الغرفة تنظم ورش عمل مجانية للتعريف بنظام الإدخال المؤقت للبضائع

25/6/2018

تبدأ غرفة قطر اعتباراً من مطلع شهر يوليو المقبل تنظيم ندوات وورش عمل تعريفية لمجتمع الاعمال حول كيفية استخدام نظام دفتر الادخال المؤقت للبضائع ATA Carnet والذي سيبدأ تطبيقه في دولة قطر اعتباراً من الاول من شهر اغسطس المقبل ويعد بمثابة وثيقة جمركية دولية تسمح بالاستيراد المؤقت للسلع لمدة عام واحد على الأكثر دون الالتزام باتخاذ أية رسوم أو ضرائب او اجراءات جمركية، حيث تشمل بطاقة الإدخال المؤقت جميع البضائع، بشرط أن يتم إعادة تصديرها واستيرادها خلال الفترة التي توافق عليها السلطات الجمركية المعنية.

وقد اكملت غرفة قطر استعداداتها للبدء بتنفيذ دفتر الادخال المؤقت للبضائع بالتنسيق مع الهيئة العامة للجمارك، وذلك بعدما اعلن رسيما عن انضمام قطر الى المجلس العالمي لدفتر الادخال المؤقت للبضائع WATAC في التاسع من شهر مايو الماضي.

ودعت الغرفة عموم الشركات الى التسجيل الالكتروني للمشاركة في هذه الندوات وورش العمل المجانية من خلال زيارة موقع غرفة قطر على شبكة الانترنت.

وتتضمن الندوات التعريفية وورش العمل كيفية استخدام نظام دفتر الادخال المؤقت للبضائع ATA Carnet وآليات تطبيقه في دولة قطر، والتعريف بمزايا نظام الادخال المؤقت للبضائع، والتي تتمثل في تمكين مندوبي التسويق والمشاركين في المعارض ورجال الأعمال المسافرين من القيام بالإجراءات الجمركية بتكلفة محددة بشكل مسبق، وزيارة عدة بلدان متتالية دون تأخير في الإجراءات، حيث يساهم النظام في تسهيل وتبسيط الإجراءات الجمركية عبر الحدود ويقلل من المتطلبات الروتينية ويسمح للمصدرين والمستوردين باستخدام وثيقة واحدة لإتمام جميع الإجراءات الجمركية في 77 دولة تطبق النظام.

وتشمل بطاقة الإدخال المؤقت جميع البضائع مثل العينات التجارية، والمعدات المهنية، والبضائع المخصصة للعرض في المعارض والأسواق التجارية والفعاليات الترفيهية، بشرط أن يتم إعادة تصديرها واستيرادها خلال الفترة التي توافق عليها السلطات الجمركية المعنية.

وتعد غرفة قطر الضامن الوطني لتطبيق هذا النظام؛ حيث تشترط اتفاقية اسطنبول الدولية للإدخال المؤقت وجود ضامن وطني، في حين يعتبر دفتر الادخال المؤقت بمثابة بطاقة للجمارك الدولية يمكن للشخص المسافر أن يستخدمها بشكل مؤقت لاستيراد بعض السلع إلى بلد ما، بإجراء موحد لدى الدول الاعضاء، ودون الحاجة إلى اتخاذ الإجراءات الجمركية المعتادة لاستيراد البضائع والسلع، ومن دون الحاجة ايضا إلى دفع الرسوم أو الضرائب، حيث يعمل الدفتر على تبسيط الإجراءات الجمركية المتبعة في استيراد البضائع المؤقتة في دولة قطر وبلدان أخرى.

ويغطي الدفتر جميع البضائع تقريباً، ولكن توجد فئات ثلاثة رئيسية للبضائع التي يغطيها الدفتر أولها العينات التجارية: مثل المجوهرات والملابس والساعات والمنتجات الجلدية، وثانيها الأصناف المراد عرضها أو التي تستخدم خلال المعارض الدولية والمعارض التجارية أو الفعاليات المشابهة، مثل الأنواع المختلفة من المنتجات والمعدات والتحف واللوحات وغيرها من الأعمال الفنية ومستلزمات أجنحة المعارض، وتتضمن الفئة الثالثة المعدات المهنية والتي تشمل معدات البث الإعلامي والصوتي والمرئي وأجهزة التصوير السينمائي والأدوات الموسيقية والملابس والأغراض المسرحية ومعدات الندوات والاجتماعات والعرض والاختبار وآلات الإصلاح والصيانة والمعدات الخاصة باستخدام الجراحين وعلماء الآثار ومقدمي العروض الترفيهية والمحاضرين والرياضيين، الخ.

اما بالنسبة للأصناف التي لا يمكن استيرادها وتصديرها بموجب بطاقة ATA، فهي تشمل كل من الأصناف الاستهلاكية التي يتم استخدامها لمرة واحدة، الأصناف المزمع تقديمها للغير، الأصناف المباعة أو المعروضة للبيع، الأحجار الكريمة المعدودة وغير القابلة للعد، ماكياج المسرح، المشروبات الكحولية والتبغ والوقود، والأصناف المراد إصلاحها أو معالجتها.

زر الذهاب إلى الأعلى