تعزيز التعاون التجاري والاستثماري بين قطر وروسيا

21-01-2021

خلال ندوة افتراضية تناولت استعدادات مشاركة قطر كضيف شرف بمنتدى سان بطرسبورغ

المسند: المنتدى فرصة لإبرام اتفاقيات التعاون بين المؤسسات الكبرى في البلدين

العطية: المنتدى يتيح فرص كبيرة للشركات القطرية لإقامة تحالفات مع نظيرتها الروسية

ابتهاج الاحمداني تدعو سيدات الاعمال القطريات للمشاركة في أعمال المنتدى

الجانب الروسي يطلع غرفة قطر على التجهيزات للمنتدى وفرص التعاون الجانبين

3900 متر مربع مساحة الجناح القطري في المنتدى ومشاركة 50 جهة من قطر

في اطار مشاركة دولة قطر كضيف شرف في منتدى سانت بطرسبورغ الاقتصادي الدولي في دورته الرابعة عشر والمزمع انعقاده خلال شهر يونيو من العام الجاري، استضافت غرفة قطر بالتعاون مع المركز القطري الروسي للتعاون ندوة عن بُعد بعنوان “فرص التعاون القطري الروسي” وذلك يوم الخميس الموافق 21 يناير.

وتناولت الندوة بحث سبل تعزيز علاقات التعاون القطري الروسي في المجالات الاقتصادية والتجارة والاستثمارية، إلى جانب اطلاع المشاركين على اخر التطورات فيما يخص مشاركة دولة قطر في المنتدى العالمي.

شارك في الندوة سعادة المهندس على بن عبد اللطيف المسند عضو مجلس إدارة غرفة قطر ورئيس مجلس الاعمال القطري-الروسي، وسعادة السفير فهد بن محمد العطية رئيس المجلس الاستشاري بالمركز القطري الروسي للتعاون، والسيدة ديانا شارمادوفا الرئيس التنفيذي للمركز القطري الروسي للتعاون. كما حضر اللقاء عدد من أعضاء مجلس إدارة الغرفة.

وقد شدد المسند على أهمية مشاركة دولة قطر كضيف الشرف في منتدى سان بطرسبورغ الاقتصادي الدولي والذي يعد حدثاً دولياً ينظم سنوياً منذ عام 1997، موضحاَ بأن المنتدى يمثل فرصة حقيقية لإبرام الاتفاقيات والصفقات وتوقيع مذكرات التفاهم بين كبرى المؤسسات الاقتصادية والمالية العالمية، بالإضافة إلى ما يتضمنه من حلقات نقاش تتناول مختلف التوجهات الاقتصادية في العالم.

وأشار المسند خلال كلمته امام المشاركين إلى أن غرفة قطر كانت قد وقّعت اتفاقية تعاون مع مؤسسة “روس كونغرس” وهي الجهة المنظمة للمنتدى، وذلك خلال مشاركتها في الدورة الماضية للمنتدى والتي عقدت في العام 2019، منوهاً بأن الغرفة سوف تشارك في الدورة المقبلة للمنتدى ضمن جناح دولة قطر والذي يضم عدة وزارات ومؤسسات وجهات اقتصادية وتنموية في الدولة.

كما اعرب عن ثقته في أن المنتدى سوف يسهم تعزيز علاقات التعاون بين البلدين وخصوصا التعاون بين القطاع الخاص القطري ونظيره الروسي، مؤكداً بأنه يوفر منصة هامة لاستعراض المناخ الاستثماري الجاذب في دولة قطر والترويج للاقتصاد القطري عموماً ومشروعات القطاع الخاص على وجه الخصوص، مثلما يوفر فرصة للاطلاع على الفرص الاستثمارية المتاحة في روسيا وبحث امكانية اقامة تحالفات بين رجال الاعمال القطريين والروس لإقامة مشروعات مشتركة سواء في قطر او روسيا.

وشدد سعادته على الدور الرائد الذي يقوم به مجلس الاعمال القطري الروسي في تعزيز التعاون والشراكة بين الجانبين القطري والروسي.

بدوره، قال سعادة السفير فهد بن محمد العطية أن منتدى بطرسبورغ الاقتصادي الدولي يعتبر أكبر حدث من نوعه يركز على الاستثمار والاقتصاد في شرق الكرة الأرضية، مؤكدا على أهمية دعوة دولة قطر رسميًا كدولة ضيف في المنتدى مما يمكّن قطر من تعزيز العلاقات الاستثمارية والتجارية الثنائية مع روسيا ويسهم في فتح فرص كبيرة للشركات القطرية لإقامة شراكات مع الشركات الروسية.

وشدد العطية على الدور الرائد الذي يلعبه المركز القطري الروسي للتعاون  في الجمع بين رجال الأعمال القطريين والروس قبل المنتدى لإجراء مناقشات حول الصفقات، وتسهيل مجالات الاستثمار والتجارة بينهما، لضمان ابرام العديد من الصفقات والاتفاقيات الناجحة خلال أيام المنتدى، وكذلك تعزيز التعاون الثنائي بين الجانبين.

من جانبها دعت السيدة ابتهاج الاحمداني عضو مجلس إدارة غرفة قطر لمشاركة سيدات الاعمال القطريات في أعمال المنتدى، وإتاحة الفرصة للتعريف على الفرص الاستثمارية المتاحة في المجالات المشتركة، منوهةً بان قطر تعتبر سوق واعد وقوي لسيدات الاعمال الروسيات وهناك مجالات عديدة للتعاون بين الجانبين.

وقدم الجانب الروسي العديد من العروض التقديمية التي تناولت التحضيرات الخاصة لمنتدى بطرسبورغ الاقتصادي الدولي والمزايا التي تحققها قطر كضيفة شرف ومشاركة غرفة قطر في المنتدى، بالإضافة الى فرص الأعمال والاستثمار المتاحة في روسيا.

حيث قدمت السيدة ديانا شارمادوفا الرئيس التنفيذي للمركز القطري الروسي للتعاون نبذة عن المنتدى والذي يتم تنظيمه كل عام منذ 1997 ويحظى بمشاركة اكثر من 19000 مشارك  من أكثر من 145 دولة مختلفة  ويجمع نخبة من الرؤساء التنفيذيين للشركات الكبرى الروسية والدولية، ورؤساء الدول، والزعماء السياسيين، ورؤساء الوزراء، ونواب الوزراء، ، والمحافظين.

وعن المزايا التي تتمتع بها الدولة ضيفة الشرف، قالت شارمادوفا أنها تشمل تنظيم الأحداث التجارية وكذلك المعارض والفعاليات الثقافية، بالإضافة إلى إنشاء جناح وطني لعرض قدرات الدولة في الاقتصاد والصناعة والثقافة والسياحة، منوهةً بأن من المتوقع ان تشارك 50 جهة من قطر بعدد مشاركين يتجاوز 500 شخص وأن مساحة الجناح القطري تبلغ حوالي 3900 متر مربع موزعة على أربع مناطق.

زر الذهاب إلى الأعلى