غرفة قطر تبحث العلاقات التجارية مع كوبا وغامبيا

خلال لقاء بن طوار مع  ديبورا سافيدرا وديفيد جينج

07-03-2023

استقبل سعادة السيد محمد بن طوار الكواري النائب الاول لرئيس غرفة قطر بمقر الغرفة، سعادة السيدة ديبورا ريفاز سافيدرا نائبة وزير التجارة الخارجية والاستثمار الأجنبي بجمهورية كوبا.

وتناول اللقاء بحث العلاقات التجارية والاقتصادية بين دولة قطر وكوبا وسبل تعزيزها، فضلا عن التعاون بين القطاع الخاص في كلا البلدين في مختلف القطاعات الاقتصادية، واستعراض مناخ الاستثمار والفرص المتاحة.

وقد أشادت نائبة وزير التجارة الخارجية الكوبي بعلاقات الصداقة التي تربط بين بلادها ودولة قطر، لافتة الى رغبة الجانب الكوبي في تعزيز هذه العلاقات في مختلف المجالات الاقتصادية والتجارية.

وقالت ان بلادها ترحب بالاستثمارات القطرية وتدعو رجال الاعمال القطريين الى الاستثمار في كوبا حيث توجد فرص استثمارية في مختلف القطاعات، كما توجد منصة الكترونية تتضمن مختلف القطاعات الاقتصادية والفرص الاستثمارية المتاحة حيث يمكن للمستثمرين القطريين الدخول اليها والاطلاع على الفرص المتاحة.

ووجهت السيدة ديبورا ريفاز سافيدرا الدعوة لرجال الاعمال القطريين والشركات الصغيرة والمتوسطة في قطر للمشاركة في معرض هافانا الدولي والذي يعقد في شهر نوفمبر المقبل.

من جانبه، اشاد بن طوار بعلاقات التعاون التي تربط بين دولة قطر وكوبا، والرغبة المشتركة في تطويرها وتنميتها، خصوصا في المجالات التجارية والاستثمارية.

كما عقد سعادة السيد محمد بن طوار الكواري اجتماعاً مع وفد من جمهورية غامبيا برئاسة السيد ديفيد جينج عضو مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة غامبيا لبحث التعاون التجاري والاقتصادي بين البلدين.

وقال بن طوار أن قطر وغامبيا لديهما علاقات متميزة وهناك فرص لزيادة التعاون خصوصاً في الجانب الاقتصادي والاستثماري، مشيراً إلى أن أصحاب الاعمال القطريين مهتمين بالتعرف على الفرص المتاحة في غامبيا في قطاعات الزراعة والخدمات والنفط والغاز والتعدين.

وأكد الاجتماع على أهمية تفعيل اتفاقية التعاون التي وقعتها غرفة قطر مع غرفة جامبيا، والتي تهدف لزيادة التعاون بين رجال الأعمال في البلدين، والتعريف بأهم الفرص الاستثمارية المتاحة، كما أشار إلى أهمية التنسيق لإنشاء مجلس أعمال قطري غامبي يعني بجمع رجال الأعمال من الجانبين للتباحث لعقد تحالفات اقتصادية وشراكات تجارية.

من جانبه أستعرض جينج المناخ الاستثماري في بلاده واهم المقومات الاستثمارية والحوافز المطروحة للمستثمرين القطريين الراغبين في الاستثمار في غامبيا، كذلك ابرز القطاعات الواعدة وعلى رأسها قطاع التعدين.

زر الذهاب إلى الأعلى