غرفة قطر واكاديمية “بيونيرز” تطلقان منصة تعليم وتدريب إلكتروني

اختيار الدورات وفقا لنتائج بحوث ودراسات حول احتياجات السوق القطري

الشرقي: تقديم سلسلة من البرامج التدريبية في المجالات الادارية والمالية والتقنية

وقعت غرفة قطر اتفاقية التعاون المشترك للتدريب الالكتروني مع الشريك الاستراتيجي الاقليمي بيونيرز أكاديمي، والتي تمتلك واحدة من اكبر منصات التعليم والتدريب الالكتروني باللغة العربية على مستوى المنطقة.

ووفقا لاتفاقية التعاون فسوف توفر هذه المنصة التدريب الالكتروني لآلاف المواطنين والمقيمين في دولة قطر في كافة قطاعات الدولة وبالأخص العاملين في القطاع الخاص، تماشيا مع متطلبات العصر والتحول الرقمي.

 ومن الجدير بالذكر منصة اكاديمية بيونيرز ذات طابع اقليمي وامكانات تقنية عالية قام بتطويرها نخبة من الخبراء والمتخصصين.

وبهذه المناسبة، قال السيد صالح بن حمد الشرقي مدير عام غرفة قطر أن الاتفاقية تهدف إلى تنمية مهارات العاملين في المؤسسات الحكومية والخاصة حيث سيتم توفير سلسلة من البرامج التدريبية الالكترونية المتخصصة في عدة مجالات منها الادارية والمالية والتقنية، مؤكدا تحقيق الهدف  الرئيسي في دعم القطاع الخاص وتطويره ليتلاءم مع مستوى متطلبات واحتياجات السوق القطري.

وأشار الى انه من خلال الدورات التدريبية الالكترونية واستخدام التقنيات الحديثة في التدريب، سيتم الوصول الى اكبر شريحة ممكنة من الأشخاص والجهات الحكومية والعامة والخاصة.

ومن جانبه أكد الدكتور مصطفى العفوري الرئيس التنفيذي لبيونيرز أكاديمي أهمية توقيع الاتفاقية مع غرفة قطر، لافتا الى انه يتطلع الى توسيع التعاون المشترك في مجالات التدريب والتعليم الالكتروني بما يلبي احتياجات التدريب في  سوق العمل القطري وخصوصا من قبل القطاع الخاص.

تأسست اكاديمية بايونيرز عام 1993 وهي أكبر مؤسسة للتدريب والتعليم في المملكة الأردنية الهاشمية  ولديها عدة فروع دولية، حيث تقدم من خلالها مجموعة شاملة من خدمات التدريب والاستشارات والحلول الالكترونية التعليمية والتدريبية.

وتطبق أنظمة اكاديمية بيونيرز في العديد من الجهات التعليمية والحكومية  والقطاعات التجارية الخاصة، حيث يتم استخدامها فيما يزيد عن مئة وثلاثون مدرسة وجامعة ذات أنظمة أمريكية وبريطانية والعشرات من المؤسسات الحكومية والوزارات وقطاعات تجارية خاصة والتي تم تطوير نظام التعليم والتدريب الالكتروني فيها ليكون بوابة لإدارة منظومة التعليم والتدريب والتطوير بشكل متكامل، وبذلك يشمل كافة أطراف عملية التعليم والتدريب والتطوير ابتداء من الكادر التعليمي والتدريبي والارشادي والاشرافي، الى الطالب او الموظف المتدرب او التاجر.

وتم اختيار الدورات التدريبية التي سيتم تقديمها في المنصة وفقا للبحوث والدراسات التي تم القيام بها حول احتياجات السوق القطري، بالتوازي مع اركان استراتيجية رؤية قطر 2030، بالإضافة الى اهداف غرفة قطر وما تحويها من بيانات ودراسات تم الحصول عليها بالتعاون مع لجان القطاع الخاص في الغرفة.

وسوف يتم طرح الدورات التدريبية على نمطين، هما أولا: دورات البث المباشر، وثانيا: الدورات المسجلة، حيث سيحصل المتدرب على شهادات دولية من معظم هذه الدورات فور اتمامها.

الجدير بالذكر انه سيتم اعداد باقات تدريبية خاصة مصممة حسب احتياجات كل قطاع بشكل منفصل مع إمكانية تفصيل باقات فردية للجهات  الأخرى.

زر الذهاب إلى الأعلى