هيئة المناطق الحرة وغرفة قطر توقعان اتفاقية لتعزيز التعاون ودعم التنويع الاقتصادي في الدولة

06-06-2022

وقعت هيئة المناطق الحرة وغرفة قطر، اتفاقية لتعزيز التعاون الثنائي لتحقيق الأهداف الاستراتيجية المشتركة ودعم خطط التنويع الاقتصادي لدولة قطر، وذلك بمقر الغرفة اليوم الاثنين الموافق 6 يونيو 2022.

وقد شهد حفل توقيع الاتفاقية سعادة السيد/أحمد بن محمد السيد، وزير الدولة ورئيس مجلس إدارة هيئة المناطق الحرة – قطر وسعادة الشيخ/خليفة بن جاسم بن محمد ال ثاني، رئيس غرفة قطر. وقام بتوقيع الاتفاقية من جانب هيئة المناطق الحرة، الشيخ/ محمد بن حمد بن فيصل آل ثاني، نائب الرئيس التنفيذي والرئيس التنفيذي للاستراتيجية، ومن جانب الغرفة، السيد/صالح بن حمد الشرقي المدير العام.

وحضر توقيع الاتفاقية سعادة السيد محمد بن طوار الكواري النائب الأول لرئيس الغرفة وسعادة السيد راشد بن حمد العذبة النائب الثاني لرئيس الغرفة، وعدد من أعضاء مجلس إدارة الغرفة.

وتهدف اتفاقية التعاون الى العمل المشترك بين الهيئة والغرفة لتمثيل دولة قطر لجذب المزيد من المستثمرين، وتظافر جهود الطرفين لتعزيز التعاون الثنائي بهدف تحقيق الأهداف الاستراتيجية المشتركة، حيث ان الاتفاقية لا تهدف فقط إلى تعزيز إنتاجية القطاعات المستهدفة ولكن أيضًا للإسهام في جهود الدولة على التنويع الاقتصادي.

وقال الشيخ/ محمد بن حمد بن فيصل آل ثاني، نائب الرئيس التنفيذي والرئيس التنفيذي للاستراتيجية في هيئة المناطق الحرة – قطر: “يشرفنا توقيع هذه الاتفاقية اليوم مع غرفة قطر للتعاون والإسهام معاً في تعزيز جذب الاستثمار الأجنبي المباشر الى الدولة، والتأكيد على اهتمامنا بعقد الشراكات المحلية للإسهام في دعم وتطوير وتنويع الاقتصاد القطري.  كما إن عملية الربط عبر الانترنت مع غرفة قطر وإصدار شهادات المنشأ للشركات المرخصة لدى هيئة المناطق الحرة إلكترونياً، يتوافق مع اهداف رؤية قطر الوطنية 2030 الرامية الى تعزيز التحول الى اقتصاد قائم على المعرفة. “

ومن جانب غرفة قطر، قال السيد/ صالح بن حمد الشرقي، مدير عام الغرفة، في تصريحات صحفية عقب التوقيع: “انه وفقاً للاتفاقية فسوف تدعم الغرفة الشركات المسجلة والمرخصة من هيئة المناطق الحرة للاستفادة من خدمة إصدار شهادات المنشأ الخاصة بالمناطق الحرة، وكذلك الوصول إلى تلك الخدمات عبر الانترنت، حيث سيتم تيسير عملية اصدار شهادات المنشأ من قبل غرفة قطر للشركات المسجلة والمرخصة في هيئة المناطق الحرة، وذلك من خلال الربط الإلكتروني بين الغرفة والهيئة لتبادل البيانات وإصدار الشهادات وكل ما يخدم التعاون بين الطرفين.

وأشاد الشرقي بالدور الهام الذي تقوم به هيئة المناطق الحرة في دعم مناخ الاستثمار في قطر وجذب الاستثمارات الأجنبية، لافتا الى ان الاتفاقية سوف تدعم هذا الجانب من خلال ما تتضمنه من تأكيد على التعاون والتنسيق في إقامة الندوات والمعارض والأحداث والمؤتمرات المشتركة وتنظيم البرامج التدريبية وتشجيع الاستثمار في قطر، فضلا على تبادل المعلومات والبيانات الإحصائية والتعاون في مجال الدراسات والبحوث.”

والجدير بالذكر، أن هيئة المناطق الحرة توفر منصة شاملة ومتكاملة يمكن للقطاع الخاص القطري الاستفادة منها عبر العمل مع الشركات العالمية التي تتخذ من المناطق الحرة مركزاً لها، وان تتوسع في اعمالها وشراكاتها مع تلك الشركات لدخول أسواق جديدة اقليمياً وعالمياً.

زر الذهاب إلى الأعلى