صنع في قطر يختتم فعالياته بنجاح يعزز النهضة الصناعية القطرية

  • صفقات بين شركات قطرية واجنبية واتفاقيات تعاون وعدد قياسي للزوار
  • خليفة بن جاسم: المشاركة الواسعة عكست رغبة القطاعين العام والخاص في تطوير الصناعة
  • الشرقي: نجاح مبهر للمعرض.. والدورة المقبلة تشهد مشاركة مصانع تأسست خلال الحصار

18-12-2017

اختتمت امس فعاليات معرض صنع في قطر في دورته الخامسة محلياً والذي افتتحه حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد ال ثاني امير البلاد المفدى يوم الخميس الماضي في مركز الدوحة للمعارض والمؤتمرات، وتشارك فيه نحو ٣٢٠ شركة صناعية قطرية الى جانب نحو ١٤٠ من الاسر المنتجة.

وقد تضمن المعرض والذي امتد لأربعة ايام ونظمته غرفة قطر بالتعاون مع وزارة الطاقة والصناعة وبدعم من الشريك الاستراتيجي بنك قطر للتنمية، وعدد من الرعاة ابرزهم قطر للبترول راعي قطاع الطاقة وبنك قطر الوطني الراعي الرسمي، اضافة الى ١٣ شركة راعية، مختلف القطاعات الصناعية مثل صناعة البتروكيماويات والصناعات الغذائية وصناعة الاثاث والمفروشات والصناعات الصغيرة والمتوسطة.

واعرب سعادة الشيخ خليفة بن جاسم ال ثاني رئيس غرفة قطر عن عظيم الشكر والامتنان الى حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد ال ثاني امير البلاد المفدى على تفضل سموه برعاية وافتتاح المعرض، لافتا الى ان هذا الامر يعكس حرص سموه على دعم الصناعات القطرية.

واشار الشيخ خليفة بن جاسم الى ان المعرض اتاح للشركات القطرية عرض الصناعة التي تمتلكها والترويج لمنتجاتها، اضافة الى التباحث مع الوفود التجارية ورجال الاعمال الذين زاروا المعرض في امكانية اقامة شراكات وتحالفات تسهم في تعزيز الصناعة القطرية وجلب الصناعات التي يحتاج اليها السوق القطري خصوصا تلك التي تعتمد على التكنولوجيا الحديثة.

كما اعرب الشيخ خليفة بن جاسم عن شكره للجنة الفنية المنظمة للمعرض على جهودها الكبيرة الذي بذلتها منذ تشكيلها قبل نحو شهرين في انجاح هذا المعرض، والذي خرج بصورة تليق بسمعة الاقتصاد القطري والصناعة القطرية.

 وشدد رئيس الغرفة على ان المشاركة الواسعة في المعرض عكست الرغبة لدى القطاعين العام والخاص في تطوير القطاع الصناعي وتحقيق النهضة الصناعية المنشودة، منوها بان القطاع الصناعي القطري شهد تطورا ملحوظا عقب الحصار الجائر سواء من حيث قيام المصانع القائمة بتوسيع خطوط انتاجها، او اقدام رجال الاعمال على تأسيس مصانع جديدة، اذ بلغ عدد التراخيص الصناعية التي منتحتها وزارة الطاقة والصناعة  للمستثمرين منذ بداية الحصار حتى الان نحو ٢٠٠ ترخيص.

ومن جانبه قال السيد صالح بن حمد الشرقي مدير عام غرفة قطر ورئيس اللجنة الفنية المنظمة للمعرض، ان معرض صنع في قطر حقق نجاحا مبهرا سواء من حيث المشاركة الواسعة من الشركات الصناعية القطرية، او الحضور الكبير الذي شهدته فعاليات المنتدى الصناعي المصاحب

للمعرض والذي تناول نقاشا حول مختلف القضايا الصناعية وسبل النهوض بالصناعة الوطنية، اضافة الى العدد الكبير من الزوار والذي بلغ حوالي ١٥ ألف زائر.

واشار الشرقي الى ان المعرض شهد توقيع اتفاقيات تعاون وعقود شراكة بين العديد من الشركات المشاركة في المعرض وشركات اجنبية ترغب في دخول السوق القطري وترغب كذلك في الاستفادة من الصناعة القطرية، لافتا الى ان من بين الاتفاقيات التي تم توقيعها خلال المعرض، اتفاقية تعاون بين غرفتي قطر وكازخستان، واتفاقية بين بنك قطر للتنمية وبورصة قطر للتعاون في مجال تشجيع الشركات الصغيرة والمتوسطة على الادراج في سوق بورصة قطر للشركات الناشئة.

وقال ان من بين العقود التي تم توقيعها خلال المعرض، عقد شراكة بين مجموعة البندري من قطر وشركة بريستا اويل البلغارية، اضافة الى اعلان مصنع المتحجبة عن انشاء اول مصنع نسيج في قطر خلال العام المقبل، واعلان مجموعة الظعاين عن انشاء اول مصنع للمكيفات في قطر تحت اسم مكيفات ترست مطلع العام ٢٠١٩.

واوضح الشرقي ان غرفة قطر تتواصل مع الشركات العارضة لإحصاء نتائج المعرض على مستوى الصفقات والتفاهمات التي تمت خلاله، حيث ابرمت  العديد من الشركات تفاهمات مبدئية للشراكة والتحالف  مع شركات اجنبية وسوف تستكمل مباحثاتها عقب المعرض.

وارعب الشرقي عن شكره وتقديره الى وزراة الطاقة والصناعة عل تعاونها مع الغرفة في تنظيم هذا المعرض، والى جميع الشركات الراعية وفي مقدمتها بنك قطر للتنمية الشريك الاستراتيجي، كما عبر عن الشكر لجميع الشركات المشاركة في المعرض وجميع الاسر المنتجة التي شاركت بمنتجاتها في المعرض.

 لافتا الى ان غرفة قطر سوف تبدا من الان بالإعداد للدورة المقبلة من المعرض والتي ستكون اكبر  وسوف تشهد مشاركة مصانع جديدة تم تأسيسها خلال الحصار وبدأت بالإنتاج الفعلي.

زر الذهاب إلى الأعلى