بن طوار يفتتح المعرض الدولي للصناعات الغذائية والاستهلاكية

26-10-2017

افتتح سعادة السيد محمد بن طوار الكواري نائب رئيس غرفة قطر المعرض الدولي للصناعات الغذائية والاستهلاكية الذي تنظمه شركة المرايا للعلاقات العامة في مركز الدوحة للمعارض، وذلك تحت رعاية غرفة قطر، حيث يقام بمشاركة اكثر من 70 شركة عاملة في مجال الغذاء والصناعات الاستهلاكية.
وفي تصريحات صحفية على هامش الافتتاح قال بن طوار إن القيادة الرشيدة تولي اهتماما كبيراً بتعزيز الصناعة الوطنية وتحقيق الاكتفاء الذاتي في كافة المجالات خاصة الغذاء، لافتاً إلى أن الصناعات الغذائية سوف تشهد تطوراً كبيراً خلال الفترة المقبلة نتيجة ضخ العديد من الاستثمارات الهامة في هذا القطاع تلبية لحاجة السوق المحلي القطري.

وبين نائب رئيس الغرفة أن هناك رغبة كبيرة لدى رجال الأعمال القطريين للاستثمار في الصناعات الغذائية مما يجعلها محط اهتمام لهم خلال الفترة المقبلة، متوقعا أن نشهد طفرة في هذا المجال خلال السنوات القليلة المقبلة من خلال إقامة العديد من المصانع الغذائية والمصانع المتخصصة.
وأشار إلى أن تنظيم المعارض يساعد على تبادل الخبرات ما بين الشركات الصناعية المحلية والدولية، لافتاً إلى المعرض يشتمل على نخبة من المصانع والشركات العالمية المتخصصة في الصناعات الغذائية، مما يوفر فرصة أمام الشركات القطرية للتعرف على احدث الوسائل التكنولوجية في إنتاج الأغذية والتعرف على ابرز الشركات المنتجة لتعزيز التعاون معها.

ولفت إلى أن العديد من الصناعات الوطنية الغذائية استطاعت رفع الإنتاجية خلال الفترة الحالية مع زيادة الطلب في السوق المحلي من خلال إنشاء وتأسيس خطوط إنتاج جديدة تلبية لحاجة السوق المحلي. موضحاً أن الغرفة تولي مفهوم الأمن الغذائي أهمية بالغة وتحث أصحاب الأعمال على زيادة استثماراتهم في الصناعات الغذائية، مشيراً إلى أن الغرفة قامت بتنظيم معارض مثل صنع في قطر وميدفود والتي أبرزت دور المصانع المحلية وتطورها لتلبية احتياجات السوق المحلي.

وقال إن الحكومة تقدم تسهيلات كثيرة لتشجيع أصحاب الأعمال على التركيز على القطاع الصناعي وخاصة فيما يتعلق بالأمن الغذائي، منوهاً إلى أن الأزمة الحالية التي بدأت بحصار قطر عملت على بلورة العديد من الخطط لتسهيل كافة الإجراءات من الإجراءات الإدارية والمستندات وتوفير الأراضي والجهات الداعمة لهذه المشاريع وبأسعار رمزية حتى يتمكن هذا القطاع من الانطلاق بشكل قوي.
القطاع الخاص.

زر الذهاب إلى الأعلى