبيرة بلغت حوالي 1,064% عن قيمة الصادرات منها خلال الربع الثالث من نفس العام 2022 والتي كانت قد بلغت حوالي (5.10) مليون ريال قطري.
  4. مجموعة الغازات الصناعية: انخفضت قيمة الصادرات من مجموعة الغازات الصناعية خلال الربع الرابع 2022 بنسبة كبيرة بلغت 73.3% حيث بلغت قيمة ما تم تصديره منها حوالى (189.26) مليون ريال قطري مقارنة بما تم تصديره منها خلال نفس الربع من العام السابق 2021 والذي بلغت قيمتها حوالي (708.48) مليون ريال، ولكنها ارتفعت على أساس ربع سنوي بنسبة بلغت 12.3% مقارنة بقيمتها خلال الربع الثالث من العام 2022 والتي بلغت قيمتها حينها حوالي (168.55) مليون ريال قطري.
  5. مجموعة الألمونيوم: انخفضت قيمة الصادر منها خلال الربع الرابع من العام 2022 بنسبة 14.7% على  أساس سنوي حيث بلغت حوالي (1,572.47) مليون ريال مقارنة بحوالي (1,843.66) مليون ريال تم تصديرها خلال الربع الرابع من العام السابق 2021، ولكن على  أساس ربع سنوي ارتفعت قيمة الصادرات منها بنسبة بسيطة بلغت 2.8% مقارنة بقيمتها خلال الربع الثالث من نفس العام 2022 والتي بلغت حينها حوالي (1,529.90) مليون ريال.
  6. مجموعة زيوت الأساس والزيوت الصناعية: بلغت قيمة الصادر منها خلال الربع الرابع من العام 2022 حوالي (1,491.78) مليون ريال بانخفاض نسبته 9.3% وذلك على أساس سنوي حيث حققت خلال نفس الربع من العام السابق 2021 صادرات بلغت قيمتها حوالي (1,645.09) مليون ريال، وكذلك انخفضت قيمة الصادرات منها على  أساس ربع سنوي بنسبة بلغت 40.1% وذلك مقارنة بقيمتها خلال الربع الثالث من نفس العام 2022 والتي بلغت خلاله حوالي (2,490.64) مليون ريال. 
  7. الأسمدة الكيماوية: انخفضت قيمة الصادر منها على أساس سنوي بنسبة 30.8% حيث بلغت قيمتها حوالي (665.99) مليون ريال مقارنة بما كانت عليه قيمتها خلال نفس الربع من العام السابق 2021 والتي بلغت حوالي (962.46) مليون ريال، وانخفضت كذلك على  أساس ربع سنوي بنسبة بسيطة بلغت 1.1% حيث بلغت قيمتها آنذاك حوالي (673.67) مليون ريال.
  8. مجموعة المواد الكيميائية: بلغت قيمة الصادرات منها خلال الربع الرابع من العام 2022 حوالي (145.31) مليون ريال قطري، وهي منخفضة مقارنة بقيمتها خلال نفس الفترة من العام السابق 2021 (على أساس سنوي) بنسبة 51.4% حيث بلغت قيمة الصادرات منها حينها ما قيمته حوالي (339.21) مليون ريال، وكذلك منخفضة على  أساس ربع سنوي بنسبة 57.2% مقارنة بقيمتها خلال الربع الثالث من نفس العام 2022 التي بلغت حينها حوالي (298.71) مليون ريال.
  9. مجموعة اللوترين (بولي ايثلين منخفض الكثافة): بلغت قيمة الصادرات من هذه السلعة خلال الربع الرابع من العام 2022 حوالي (131.656) مليون ريال بانخفاض كبير بلغت نسبته 59.5% وذلك على أساس سنوي مقارنة بقيمتها خلال نفس الفترة من العام السابق 2021 والتي بلغت حوالي (324.99) مليون ريال، وانخفضت كذلك على  أساس ربع سنوي بنسبة بلغت 61.4% بالمقارنة بقيمة الصادرات منها خلال الربع الثالث من العام نفسه 2022 والتي بلغت حوالي (341.26) مليون ريال.
  10. سلعة البارافين: بلغت قيمة الصادرات من هذه السلعة خلال الربع الرابع من العام 2022 حوالي (99.45) مليون ريال فقط بانخفاض كبير على أساس سنوي بنسبة 68% مقارنة بقيمة الصادرات منها خلال نفس الفترة من العام السابق 2021 والتي بلغت حوالي (310.90) مليون ريال، وكذلك انخفضت على  أساس ربع سنوي بنسبة 70.3% مقارنة بقيمتها خلال الربع الثالث من نفس العام 2022 والتي بلغت حوالي (334.84) مليون ريال.

