الدولي الاسلامي راعياً لقطاع الخدمات بمعرض “صنع في قطر 2023”

غرفة قطر، الاربعاء 4 أكتوبر 2023م

الشيبي: البنك يركز على السوق المحلية والشركاء المحليين

الشرقي: رعاية البنك للمعرض تعكس دعمه للصناعة الوطنية والمنتج الوطني

وقعت غرفة قطر وبنك قطر الدولي الإسلامي عقد رعاية “معرض صنع في قطر2023” يكون بموجبه البنك راعياً لقطاع الخدمات بالمعرض الذي يقام خلال الفترة من 29 نوفمبر إلى 2 ديسمبر في مركز الدوحة للمعارض والمؤتمرات.

وقع عقد الشراكة كل من السيد صالح بن حمد الشرقي، مدير عام غرفة قطر  ورئيس اللجنة الفنية للمعرض، و الدكتور عبدالباسط احمد الشيبي، الرئيس التنفيذي للبنك، وذلك بمقر الغرفة.

كما حضر الاحتفالية كل من السيد خالد خليفة الربان مدير إدارة الخدمات المصرفية للقطاع الحكومي وشبه الحكومي، والسيد خالد الشيبي رئيس تطوير الأعمال بالبنك.

ويُعقد “معرض صنع في قطر” في نسخته التاسعة تحت الرعاية الكريمة لحضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، وتُنظمه غرفة قطر بالتعاون مع وزارة التجارة والصناعة.

وبهذه المناسبة، أعرب السيد صالح بن حمد الشرقي، مدير عام غرفة قطر، عن شكره للبنك على دعمه ورعايته للمعرض، والتي تعكس اهتمام البنك بدعم الصناعة الوطنية والمنتج الوطني.

وأشاد الشرقي بالدور الحيوي الذي يلعبه البنك في قطر، باعتباره من أبرز البنوك الإسلامية في الدولة وبما يوفره من حلول وخدمات مالية لعملائه وللشركات في قطر.

ونوه إلى دور المعرض في التعريف بالصناعة القطرية ومد جسور التواصل بين أصحاب الأعمال ورواد الصناعة، معربا عن أمله في أن يسهم المعرض في تحقيق مزيد من التطور للقطاع الصناعي، وأن يلقي الضوء على ابرز الصناعات والمنتجات القطرية مما يسهم في زيادة الترويج لها وتقليل الاعتماد على الاستيراد.

من جانبه، أعرب  الدكتور عبدالباسط  الشيبي عن سروره بدعم بنك قطر الدولي الإسلامي لمعرض صنع في قطر، منوها بأن البنك يركز في استراتيجيته منذ فترة طويلة على السوق المحلية، وعلى الانخراط في العمل مع الشركاء المحليين.

وأشار الشيبي إلى حرص البنك أن يكون جزءا من قصة نجاح المعرض وتميزه إقليميا وعالميا، خاصة وأن المعرض يأتي بعد النجاح المبهر الذي حققته قطر في استضافة كأس العالم 2022 والذي كان محط إعجاب العالم وإشادتهم بكل ما شاهدوه في دولة قطر من منشآت متقدمة ونجاح استثنائي في التنظيم والاستضافة وكرم الضيافة والاستقبال والبنية التحتية الرائعة.

نبذة عن البنك
تأسس الدولي الإسلامي كبنك قائم على تقديم الخدمات المصرفية وفق مبادئ الشريعة الإسلامية بمرسوم أميري وبدأ عملياته في 1 يناير 1991 مع فرع واحد  في حي مشيرب بالعاصمة الدوحة عاصمة دولة قطر.

اليوم يعمل الدولي الإسلامي عبر شبكة تضم 19 فرعاً كما يقدم البنك خدمات مصرفية  متطورة لعملائه عبر القنوات الإلكترونية.

اكتسب الدولي الإسلامي مركزاً متقدماً ورسخ مكانته بقوة ويركز في استراتيجيته على توفير حلول مبتكرة شاملة متوافقة مع الشريعة لعملائه من الشركات و الأفراد مع ضمان أن يكون تقديم الخدمات المصرفية عبر البنك وفق افضل المعايير المتبعة عالميا.
لقد استطاع الدولي الإسلامي أن يحافظ على استقرار النمو في مختلف بنود ميزانيته من سنوات طويلة وذلك بفضل الاستراتيجية الحكيمة التي اتبعها لاسيما في مجال المخاطر ، كما أنه يركز على الاستثمار في السوق المحلية التي توفر أرضية صلبة لنمو مختلف القطاعات الاقتصادية في الدولة .

الدولي الإسلامي مساهم فعال في مختلف برامج التنمية في دولة قطر وشارك في تمويل الكثير من المشاريع الكبيرة لاسيما المشاريع العملاقة ومشاريع البنية التحتية كما أنه يولي عناية استثنائية للمشاريع الصغيرة والمتوسطة واستحدث البنك ادارة خاصة بهذه المشاريع وذلك إيمانا من الدولي الإسلامي بأن التنمية الواسعة تتطلب دعم مثل هذه المشاريع .

وتغطي  خدمات الدولي الإسلامي مختلف الأنشطة المصرفية ، الودائع ، التمويل ، البطاقات الائتمانية ، صناديق الأمانات ، خدمات    الاستثمار ، التحويلات النقدية ، تبديل العملة والكثير من الخدمات الأخرى.

كما  يقدم خدمات متنوعة في مجال الإيداع والاستثمار وبدائل الاستثمار لعملائه من المؤسسات والأفراد وفقاً لمبادئ الشريعة الإسلامية فضلاً عن تقديم خدمات التحويلات التجارية  العالمية للمصدرين والمستوردين ، وللبنك شبكة عالمية واسعة من المراسلين تمكنه من تلبية احتياجات عملائه في مختلف مناطق العالم.

ولأن الدولي الإسلامي يؤمن بمسؤوليته الاجتماعية  فإنه يقدم دعماً متواصلاً للأنشطة المجتمعية اللاربحية سواء كانت ثقافية أو اجتماعية أو خيرية أو رياضية أو تعليمية أو غيرها من الأنشطة التي يعتبر الدولي الإسلامي أن دعمها هو واجب أخلاقي واجتماعي.

زر الذهاب إلى الأعلى