مجلس إدارة غرفة قطر يؤكد دعمه الكامل للمونديال

08-11-2022

خلال اجتماعه برئاسة الشيخ خليفة بن جاسم

القطاع الخاص يقف خلف الدولة لتقديم نسخة استثنائية لكأس العالم

مكاسب اقتصادية كبيرة لتحويل قطر الى مركز عالمي للسياحة والتجارة والاستثمار

أكد رئيس وأعضاء مجلس إدارة غرفة قطر دعمهم الكامل لمونديال كأس العالم فيفا قطر 2022، وقال بيان صحفي أصدرته الغرفة اليوم الثلاثاء الموافق 8 نوفمبر 2022، ان مجلس الإدارة برئاسة سعادة الشيخ خليفة بن جاسم بن محمد ال ثاني وحضور أعضاء مجلس الإدارة عقد اجتماعا لاستعراض استعدادات القطاع الخاص للمساهمة في إنجاح المونديال، حيث اكد رئيس وأعضاء مجلس الادارة على دعم المونديال بكل الطرق الممكنة، وتحفيز القطاع الخاص على مواصلة دوره المساند لاستضافة هذا الحدث العالمي والذي يقام لأول مرة في المنطقة العربية.

وأشار مجلس إدارة الغرفة في البيان الصحفي الى ان مونديال كأس العالم لكرة القدم فيفا قطر 2022 يمثل علامة فارقة في نهضة قطر، ونقطة تحول رئيسية بالنسبة للاقتصاد القطري والذي سيكون أكبر المستفيدين من هذا الحدث العالمي والذي يقام لأول مرة في المنطقة العربية.

وأوضح البيان الصحفي ان جميع فعاليات القطاع الخاص القطري تقف بقوة خلف الدولة للمساهمة في إنجاح أفضل نسخة للمونديال في تاريخ كأس العالم، مضيفا ان دولة قطر وبتوجيهات حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد ال ثاني امير البلاد المفدى، قادرة على ابهار العالم بتنظيم بطولة استثنائية ستبقى خالدة في تاريخ كرة القدم العالمية.

وأضاف ان القطاع الخاص القطري لعب دورا مهما منذ اعلان فوز قطر باستضافة المونديال في العام 2010 وحتى الان، فطوال تلك السنوات كان القطاع الخاص القطري على قدر المسؤولية وعمل جنبا الى جنب مع القطاع العام في الاعداد لهذا الحدث الكبير، حيث ساهمت العديد من الشركات القطرية في تنفيذ مشاريع المونديال ابتداء من مشروعات البنية التحتية ومرورا بالملاعب المونديالية، فضلا عن المساهمة في انشاء الفنادق والمشروعات العقارية الداعمة للمونديال وانتهاء بمختلف المشاريع والخدمات المرتبطة باستضافة كأس العالم.

وأكد مجلس إدارة غرفة قطر مواصلة القطاع الخاص القيام بدوره خلال فعاليات مونديال كأس العالم فيفا قطر 2022 من خلال توفير كافة الخدمات المساندة للبطولة بمختلف القطاعات كالضيافة والتجارة والصحة وغيرها من القطاعات المرتبطة باستضافة ضيوف المونديال.

وأوضح ان جميع انظار العالم تتجه الان الى دولة قطر ترقبا لانطلاقة المونديال ومن ثم متابعة المونديال سواء من قلب الحدث في قطر من خلال توافد مئات الالاف من الجماهير من مختلف دول العالم او من خلال البث التلفزيوني لكافة دول العالم، مما يضع القطاع الخاص القطري امام تحد جديد يتمثل في اقتناص هذه الفرصة للترويج للاقتصاد القطري والمناخ الاستثماري الجاذب، وبناء علاقات اقتصادية وتجارية عابرة للمحيطات، ليكون مونديال فيفا قطر 2022 بداية انطلاقة جديدة للاقتصاد القطري عنوانها جلب العالم الى قطر وتحويلها الى مركز عالمي للسياحة والتجارة والاستثمار.

زر الذهاب إلى الأعلى