40 مستثمراً ماليزياً يبحثون الشراكة مع القطريين أكتوبر المقبل

23-6-2019

  • العبيدلي: ماليزيا وجهة استثمارية مهمة ونشجع على إقامة تحالفات بين الشركات

استضافت غرفة قطر وفداً تجارياً ماليزياً برئاسة السيد عبدل موكتي أبوبكر مدير الاستثمار بهيئة تنمية الاستثمار الماليزية (مايدا)، وتم خلال اللقاء الذي عقده السيد محمد بن أحمد العبيدلي عضو مجلس إدارة الغرفة مع الوفد الماليزي، بحث العلاقات بين الجانبين، واستعراض سبل تعزيز التعاون التجاري المشترك بين القطاعين الخاصين القطري والماليزي، كذلك الترتيب لعقد لقاء مشترك في شهر أكتوبر المقبل يجمع أصحاب الأعمال القطريين والماليزيين في عدد من القطاعات الاقتصادية.

وقال السيد محمد بن أحمد العبيدلي إن القطاع الخاص القطري ينظر إلى مملكة ماليزيا باعتبارها واحدة من الوجهات الاقتصادية المهمة، وهناك اهتمام من جانب المستثمرين القطريين بالتعرف على الفرص الاستثمارية في ماليزيا، والدخول في مشروعات مع نظرائهم الماليزيين، خصوصاً في مجال الصيرفة الإسلامية والاستفادة من الخبرة الماليزية التي لها الريادة في هذا المجال.

تحالفات اقتصادية
وشدد العبيدلي على أهمية وجود تحالفات اقتصادية وشراكات بين القطاع الخاص في البلدين، مشيراً إلى أن تبادل الزيارات لقطاع الأعمال في البلدين سوف يسهم في زيادة وجود استثمارات متبادلة وشراكات أكثر استدامة، وعقود طويلة الأجل بعوائد كبيرة بين الشركات القطرية والماليزية خاصة في قطاعات التعليم والزراعة والسياحة والصيرفة وغيرها.

وأضاف أن الغرفة تشجع على بناء علاقات اقتصادية قطرية – ماليزية قوية وقائمة على المصلحة المتبادلة، وأنها على استعداد لدعم ومعاونة الشركات الماليزية الراغبة في الدخول للسوق القطرية، معبراً عن تطلعه بأن يكون لقاء الأعمال القطري الماليزي بادرة جيدة لفتح آفاق جديدة من التعاون التجاري بين البلدين في مختلف المجالات التجارية.

تعزيز التعاون
وقال السيد عبدل موكتي أبوبكر: إن اللقاء القطري الماليزي المقرر عقده على هامش زيارة سعادة وزير التجارة الدولية والصناعة الماليزي للدوحة في أكتوبر المقبل، سيضم أكثر من 40 مشاركاً يمثلون طيفاً واسعاً من القطاعات الاقتصادية الواعدة في ماليزيا، والمهتمة بالتعرف على السوق القطري تمهيداً لإقامة الأعمال مع شركائهم القطريين. وأضاف أن غرفة قطر وهيئة تنمية الاستثمار الماليزية تعملان على إتاحة المجال لمد جسور التواصل المباشر بين التجار وأصحاب الأعمال من الجانبين والتباحث حول إقامة استثمارات مشتركة طويلة الأمد.

زر الذهاب إلى الأعلى