إعداد دراسة شاملة لمعوقات قطاع المقاولات

10-11-2020

عقدت لجنة المقاولات بغرفة قطر اجتماعًا عن طريق الاتصال المرئي، برئاسة السيد محمد بن سلطان الجابر عضو مجلس إدارة الغرفة ورئيس اللجنة ومشاركة أعضائها، حيث تم خلال الاجتماع مناقشة مستجدات قطاع المقاولات وسبل تطويره، فضلًا عن الاستعداد لإجراء دراسة حول معوقات قطاع المقاولات والتحديات التي تواجهها شركات المقاولات المحلية.

وقال الجابر إن قطاع المقاولات يُعد من القطاعات الحيوية بالدولة، وإن القطاع الخاص قد ساهم بشكل فعّال في تنفيذ برامج البناء والتشييد في خطط التنمية والتطوير التي تشهدها الدولة، مشيدًا بالتوجه نحو إسناد المشاريع التي تطرحها الدولة لشركات القطاع الخاص وبخاصة مشروعات البنية التحتية، ما يعزز مبدأ الشراكة بين القطاعين العام والخاص ويحفز القطاع الخاص للعمل في مجالات متعددة.

وأوضح الجابر أن هناك بعض المعوقات التي تواجه القطاع، وأن اللجنة بصدد إعداد دراسة شاملة لهذه المعوقات، للعمل على تحسين بيئة عمل قطاع المقاولات، ورفع نتائج تلك الدراسة إلى سعادة رئيس الغرفة، بحيث تتضمن الدراسة أهم الصعوبات والتحديات التي تواجهها شركات المقاولات العاملة بالدولة.

ولفت إلى أنه سيتم بعد تنفيذ الدراسة الترتيب لعقد عدد من الاجتماعات مع الجهات المعنية ذات العلاقة بقطاع المقاولات، لمناقشة أهم المعوقات التي تضمنتها الدراسة، وبحث واقتراح الحلول المناسبة لتذليلها والتغلب عليها.

وأشاد أعضاء اللجنة خلال الاجتماع بتوجيه معالي الشيخ خالد بن خليفة بن عبدالعزيز آل ثاني رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، بإدراج الشركات العاملة في قطاع المقاولات والإنشاءات للاستفادة من برنامج الضمانات الوطني.

كما أشادوا بقرار وزارة التنمية الإدارية والعمل والشؤون الاجتماعية بوقف الحظر على جميع الشركات التابعة للشركة المخالفة، واقتصار الحظر فقط على السجل التجاري المخالف خصوصًا فيما يتعلق بتأخير تسديد رواتب العمال وقرار إعادة السماح باستقدام العمالة الجديدة الأمر الذي من شأنه زيادة قدرة شركات المقاولات على تنفيذ مشاريعها خاصة المشاريع الإستراتيجية منها.

زر الذهاب إلى الأعلى