تمثل هذه المجموعات السلعية العشر ما نسبته حوالي 96.9% من اجمالي صادرات القطاع الخاص وفقاً لشهادات المنشأ التي اصدرتها الغرفة خلال الربع الرابع من العام 2022، حيث حقّقت اجمالي صادرات قيمتها حوالي (6,798.21) مليون ريال قطري منخفضة بنسبة 9.7% على  أساس سنوي مقارنة ببيانات نفس الربع من العام السابق 2021، ومنخفضة كذلك على  أساس ربع سنوي بنسبة 25% بالمقارنة ببيانات الربع الثالث من نفس العام 2022.

(1-3) وجهات صادرات القطاع الخاص حسب الكتل الاقتصادية خلال الربع الرابع 2022:

جدول (3) وجهات صادرات القطاع الخاص حسب الاقاليم والكتل الاقتصادية خلال الربع الرابع 2022:

الشكل (5) النسب % لصادرات القطاع الخاص حسب الأقاليم والكتل الاقتصادية (الربع الرابع 2022):

نسبته % من اجمالي الصادرات

No Data Found

وبتحليل وجهات هذه الصادرات خلال الربع الرابع من العام 2022 نلاحظ تصدّر مجموعة دول آسيا (باستثناء دول مجلس التعاون الخليجي والدول العربية) قائمة أهم وجهات صادرات القطاع الخاص القطري حسب شهادات المنشأ التي اصدرتها الغرفة، حيث استقبلت دول هذه المجموعة صادرات قيمتها حوالي (3,010.20) مليون ريال قطري بنسبة بلغت 42.92% من اجمالي الصادرات، وجاءت في المرتبة الثانية مجموعة دول الاتحاد الأوروبي التي استقبلت ما نسبته 27.91% من اجمالي الصادرات بقيمة بلغت حوالي (1,957.21) مليون ريال، وفي المرتبة الثالثة حلّت مجموعة دول مجلس التعاون الخليجي التي استقبلت صادرات قيمتها حوالي (1,479.21) مليون ريال بنسبة 21.09% من اجمالي الصادرات، ثم في المرتبة الرابعة حلت الولايات المتحدة الأمريكية بقيمة صادرات بلغت (302.63) مليون ريال وبنسبة 4.31% من اجمالي الصادرات، وجاءت في المرتبة الخامسة مجموعة دول المنطقة العربية (باستثناء دول مجلس التعاون الخليجي) التي استقبلت صادرات بلغت قيمتها حوالي (161.86) مليون ريال وتعادل ما نسبته حوالي 2.31%، ثم سادساً مجموعة دول أمريكية أخري بنسبة بلغت 0.69% وبقيمة صادرات الي دول المجموعة بلغت حوالي (48.49) مليون ريال، ثم مجموعة دول افريقيا (باستثناء الدول العربية في إقليم افريقيا) في المرتبة السابعة حيث استقبلت صادرات قيمتها حوالى (43.69) مليون ريال وهي تعادل ما نسبته 0.62% من إجمالي الصادرات، ثم في المرتبة الثامنة حلت مجموعة دول أوروبية أخري بنسبة 0.09% وبقيمة صادرات اليها بلغت حوالي (6.47) مليون ريال، ثم حلَّت في المرتبة التاسعة مجموعة أوقيانوسيا بقيمة صادرات بلغت حوالي (3.69) مليون ريال وهي تعادل ما نسبته 0.05% من اجمالي الصادرات.

بلغ عدد الدول التي استقبلت صادرات القطاع الخاص القطري خلال الربع الرابع من العام 2022 (95) دولة تضمنتها الأقاليم الاقتصادية المذكورة أعلاه، جاءت في صدارتها، من حيث العدد، مجموعة دول افريقيا بعدد (28) دولة، ثم مجموعة دول آسيا بعدد (18) دولة، تليها مجموعة دول الاتحاد الأوروبي بعدد (15) دولة ، ثم مجموعة الدول العربية باستثناء الخليجية بعدد (14) دولة، ثم مجموعة دول أمريكية أخري بعدد (7) دول، ثم مجموعة دول أوروبية أخري بعدد (6) دول، فمجموعة دول مجلس التعاون الخليجي بعدد (5) دول، واخيراً الولايات المتحدة الأمريكية ودولة واحدة في إقليم أوقيانوسيا هي استراليا.

