غرفة قطر تطرح مبادرة للتكامل الاقتصادي والصناعي بدول الخليج

استعرضها الشيخ خليفة بن جاسم باللقاء التشاوري لوزراء التجارة ورؤساء الغرف

01-05-2024

رئيس الغرفة: “صنع في الخليج” تهدف لزيادة المشاريع المشتركة للقطاع الخاص الخليجي

 أكد سعادة الشيخ خليفة بن جاسم آل ثاني رئيس غرفة قطر على اهمية الدور الذي يضطلع به اتحاد غرف دول مجلس التعاون الخليجي بوصفه الممثل الرسمي للقطاع الخاص الخليجي، مشيراً الى أهمية انعقاد “اللقاء التشاوري بين أصحاب المعالي والسعادة وزراء التجارة والصناعة وأصحاب السعادة رؤساء مجلس اتحادات وغرف التجارة والصناعة بدول مجلس التعاون الخليجي” في بحث اليات الارتقاء بالنمو الاقتصادي بدول المجلس، وتعزيز التعاون والتكامل الاقتصادي بين الدول الاعضاء.

وأشار في مداخلته خلال اللقاء التشاوري والذي عقد اليوم الأربعاء الموافق 1 مايو بفندق رافلز الدوحة، بأن اللقاء التشاوري والذي يأتي تنفيذا لتوجهات أصحاب الجلالة والسمو قادة دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية بدعم القطاع الخاص وتعزيز دوره المحوري في مسيرة التنمية الشاملة التي تشهدها بلداننا، يعكس حرص القيادة الرشيدة بدول مجلس التعاون الخليجي على بحث كافة القضايا والمسائل المرتبطة بتعميق التعاون الاقتصادي والتجاري بين دول المجلس.

كما أعرب سعادته عن أمله في أن يخرج بنتائج ملموسة وتوصيات فعّالة وإيجابية تساهم في حل التحديات التي تواجه اقتصاداتنا، وتوسيع دور القطاع الخاص في النشاط الاقتصادي بدول المجلس، وتحقيق مزيد من الدعم لدور اتحاد الغرف الخليجية في هذا الإطار.

كما شدد على دعم غرفة قطر لهذه التوجيهات وتطلعها لمزيد من التعاون مع اتحادات وغرف دول مجلس التعاون الخليجي، ومزيد من التعاون والشراكة بين القطاع الخاص القطري ونظيره في الدول الخليجية الشقيقة، وتعزيز الشراكة بين القطاعين العام والخاص في دول المجلس.

واستعرض سعادته مبادرة “صنع في الخليج” وهي المبادرة التي طرحتها غرفة قطر وتهدف إلى تعزيز التكامل الاقتصادي للتنمية الصناعية وتعظيم الاستفادة من الصورة الذهنية الإيجابية عن منتجات دول الخليج ودعم زيادة المشاريع المشتركة بين القطاع الخاص الخليجي أو بين القطاعين الحكومي والخاص، بالإضافة إلى استغلال المناطق الاقتصادية في دول المجلس والبالغة أكثر من 60 منطقة.

وقال سعادته أن المبادرة تسهم في تحقيق التوجهات الخليجية للوصول للمواطنة الاقتصادية، وتسريع عملية تبادل السلع في المنافذ الجمركية للمنتجات الخليجية، وتشجيع الاستثمارات المحلية والأجنبية في القطاع الصناعي ورفع كفاءة المناطق الاقتصادية الخاصة بدول المجلس.

زر الذهاب إلى الأعلى