رئيس الغرفة يدعو لتسهيل استثمار القطاع الخاص في البتروكيماويات

في مداخلته خلال جلسة مستقبل الصناعة في قطر على هامش "صنع في قطر"

29-11-2023

العمادي: نمو الصناعات التحويلية 3.7٪ ومساهمته في الناتج المحلي 8٪

الانصاري: الغرفة حاضرة في الاسترايتجيات الصناعية بالدولة

دعا سعادة الشيخ خليفة بن جاسم آل ثاني رئيس غرفة قطر إلى تنظيم ندوة بالتعاون مع الجهات المعنية بالدولة ومنها قطر للطاقة من أجل طرح الفرص الاستثمارية المتاحة في قطاع البتروكيماويات والمشاريع التي عليها دراسات جدوى مبدئية لتسهيل دخول القطاع الخاص في هذا القطاع الحيوي.

جاء ذلك خلال الجلسة الحوارية التي نظمتها الغرفة على هامش فعاليات معرض صنع في قطر، حيث قام بإدارة الجلسة الدكتور سالم محمد الحلبدي أستاذ كلية الإدارة والاقتصاد بجامعة قطر، وتحدث خلالها كل من السيد عبد الرحمن الانصاري عضو مجلس إدارة غرفة قطر ورئيس لجنة الصناعة، السيد يوسف أحمد العمادي مدير إدارة التنمية الصناعية بوزارة التجارة والصناعة، السيد حمد عبد العزيز المهندي مدير تطوير الاعمال بهيئة المناطق الحرة، د. حمد سالم مجيغير المدير التنفيذي لاستشارة الاعمال والاحتصان ببنك قطر للتنمية، المهندس مشعل محمد الشيخ مدير ادارةالجودة بهيئة المواصفات والتقييس، والسيد حمد راشد النعيمي مدير إدارة علاقات المستثمرين بوكالة ترويج الاستثمار.

وفي بداية الندوة تناول السيد يوسف أحمد العمادي مدير إدارة التنمية الصناعية بوزارة التجارة والصناعة خلال مداخلته على الاستراتيجية الثالثة من 2023-2030، حيث قال أن قطاع الصناعات التحويلية نما بنسبة 3.7 % وتجاوزت  نسبة مساهمته في الناتج المحلي  8 %.

وقال العمادي ان الاستراتيجية الثالثة للصناعات التحويلية راعت الإنجازات والاهداف ومؤشرات الأداء، منوها بأنها ركزت على صناعات مثل المعادن وبخاصة الألومنيوم والأدوية والصناعات الغذائية والبلاستيك والبتروكيماويات.

وعن اهداف الاسترايتجية قال أنها تركز على يزادة القيمة المضافة للصناعات التحويلية وزيادة مساهمة الصناعات الهيدروكربونية من 37 مليار ريال عام 2021 إلى 64 مليار بحلول 2030.

من جانبه، قال السيد عبدالرحمن الانصاري عضو مجلس إدارة غرفة قطر ورئيس لجنة الصناعة خلال مداخلته بأن اللجنة قد تم إعادة تشكيلها لتغطي كافة الصناعات بالدولة، منوها بأن الغرفة حاضرة في الاسترايتجيات الصناعية بالدولة وتعمل على تقييمها.

ونوه الانصاري بأنه يجب اشراك القطاع الخاص في الصناعات البتروكيماوية، خاصة وأن المنتج القطري يشهد له بالكفاءة والجودة عالمياً حيث أن قطر تصدر الألومنيوم للمغرب والجزائر وامريكا واليابان وغيرهم.

وطالب بوجود دراسات جدوى اقتصادية للقطاع الخاص من جانب الشركات الكبرى لطرحها على القطاع الخاص.

السيد حمد عبدالعزيز المهندي، مدير تطوير الاعمال في هيئة المناطق الحرة، قدم مداخلة عن أهمية الاستثمار في المناطق الحرة والفرص الاستثمارية التي تطرحها.

من جانبه، قدم السيد مبارك الهتمي،  رئيس قسم توطين الأعمال ببنك قطر للتنمية، مداخلة قال فيها أن القطاع الخاص يتطلب معرفة التحديات التي تواجهه بحيث يتم توفير حلول للشركات للتغلب على هذه التحديات.

وأشار الهتمي بأن البنك يوفر حلول للرقمنة والتكنولوجيا للشركات التي ترغب في تطوير نفسها، بالإضافة إلى حلول التمويل الأخضر لتقليل تكاليف الطاقة المستخدمة في الإنتاج، مشيرا إلى مبادرة المصنع النموذجي والذي تم من خلاله تدريب  30 شركة.

وعن دور هيئة المواصفات والتقييس، قال المهندس مشعل محمد الشيخ أنها تقوم بدعم الصناعة الوطنية من خلال المواصفات، والمختبرات والتحقق من مطابقة المواصفات.

وقال أن الهيئة وفرت 21 الف مواصفة قياسية وتم اعتماد 3000 مواصفة، كم تم  اعتماد 1600 لائحة وطنية اشتراطات الزامية على الصناع.

وأكد أن الالتزام بالمواصفات القطرية معناه الالتزام بالمواصفات الدولية، ونوه بأن المختبرات التابعة للهيئة تعمل وفق معايير دولية تخدم الصناعة الوطنية وان هناك 36 مختبرا معتمدا في عدة مجالات قادرة على خدمة المصانع الوطنية بشكل مباشر.

وأشار بأنه خلال العام الماضي قم تم اصدار 372 شهادة مطابقة، وحصل  25 منتج على علامة الجودة وخمس مصانع على علامة الجودة الوطنية، داعيا المصنعين على الحصول على علامة الجودة الوطنية وهي اختيارية توضع على المنتج لتدل على مطابقته للمواصفات القطرية.

كما أشار إلى أن هناك دراسة يجرى العمل عليها للنزول إلى المصانع الوطنية لدراسة بنيتها التحتية والصعوبات التي تواجهها والمتطلبات التي ترغب فيها، منوها بأنه سيتم استكمال هذه الدراسة خلال أيام المعرض نظرا لان اغلب المصانع مشاركة فيه.

زر الذهاب إلى الأعلى