الغرفة تعقد ورشة العمل الأولى لمبادرة رواد الأعمال الناشئين

تهدف الى تعزيز الابتكار لدى الطلبة وصناعة عقلية رائد الأعمال

10-03-2024

المنصوري: حريصون على دعم ريادة الاعمال

السليطي يعرّف الطلبة بالمفاهيم الأساسية لريادة الاعمال

استضافت غرفة قطر ورشة العمل الأولى ضمن النسخة الثانية من مبادرة رواد الأعمال الناشئين، وهي مبادرة تحت مظلة وزارة التربية والتعليم وتعمل على إشراك طلبة المرحلة الإعدادية في رحلة ممتعة ومثرية لإنشاء شركة ريادية واكتساب مهارات قيادية من خلال توفير تدريب وتطبيق ممنهج يمكّنهم من استثمار طاقاتهم وتوظيف افكارهم التي تخدم المجتمع، مما يساهم في صناعة عقلية رائد الأعمال ويحقق رؤية قطر الوطنية 2030 في بناء مجتمع مزدهر، وتطوير اقتصاد وطني متنوع وتنافسي.

وقال السيد علي بوشرباك المنصوري المدير العام المكلف بغرفة قطر، ان دعم الغرفة لمبادرة رواد الأعمال الناشئين تأتي من منطلق حرصها على خلق جيل من الشباب المبدعين والمؤهلين ليكونوا رواد اعمال ناجحين في المستقبل.

وأضاف ان الغرفة باعتبارها ممثلا للقطاع الخاص، تدعم كافة المبادرات والأنشطة التي تساعد رواد الأعمال على تطوير أعمالهم وتعزيز دورهم الرائد في الاقتصاد الوطني، منوها بأن مبادرة رواد الأعمال الناشئين هي مبادرة مبتكرة وحديثة خاصة وأنها تستهدف إشراك طلبة المدارس وتثقيفهم بأهمية ريادة الأعمال مما يساهم في تعريفهم بشكل مبكر بالقطاع الخاص ودوره في الاقتصاد وفي خدمة المجتمع، فضلا عن تعزيز الابداع والابتكار لدى الطلبة واستثمار أفكارهم وصناعة عقلية رائد الأعمال، واطلاعهم على كيفية انشاء المشاريع وكيفية تطويرها وتعزيز استمراريتها.

وقامت بتقديم ورشة العمل السيدة نورة العولان مدير إدارة البحوث والدراسات في غرفة قطر، في حين حاضر فيها السيد إبراهيم السليطي رئيس نادي رواد الاعمال الشباب، حيث قام بتعريف الطلبة بالمفاهيم الأساسية والخصائص اللازمة لرائد الاعمال الناجح، بالإضافة إلى استكشاف قصص نجاح ملهمة من عالم الأعمال، وكيفية توليد وتقييم الأفكار التجارية، وإعداد خطط عمل متكاملة تأخذ في الاعتبار جميع جوانب المشروع من التسويق إلى الإدارة المالية.

واستعرض السليطي كذلك الجوانب المالية لإنشاء وإدارة الأعمال، ومصادر التمويل المتاحة للمشروعات الناشئة وكيفية إدارة الموارد المالية بكفاءة، وأهمية التسويق في نجاح الأعمال، واستراتيجيات التسويق الفعالة، وأهمية التسويق الرقمي في العصر الحالي.

كما تحدث السليطي عن الإدارة والتشغيل، وكيفية إدارة المشروعات وتنظيم العمليات لضمان تقديم منتجات وخدمات ذات جودة عالية، لافتا كذلك الى أهمية الابتكار ودور التكنولوجيا في تطوير الأعمال وإيجاد حلول مبتكرة للتحديات التي تواجه السوق.

كما سلط الضوء على الجوانب القانونية والأخلاقية المتعلقة بالأعمال التجارية، وأهمية الالتزام بالمعايير القانونية والأخلاقية لضمان نجاح واستدامة الأعمال.

كما تناول السليطي بعض التجارب الناجحة في عالم ريادة الاعمال، مستعرضا كذلك بعض التجارب في السوق القطري.

وتهدف مبادرة رواد الأعمال الناشئين الى تعزيز الابداع والابتكار لدى الطلبة واستثمار أفكارهم وصناعة عقلية رائد الأعمال، تنمية مهارات الطلاب وقدراتهم القيادية وتعزيز روح المنافسة لديهم، وإكساب الطلبة معرفة عن كيفية إنشاء مشروع ريادي من خلال التجربة العملية.

وتسعى المبادرة الى خلق جيل من الطلاب المبدعين الذين يتمتعون بعقلية رائد الأعمال، وقادرون على خوض تجربة قيادية مؤمنين بمهاراتهم وقدراتهم، حيث تشارك في النسخة الثانية من المبادرة 28 مدرسة.

زر الذهاب إلى الأعلى