جنوب افريقيا تعرض التعاون الصناعي مع القطاع الخاص القطري

  • بن طوار: 450 مليون دولار التبادل التجاري بين البلدين

21-11-2017

قال سعادة السيد محمد بن احمد بن طوار نائب رئيس غرفة قطر أن الغرفة تدعم المستثمرين من جنوب افريقيا لعقد شراكات وتعاقدات مع رجال الأعمال القطريين، مبيناً أن حجم التبادل التجاري بين البلدين بلغ العام الماضي حوالي 450 مليون دولار، معرباً عن أمله بأن يشهد القطاع الخاص القطري والجنوب افريقي تعاوناً يرفع من حجم التجارة بين البلدين.

وأبدى استعداد الغرفة بتزويد الجانب الجنوب أفريقي بكافة البيانات والاحصاءات في هذا الصدد، مؤكداً أن العلاقات بين البلدين تشهد تطوراً على كافة المستويات، خاصة وأن هناك جهود تبذل من قيادة البلدين لتعزيز التعاون التجاري والاقتصادي.

وأشار بن طوار إلى أن دولة قطر تشهد طفرة هائلة في تطوير البنية التحتية، وأن هناك مشروعات ضخمة تشهدها الدولة، مما يوفر فرص استثمارية كبرى أمام المستثمرين للمشاركة فيها ولإقامة شراكات حقيقية مع أصحاب الأعمال القطريين.

وأستعرض نائب رئيس الغرفة عدد من الحوافز الاستثمارية التي تقدمها قطر لرؤوس الأموال الاجنبية، داعياً المستثمرين وأصحاب الأعمال من قطر وجنوب أفريقيا للتعرف على الفرص الأستثمارية المتاحة والدخول في شراكات جديدة، مبيناً أن عقد اللقاءات والاجتماعات يساهم في تعزيز التعاون التجاري بين الجانبين.

جاء ذلك خلال لقاء عقد اليوم (الثلاثاء 21 نوفمبر 2017) مع وفد أصحاب الأعمال من جنوب افريقيا برئاسة سعادة البروفيسور شيريش سوني سفير جمهورية جنوب افريقيا لدى الدولة، وعدد من رجال الأعمال وممثلي الشركات، وذلك بحضور السيد راشد بن حمد العذبة والسيد خالد بن جبر الكواري عضوا مجلس إدارة الغرفة.

بدوره أكد سعادة البروفيسور شيريش سوني سفير جمهورية جنوب افريقيا لدى الدولة أن رجال الأعمال من جنوب افريقيا لديهم الرغبة في التعرف على الفرص المتاحة بالسوق القطرية، خاصة في قطاعات الهندسة والإنشاءات والنفط والغاز وتعليب المياه والعصائر وتكنولوجيا المعلومات والمعدات الصناعية وغيرها، مشيراً أن جنوب افريقيا تولي القطاع الصناعي أولوية خاصة، وأن بلاده لديها وجهات تصديرية مع كافة دول العالم.

وأوضح أن الهدف من الزيارة هو تعريف مجتمع الأعمال القطري بالإمكانات المتاحة في بلاده، خاصة وأن هناك اهتمام بجذب أصحاب الأعمال القطريين للاستثمار في عدد من القطاعات الواعدة بجنوب أفريقيا، وأعرب عن آماله بأن تثمر اللقاءات المتبادلة عن تبادل للصفقات والمنفعة بين القطاع الخاص في البلدين.

زر الذهاب إلى الأعلى