لجنة العقار بغرفة قطر تبحث التعاون مع نظيرتها بالغرف السعودية

08-06-2022

استعراض الفرص الاستثمارية في القطاعات العقارية في البلدين

عبد الغني: حريصون على تطوير التعاون بين القطاع الخاص القطري والسعودي

المرشد:  رغبة مشتركة للتوسع في الاستثمارات المتبادلة والمشاريع المشتركة

عقدت لجنة العقار بغرفة قطر برئاسة السيد عبد الرحمن بن عبد الجليل آل عبد الغني عضو مجلس إدارة الغرفة ورئيس اللجنة، اجتماعا (اليوم الأربعاء 8 يونيو) مع وفد يمثل اللجنة الوطنية العقارية باتحاد الغرف السعودية برئاسة السيد محمد عبد الله المرشد رئيس اللجنة، وذلك بحضور سعادة السيد راشد بن حمد العذبة النائب الثاني لرئيس مجلس إدارة غرفة قطر، وأعضاء لجنة العقار في غرفة قطر.

وتم خلال اللقاء بحث سبل وآليات التنسيق بين اللجنتين وتعزيز التعاون، فضلا عن استعراض الفرص الاستثمارية في القطاعات العقارية في كل من قطر والسعودية.

وقال السيد عبد الرحمن بن عبد الجليل آل عبد الغني في كلمته الافتتاحية للقاء، أن الطفرة العمرانية والتطوير المستمر للبنية التحتية وإقامة المشاريع الكبرى التي تشهدها دولة قطر أوجبت وجود قطاع تطوير عقاري مواكب لمسيرة التنمية، حيث يعتبر التطوير العقاري محركاً للقطاعات الأخرى كالسياحة والصحة والمال والاستثمار.

واستعرض دور لجنة العقار بغرفة قطر في مناقشة المعوقات والقضايا المتعلقة بالقطاع العقاري وآليات تحسين بيئة الأعمال في هذا القطاع الواعد، مؤكدا ترحيبه بالتعاون مع اللجنة العقارية باتحاد الغرف السعودية انطلاقاً من رغبة وحرص غرفة قطر على تطوير علاقات التعاون بين القطاعين الخاص القطري والسعودي.

من جهته اكد السيد محمد عبد الله المرشد عمق العلاقات الاقتصادية بين قطر والسعودية، ورغبة الجانبين في التوسع في الاستثمارات المتبادلة والمشاريع المشتركة بما يرفع حجم التبادل التجاري البيني، مؤكداً ان البلدين لديهما إمكانات كبيرة، وهناك نية لإيجاد بيئة عمل جاذبة للاستثمار تحقيقاً للرؤية الوطنية في البلدين للعام 2030، موضحاً ان القطاع العقاري هو المحرك الأساسي للتنمية، ويعتبر على المستوى الخليجي قطاعا واعدا وجاذبا للمشاريع، كما انه مرتبط بالقطاعات الاقتصادية الأخرى.

وأشار الى أن اللجنة العقارية باتحاد الغرف السعودية حريصة على تعزيز التعاون مع لجنة العقار بغرفة قطر، لافتا الى ان اللقاء بين لجنتي العقار في قطر والسعودية يمهد لانطلاقة جديدة، ويستهدف تبادل الرؤى والخبرات للتعرف على افضل الممارسات في القطاع، وتهيئة بيئة العمل الملائمة امام المستثمرين بما يسهم في النهوض بالقطاع العقاري، كذلك مناقشة الفرص الاستثمارية المتاحة في كل من قطر والسعودية.

وقد شهد اللقاء عرضا تقديميا من وكالة ترويج الاستثمار في قطر حول بيئة الاستثمار في قطر وكيفية إقامة الاعمال والحوافز المالية والتسهيلات التي توفرها الدولة للمستثمرين، كذلك عرض تقديمي من هيئة المناطق الحرة في قطر تم خلاله استعراض اهم الفرص المتاحة في المناطق الحرة والقطاعات الرئيسية التي تستهدفها الهيئة للاستثمار.

وخلال عرض تقديمي للجنة الوطنية العقارية باتحاد الغرف السعودية، استعرض رئيس اللجنة تعريفاً باللجنة التي تعتبر تجمعاً للمستثمرين في قطاع العقار بالمملكة، كما قدم تعريفاً بملامح القطاع العقاري في المملكة الذي يشهد طفرة كبيرة حيث تم الإعلان منذ عام 2016 عن مشروعات عقارية وبنية تحتية بقيمة ما يقرب من تريليون دولار امريكي، واستعرض كذلك اهم المشاريع الرئيسية للقطاع ومنها مشاريع الحج والعمرة التي تستهدف 30 مليون زائر، ومشاريع الإسكان التي تعمل من خلال برنامج الإسكان على زيادة بنسبة 70% بحلول 2030، كذلك مشروعات الترفيه والمراكز التجارية.

وتناول العرض اهم الفرص الاستثمارية المتاحة في المشروعات التي تقيمها المملكة ومنها مشروع مدينة نيوم ومشروع البحر الأحمر ومشروعات القدية والدرعية، كذلك مشاريع روشن “سدرة الرياض”، إضافة إلى مشروعات مدينة الملك عبد الله الاقتصادية ومشروع مدينة المعرفة الاقتصادية.

زر الذهاب إلى الأعلى