خليفة بن جاسم: تأسيس 15 ألف شركة جديدة في 2017

21/1/2018

بنمو 13.4% .. ومن بينها 7335 شركة تأسست بعد الحصار الجائر
جاذبية المناخ الاستثماري القطري لم تتأثر بالحصار و32 شركة أجنبية جديدة
الغرفة تواصل الترويج لمناخ الاستثمار خلال مشاركاتها الخارجية ولقاءاتها مع الوفود الزائرة
 قفزة كبيرة في عدد منتسبي الغرفة بنسبة 28% الى 76.6 ألف منتسب

 أكد سعادة الشيخ خليفة بن جاسم بن محمد آل ثاني رئيس غرفة قطر أن عدد الشركات التي تم تأسيسها في قطر خلال العام 2017 بلغ نحو ( 14639 ) شركة جديدة، مقابل (12910) شركات في العام السابق بنمو نسبته 13.4 بالمائة، في حين قامت نحو  (34848) شركة بتجديد سجلاتها التجارية، موضحا أن العدد الإجمالي لمنتسبي الغرفة بلغ نحو (76666) منتسب، مقابل  (59926 ) منتسب في العام السابق وبنسبة نمو بلغت 28 بالمائة.

واشار سعادة رئيس الغرفة في تصريحات صحفية إلى أن العام 2017 شهد كذلك تسجيل نحو (32) شركة أجنبية دخلت إلى السوق القطري لأول مرة، لافتاً إلى أن من بين هذه الشركات نحو 27 شركة اجنبية تأسست في قطر عقب الحصار الجائر الذي تتعرض له منذ الخامس من يونيو الماضي.

وكشف سعادة الشيخ خليفة بن جاسم أن إجمالي عدد الشركات الجديدة التي تم تأسيسها في قطر منذ بدء الحصار الجائر في الخامس من يونيو 2017 قد بلغ نحو (7335) شركة، مما يؤكد جاذبية المناخ الاستثماري في قطر وعدم تأثره بالحصار غير القانوني المفروض على قطر منذ اكثر من سبعة اشهر.

واوضح أن الغرفة استقبلت خلال العام الماضي نحو 52 وفداً تجارياً من مختلف دول العالم، وعقدت لقاءات بين هذه الوفود ورجال الأعمال القطريين تم خلالها التباحث في تعزيز التعاون التجاري ودراسة الفرص الاستثمارية المتاحة وامكانية اقامة تحالفات وشراكات، حيث عبرت تلك الوفود التجارية عن رغبتها في دخول السوق القطري وتأسيس أعمال في قطر بشراكة مع شركاء قطريين.

ولفت سعادة الشيخ خليفة بن جاسم، إلى أن الغرفة تعمل بشكل متواصل على الترويج لمناخ الاستثمار في قطر من خلال لقاءاتها مع الوفود التجارية الزائرة، ومن خلال مشاركتها في مختلف المؤتمرات والاجتماعات الاقليمية والدولية، اضافة إلى الزيارات التي تقوم بتنظيمها لوفود الأعمال القطرية إلى الخارج، حيث نظمت في العام الماضي نحو 14 زيارة خارجية لأصحاب الأعمال القطريين إلى عدد من دول العالم، كما نظمت وشاركت في 14 معرضاً تجارياً، حيث تعتبر المعارض من الوسائل الداعمة لتعزيز الشراكات التجارية مع العالم.

واشار إلى أن الغرفة عملت كذلك خلال العام 2017 على تعزيز علاقات التعاون والتنسيق مع كافة الوزارات والجهات المعنية بالدولة، وركزت جهودها من أجل  تقديم أفضل الخدمات في جميع القطاعات وإحداث تطوير شامل في اللجان والبرامج والخطط، ونظمت عدد من المنتديات والملتقيات والفعاليات التي كان لها دوراً كبيراً في تحقيق طموحات وآمال منتسبيها من رجال الأعمال، سعيا منها إلى خلق تفاعل بناء مع مجتمع الأعمال، بالإضافة إلى جهودها الحثيثة خلال الحصار الجائر المفروض على قطر منذ 5 يونيو 2017 والتي نجحت من خلاله في ابراز دور القطاع الخاص خلال الازمة بصفته شريكا فاعلا في التنمية الاقتصادية.

زر الذهاب إلى الأعلى