QNB شريك استراتيجي لمؤتمر الشراكة بين القطاعين

1-7-2020

  • الشرقي: نأمل خروج المؤتمر بتوصيات تعزز هذه الشراكة
  • ثاني بن علي: الشراكة بين القطاعين اصبحت المحرك الأساسي للأعمال
  • درويش: أهداف المؤتمر تتوافق مع استراتيجية QNB في خلق بيئة اقتصادية سليمة

أعلنت غرفة قطر عن الشراكة الاستراتيجية لمجموعة QNB لمؤتمر تطوير الشراكة بين القطاعين العام والخاص والذي تعقده الغرفة يوم الثلاثاء المقبل، تحت رعاية سعادة السيد علي بن أحمد الكواري وزير التجارة والصناعة وسعادة الشيخ خليفة بن جاسم آل ثاني رئيس غرفة قطر، وذلك قبل أيام قليلة من دخول قانون الشراكة حيز التنفيذ في 11 يوليو 2020 وهو أول قانون ينظم الشراكة بين القطاعين العام والخاص في دولة قطر.

أعرب السيد صالح بن حمد الشرقي مدير عام غرفة قطر عن تقديره لمجموعة QNB على هذه الرعاية التي تعكس اهتمام البنك بالشراكة بين القطاعين العام والخاص، فضلاً عن الدور الكبير الذي تقوم به في مجال تمويل مشروعات القطاع الخاص القطري.

كما أعرب الشرقي عن أمله في أن يخرج المؤتمر بمرئيات وتوصيات تعزز من الشراكة بين شركات القطاع الخاص والجهات الحكومية في ظل قانون تنظيم الشراكة بين القطاعين والذي سيدخل حيز التنفيذ خلال أيام قليلة.

ومن جانبها، أعلنت مجموعة QNB عن دعمها الكامل للمؤتمر. وقال السيد يوسف علي درويش، المدير العام للاتصالات لمجموعة QNB: «نلتزم في مجموعة QNB بتقديم دعمنا الكامل للمؤتمر الأول لتطوير الشراكة بين القطاعين العام والخاص، وكشريك استراتيجي للمؤتمر، فنحن نؤكد على أهمية الدور الذي تلعبه وزارة التجارة والصناعة وغرفة قطر في إرساء وتعزيز القوانين التي تهدف إلى تطوير الشراكة بين القطاعين العام والخاص لما له من أهمية في نمو الاقتصاد القطري وفق أفضل التجارب والخبرات الدولية.

وأضاف: إننا على ثقة بأن أهداف المؤتمر تتوافق مع استراتيجية البنك التي تهدف إلى خلق بيئة اقتصادية سليمة مبنية على الشفافية، تماشياً مع رؤية قطر الوطنية 2030.

من جانبه أشاد الشيخ الدكتور ثاني بن علي آل ثاني رئيس اللجنة المنظمة للمؤتمر بالشراكة الاستراتيجية مع مجموعة QNB في تنظيم هذا المؤتمر الهام، وقال إن الشراكة بين القطاعين العام والخاص أصبحت هي المحرك الأساسي للأعمال في العالم، حيث تعمد الحكومات إلى إشراك القطاع الخاص في التنمية وفي تمويل البنية التحتية، لذلك فإن عقد مؤتمر في هذا الشأن يمثل فرصة كبيرة للقطاع الخاص القطري للتعرف على نماذج الشراكة وعلى التجارب الدولية، كما يمثل المؤتمر أيضاً فرصة للقطاع العام لطرح تصوره عن الشراكة والآفاق الكبيرة التي تفتحها أمام القطاع الخاص للتطور والنماء.
وعلى صعيد آخر، فقد استقطب مؤتمر الشراكة والذي ينعقد عن بُعد متحدثين بارزين من قطر وحول العالم لبحث آفاق الشراكة بين القطاعين العام والخاص والفرص التي يخلقها القانون الجديد.

زر الذهاب إلى الأعلى