الرئيس البرازيلي يدعو رجال الأعمال القطريين للاستثمار في بلاده

خلال ملتقى الاعمال القطري – البرازيلي المشترك

30-11-2023

الشيخ خليفة بن جاسم: 1.9 مليار ريال التبادل التجاري بين البلدين العالم الماضي

دعا فخامة الرئيس لويس ايناسيو لولا دا سيلفا رئيس جمهورية البرازيل الاتحادية أصحاب الأعمال القطريين إلى الاستثمار في بلاده واستغلال الفرص الاستثمارية التي تذخر بها في عدد من القطاعات، مشيرا الى أهمية تفعيل اتفاقيات تسهيل التجارة والاستثمار بين البلدين، وأن بلاده تسعى إلى جذب الاستثمارات القطرية.

جاء ذلك خلال كلمة ألقاها في متلقى الأعمال القطري البرازيلي الذي نظمته الغرفة التجارية العربية البرازيلية، والوكالة البرازيلية لترويج الاستثمار بالتعاون مع غرفة قطر يوم الخميس 30 نوفمبر في فندق الريتز كارلتون الدوحة بحضور سعادة الشيخ خليفة بن جاسم آل ثاني رئيس غرفة قطر ، وسعادة السيد محمد بن احمد بن طوار الكواري والنائب الأول لرئيس الغرفة، وسعادة السيد جورج جيانا رئيس الوكالة البرازيلية للتجارة والاستثمار،  وعدد من أعضاء مجلس إدارة الغرفة، بجانب عدد كبير من رجال الاعمال القطريين والبرازيليين.

وقال فخامته ان البرازيل مهتمة وحريصة على تعزيز علاقات التعاون مع قطر في كافة المجالات، منوها بان البلدين يربطهما علاقات دبلوماسية تمتد لـ 50 عاما، وقال أن دولة قطر لاعب أساسي في المنطقة وشريك رئيسي في عدة مجالات إقليمية ودولية، مشيدا بدور قطر في جهود الوساطة والسلام.

وأشار الرئيس دا سيلفا الى أن قطر والبرازيل لديهما علاقات اقتصادية واواصر صداقة،  مؤكدا حرص بلاده على تعزيز التقارب والتعاون مع قطر، حيث تعتبر قطر منصة للدخول الي اسواق منطقة الشرق الأوسط، منوهاً بإهتمام البرازيل بفتح ممثليات جديدة لها في الدول العربية.

وقال أن البرازيل منتج عالمي للأغذية وتساهم بإيجابية في الامن الغذائي العالمي، لافتا إلى ان المنتج البرازيلي يتميز بالكفاءة والجودة والتنافسية والالتزام بمعايير السلامة، خاصة وانها منتج عالمي هام للمنتجات الحلال وتراعي المعايير الإسلامية في انتاجها.

وأشار فخامة الرئيس البرازيلي أن هناك مجالات كثيرة للتعاون بين البلدين في مجالات البنية التحتية من المؤاني والمطارات والسكك الحديدية  والزراعة والطاقة المتجددة والطاقة وغيرها من القطاعات الهامة، موكداً إهتمام رجال الأعمال البرازيلين بتعزيز التعاون التجاري والاستثماري مع نظرائهم القطريين.

من جانبه، قال سعادة الشيخ خليفة بن جاسم آل ثاني رئيس غرفة قطر أن البلدين ترتبطهما علاقات تعاون وثيقة ومتطورة تمتد لنصف قرن من الزمان، وهناك اهتمام مشترك بتطوير هذه العلاقات نحو آفاق ابعد، لا سيما في ظل تبادل العديد من الزيارات الرسمية على أعلى المستويات، وعدد من الاتفاقيات ومذكرات التفاهم الموقعة بين البلدين في عدد من المجالات.

كما أشاد بزيارة فخامة الرئيس لويس إيناسيو لولا داسيلفا لدولة قطر، منوها بأنها تُشكل دفعة قوية لتوطيد علاقات الصداقة والشراكات الفاعلة التي تخدم تطلعات وطموحات البلدين وشعبيهما الصديقين في مختلف المجالات.

وأشار الى أن  حجم التبادل التجاري بين البلدين بلغ 1.9 مليار ريال خلال العالم الماضي، حيث تعتبر البرازيل أحد أهم الشركاء التجاريين لدولة قطر، كما يوجد العديد من المنتجات البرازيلية في السوق القطري والتي تتميز بالجودة والاسعار المناسبة.

أما على مستوى الاستثمار، أشار سعادته الى أن مناخ الاستثمار في كلا البلدين يعتبر جاذبا ومشجعا، ويوفر الكثير من الحوافز والتسهيلات، وأن هناك الكثير من الاستثمارات القطرية الناجحة في البرازيل خاصة في مجالات الطاقة، البنوك، والعقارات، منوهاً بأن قطر للطاقة فازت في العام 2021 ضمن تحالف عالمي، بعقد لتطوير حقل نفطي كبير في البرازيل.

وأشار الى أنه  يوجد العديد من الشركات البرازيلية التي تعمل في السوق القطري في قطاعات متنوعة، داعيا الشركات البرازيلية لتعزيز استثماراتها في قطر والتعاون مع الشركات القطرية في انشاء شراكات فاعلة وتحالفات تجارية تعود بالفائدة على اقتصاد البلدين الصديقين.

كما  دعا المستثمرين وأصحاب الأعمال القطريين لاستكشاف فرص الاستثمار المتاحة في البرازيل والدخول في مشاريع مشتركة في كافة القطاعات.

بدوره، قال سعادة السيد جورج جيانا رئيس الوكالة البرازيلية للتجارة والاستثمار ان قطر من ابرز المستثمرين في دول كثيرة في العالم، منوها كذلك بأن البرازيل من اهم الدول الجاذبة للاستثمار وانها تزخر بالكثير من الفرص الاستثمارية في البنية التحتية و الطيران والخدمات المالية والطاقة وان الشركات البرازيلية ترغب في بناء تحالفات وشراكات مع الشركات القطرية.

وخلال منتدى الأعمال القطري البرازيلي قدم عدد من الجهات القطرية والبرازيلية عروضا تقديمية تم خلالها استعراض المناخ الاستثماري وفرص الأعمال المتاحة في البلدين، حيث قدم السيد عبدالله أحمد العمادي مسؤول شؤون المستثمرين بوكالة ترويج الاستثمار عرضا تقديميا عن مناخ الاستثمار في قطر والفرص الاستثمارية، كما قدمت هيئة المناطق الحرة قطر عرضا عن الاستثمار في قطر، فيما قدم الجانب البرازيلي عروض تقديمية عن الفرص الاستثمارية المتاحة في قطاع الزراعة في البرازيل، وعرض تقديمي بعنوان “النمو والاستدامة والتصنيع”.

زر الذهاب إلى الأعلى