غرفة قطر تشارك في احتفالات اليوم الوطني

17-12-2019

شاركت غرفة قطر في احتفالات اليوم الوطني، حيث تم تزيين مبنى الغرفة بشعارات اليوم الوطني وصور حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد ال ثاني امير البلاد المفدى، كما اقامت الغرفة احتفالية بهذه المناسبة بحضور سعادة الشيخ خليفة بن جاسم بن محمد آل ثاني رئيس غرفة قطر ونائبي الرئيس، وأعضاء المجلس، والسيد صالح بن حمد الشرقي المدير العام، وكافة الموظفين والعاملين في الغرفة، حيث تضمنت فقرات احتفالية متنوعة اضافة إلى الاستماع للأناشيد الوطنية وتبادل التهنئة بهذه المناسبة الوطنية العزيزة.

وقد توجه سعادة الشيخ خليفة بن جاسم بن محمد آل ثاني رئيس غرفة قطر بأسمه ونيابة عن نائبي الرئيس وأعضاء مجلس الادارة والمدير العام للغرفة والعاملين فيها، عن أسمى آيات التهنئة إلى حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى وإلى صاحب السمو الأمير الوالد الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني، والى سمو الشيخ عبد الله بن حمد ال ثاني نائب سمو الامير، وإلى الشعب القطري والمقيمين على أرض قطر بمناسبة اليوم الوطني للدولة.

وقال إن اليوم الوطني للدولة مناسبة مهمة للاحتفال بما حققته البلاد من إنجازات على مختلف المستويات وفي كافة المجالات السياسية، والاقتصادية والعلمية، والثقافية، والاجتماعية، والتشريعية.

وأضاف سعادته أن احتفال قطر بيومها الوطني يعد مناسبة وذكرى وطنية مجيدة يستذكر فيها القطريون بكل الفخر والاعتزاز تضحيات وأمجاد المؤسس الذي غرس بذرة التأسيس الأولى ليبقى يوم توليه الحكم في 18 ديسمبر من عام 1878 يوماً خالداً وعزيزاً في نفوس كل القطريين.

وشدد على أن اليوم الوطني للدولة يمثل مناسبة للتكاتف حول القيادة الرشيدة التي حملت على عاتقها نهضة وشموخ قطر وسارت بشعبها على نفس نهج المؤسس في دروب العزة والكرامة، لتستكمل بناء دولة قطر، قوية ومتحضرة وراقية تُعلي مبادئ الحق والعدل ونصرة المظلوم.

ولفت إلى أن اليوم الوطني هو يوم الصمود في وجه الأزمات بكل صبر وتحمل، “فكما وقف أجدادنا في وجه المؤامرات، نقف اليوم في وجه حصار حاول أن يعرقل المسيرة وينال من السيادة ولكنه باء بالفشل، وهو ترك دلالات كثيرة تحثنا على مزيد من العمل والإنجاز والتضحية ورفض كل الإغراءات لتغيير السياسات والثوابت وقبول التحدي والنجاح في الاختبار بمواجهة المخاطر في مرحلة صعبة وحقبة تاريخية واستعمارية شائكة”.

وذكر أن اليوم الوطني مناسبة تزيد الشعب القطري ولاء وحبا لهذا الوطن المعطاء والتفافاً حول قيادته الرشيدة لبناء دولة عصرية بإنسانها القطري المتسلح بالعلم والمعرفة واقتصادها القوي المنفتح على العالم، كما أنه يعد عرساً وطنياً يعبر فيه الشعب القطري بصدق ووفاء عن التفافه وتضامنه وولائه للقيادة الرشيدة، كما يمثل استرجاعاً للتاريخ يذكر القطريين بتأسيس دولتهم الحديثة.

وقال رئيس غرفة قطر إن المطلوب من الجميع أن يعمل بجدية وأن يتحلى بقيم دولة قطر من العدل والشفافية والإنجاز وأن يضع مصلحة الوطن نصب عينيه، من خلال الالتزام بأداء العمل بإخلاص وعلى أحسن وجه، والإحساس بالواجب والشعور بالمسؤولية تجاه المجتمع والدولة والمشاركة في تحمل الأعباء.

زر الذهاب إلى الأعلى