سهيل القابضة الداعم الرئيسي لمعرض “صنع في قطر 2023”

غرفة قطر، الاحد 8 أكتوبر 2023م

الشرقي: رعاية المجموعة للمعرض تعكس دعمها للصناعة الوطنية

الشيخ خليفة: المجموعة تدعم الصناعة المحلية وتسعى لتكون قيمة مضافة للاقتصاد الوطني

وقعت غرفة قطر ومجموعة سهيل الصناعية القابضة عقد رعاية “معرض صنع في قطر2023” تكون بموجبه المجموعة “الداعم الرئيسي” للمعرض الذي يقام خلال الفترة من 29 نوفمبر إلى 2 ديسمبر بمركز الدوحة للمعارض والمؤتمرات.

وقع عقد الرعاية كل من السيد صالح بن حمد الشرقي، مدير عام غرفة قطر  ورئيس اللجنة الفنية للمعرض، وسعادة الشيخ خليفة عبدالعزيز بن مبارك آل ثاني، نائب الرئيس التنفيذي لقطاع الخدمات بمجموعة سهيل، وذلك بمقر الغرفة.

ويُعقد “معرض صنع في قطر” في نسخته التاسعة تحت الرعاية الكريمة لحضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، وتُنظمه غرفة قطر بالتعاون مع وزارة التجارة والصناعة.

وبهذه المناسبة، أعرب السيد صالح بن حمد الشرقي عن شكره وتقديره لمجموعة سهيل القابضة على دعمها ورعايتها للمعرض كداعم رئيسي، والتي تعكس اهتمام الشركة بدعم الصناعة الوطنية والمنتج الوطني.

وأشاد الشرقي بالدور الحيوي الذي تلعبه المجموعة في الاقتصاد القطري، باعتبارها أكبر مجموعة صناعية في الدولة من حيث عدد المصانع والمنتجات الصناعية التي توفرها للسوق القطري، لاسيما في قطاع تدوير المعادن وجهودها في تحقيق الاكتفاء الذاتي للمواد المعدنية وخططها التوسعية لإضافة صناعات جديدة إلى محفظتها الصناعية.

ونوه إلى دور المعرض في التعريف بالصناعة القطرية ومد جسور التواصل بين أصحاب الأعمال ورواد الصناعة، معربا عن أمله في أن يسهم المعرض في تحقيق مزيد من التطور للقطاع الصناعي، وأن يلقي الضوء على ابرز الصناعات والمنتجات القطرية مما يسهم في زيادة الترويج لها وتقليل الاعتماد على الاستيراد.

من جانبه، أعرب  سعادة الشيخ خليفة عبدالعزيز بن مبارك آل ثاني عن سروره بدعم مجموعة سهيل القابضة لمعرض صنع في قطر، منوها بأن المجموعة تدعم الصناعة المحلية وتساهم بشكل كبير في توفير الكثير من المنتجات الصناعية للسوق القطري، وأن تكون قيمة مضافة للاقتصاد الوطني.

وأشار سعادته  إلى حرص المجموعة  على المشاركة في المعرض والذي يوفر منصة هامة لعرض منتجاتها امام مجتمع الأعمال القطري، وبحث إقامة التحالفات والشراكات التجارية وعقد الصفقات مع الشركات المحلية.

نبذة عن المجموعة
تعتبر مجموعة سهيل الصناعية القابضة شركة رائدة في مجال المنتجات الصناعية والتكنولوجيا والخدمات في دولة قطر، وهي تقدّم حلولا صناعيةً الأكثر ابتكارا من قطر إلى بقية أنحاء العالم، حيث تعتبر من الشركات الأوائل في قطر التي تنتج المعادن المصنعة الغير حديدية والفولاذ المقاوم للصدأ والبلاستيك.

نمَت مجموعة سهيل الصناعية القابضة، على مدى السنوات الثماني الماضية، لتصبح  مجمعاً صناعيّا متنوعا، مع حرصها على الاهتمام بقدراتها الفريدة في مجال إعادة التدوير، وصولا إلى الخبرات القيمة التي اكتسبتها مؤخرا في مجالات التصنيع الهندسي المعقد.

أعطت مجموعة سهيل الصناعية القابضة، منذ عام 2012، أولوية لضرورة تواجدها في الأسواق الخارجية قصد تحقيق الأهداف الاستراتيجية للدولة وللمجموعة.

وقد تجسدت هذه الأولوية من خلال إجراء العديد من الاتصالات وعقد شراكات خارجية في العديد من البلدان وإنشاء مشاريع مشتركة. والآن تدير مجموعة سهيل الصناعية القابضة أكثر من 16 شركة متنوعة في العديد من دول العالم بجانب قطر مثل المملكة المتحدة والصين وكوريا الجنوبية وأثيوبيا.

 تفتخر المجموعة بكونها توفر طاقة إنتاجية للمعادن تزيد عن 100,000 طن سنويا، وقدرة إجمالية لإنتاج مادة البلاستيك تزيد عن 10,000 طن سنويا.

تستخدم مجموعة سهيل الصناعية القابضة أحدث التقنيات المتطورة في كل منشأة من مصانعها المختلفة، مما يضمن عملية إنتاج مبسطة فعالة وصديقة للبيئة، ويضمن أيضا ميلاد منتجات عالية الجودة مصممة خصيصا لتلبية متطلبات مختلف العملاء.

ومع نمو قدرات المجموعة على صعيد الإنتاج الوطني والتصدير العالمي، فقد بزغ نجم سهيل كقوة صناعية عالمية.

زر الذهاب إلى الأعلى