(1-4) اهم الشركاء التجاريين على مستوى صادرات القطاع الخاص خلال الربع الرابع 2022:

جدول (4) اهم الشركاء التجاريين على مستوى صادرات القطاع الخاص خلال الربع الرابع 2022:

الشكل (6) اهم الشركاء التجاريين على مستوى صادرات القطاع الخاص خلال الربع الرابع 2022:

أهم الشركاء التجاريين والنسبة % من الصادرات

No Data Found

تصدرت هولندا (من مجموعة دول الاتحاد الأوروبي) قائمة أهم الشركاء التجاريين حسب الدول التي مثّلت وجهات لصادرات القطاع الخاص خلال الربع الرابع من العام 2022 والتي استقبلت صادرات بقيمة بلغت (1,389.28) مليون ريال وبنسبة 19.8%، تلتها في المرتبة الثانية  سلطنة عمان (من مجموعة دول مجلس التعاون الخليجي) حيث استقبلت صادرات بقيمة بلغت حوالي (1,054.06) مليون ريال قطري وهي ما تعادل نسبة 15% من اجمالي الصادرات، ثم جاءت جمهورية الهند (من مجموعة دول آسيا عدا دول مجلس التعاون الخليجي والدول العربية) في المرتبة الثالثة حيث استقبلت أسواقها صادرات بلغت قيمتها حوالي (976) مليون ريال قطري بنسبة بلغت 13.9%، وفي المرتبة الرابعة حلت الجمهورية التركية (من مجموعة نفسها) حيث استقبلت ما قيمته حوالي (572.52) مليون ريال من اجمالي الصادرات ويعادل نسبة 8.2%، وخامساً جاءت دولة الصين (من نفس مجموعة أيضاً) مستقبلة صادرات بقيمة بلغت حوالي (477.98) مليون ريال قطري بنسبة بلغت 6.8%، ثم ألمانيا (من مجموعة دول الاتحاد الاوروبي) في المرتبة السادسة بنسبة بلغت 6.3% وبقيمة صادرات بلغت حوالي (438.40) مليون ريال قطري، وفي المرتبة السابعة حلت بنجلاديش (من مجموعة دول آسيا عدا دول مجلس التعاون الخليجي والدول العربية) التي استقبلت ما قيمته حوالي (433.13) مليون ريال بما يعادل نسبة 6.2% من اجمالي الصادرات، وفي المرتبة الثامنة جاءت الولايات المتحدة الامريكية التي استقبلت صادرات بما قيمته حوالي (302.62) مليون ريال بما يعادل نسبة 4.3%، ثم الامارات العربية المتحدة (من مجموعة دول مجلس التعاون الخليجي) تاسعاً مستقبلة صادرات بما قيمته حوالي (207.51) مليون ريال وبما يعادل 3% من اجمالي الصادرات، ثم في المرتبة العاشرة سنغافورة (من مجموعة دول آسيا عدا دول مجلس التعاون الخليجي والدول العربية) والتي استقبلت صادرات بقمة بلغت حوالي (201.15) مليون ريال وهي تعادل نسبة 2.9% من إجمالي صادرات القطاع الخاص خلال الربع الرابع من العام 2022.

استحوذت هذه الدول العشرة مجتمعة على  ما نسبته 86.3% وما قيمته حوالي (6,052.65) مليون ريال قطري من اجمالي قيمة صادرات القطاع الخاص حسب شهادة المنشأ خلال الربع الرابع من العام 2022 والتي بلغت إجمالاً حوالي (7,013.45) مليون ريال قطري.

تطور صادرات القطاع الخاص خلال الفترة (2020 – 2022)

No Data Found

عند تحليل بيانات الجدول أعلاه، نجد أن قيمة صادرات القطاع الخاص القطري حسب شهادة المنشأ التي أصدرتها غرفة قطر خلال العام السابق 2022 قد ارتفعت بنسبة 25% مقارنة بقيمتها حلال العام 2021، حيث بلغت حوالي (33,042) مليون ريال قطري بينما كانت قيمتها خلال العام 2021 حوالي (26,356) مليون ريال قطري، وكذلك ارتفعت بنسبة كبيرة بلغت 118% عن قيمتها خلال العام 2020 حيث كانت حينها في حدود (15,175) مليون ريال قطري.

زر الذهاب إلى الأعلى