منتدى الاعمال القطري الاندونيسي يناقش تعزيز الشراكات التجارية

10-10-2022

عقد بحضور بن طوار والخليفي ووزير التجارة الاندونيسي

بن طوار: نمو التبادل التجاري مع اندونيسيا 78% في خمس سنوات

ذوالكيفلي: الاستثمارات القطرية الناجحة في اندونيسيا تحفز لمزيد من الشراكات

الخليفي: ندعو قطاعي الأعمال القطري والإندونيسي لتأسيس شراكات استثمارية ناجحة

عقد بفندق شيراتون الدوحة اليوم الاثنين 10 أكتوبر، منتدى الأعمال القطري الاندونيسي تحت عنوان تعزيز التجارة والاستثمار بين قطر واندونيسيا، بحضور سعادة السيد ذوالكيفلي حسن وزير التجارة بجمهورية إندونيسيا، سعادة السيد محمد بن طوار الكواري النائب الأول لرئيس غرفة قطر، والسيد صالح الخليفي، وكيل الوزارة المساعد لشؤون التجارة بوزارة التجارة والصناعة.

وفي كلمته بالجلسة الافتتاحية للمنتدى أشاد سعادة السيد محمد بن طوار الكواري النائب الأول لرئيس غرفة قطر، بالعلاقات المتميزة التي تربط بين دولة قطر وجمهورية اندونيسيا في مختلف المجالات، لافتا الى حرص البلدين على تعزيز التعاون التجاري والاقتصادي، وتسهيل اقامة الاستثمارات المشتركة والمتبادلة، ومنح العديد من التسهيلات لجذب المستثمرين وتطوير العلاقات بين رجال الأعمال بما يعود بالفائدة على اقتصادي البلدين.

واضاف بن طوار ان قطاعات الاعمال في قطر تتطلع الى تعزيز علاقات التعاون مع نظيرتها في اندونيسيا والتعرف على مناخ الاستثمار والفرص المتاحة، خصوصا وان اندونيسيا تعتبر سوقا كبيرة ومليئة بالفرص التي يمكن ان تجذب اهتمام رجال الاعمال القطريين، وبوابة مهمة لمنطقة جنوب شرق اسيا، إضافة الى ما تمتلكه من ثروات طبيعية وفرص استثمارية في قطاعات متنوعة كالسياحة والتطوير العقاري والتعدين والامن الغذائي والخدمات وتجارة الحلال وغيرها.

وأشار بن طوار في كلمته الى ان إندونيسيا تعد شريكا تجاريا مهما بالنسبة لقطر، فقد حقق حجم التبادل التجاري بين البلدين نموا بنسبة تزيد عن 78 بالمائة خلال السنوات الخمس الماضية، حيث بلغ نحو 3.22 مليار ريال قطري في العام 2021 مقابل 1.8 مليار ريال في العام 2016، كما تشكل العمالة الإندونيسية في قطر عنصرا مهما في تعزيز علاقات التعاون بين البلدين، ولها إسهامات إيجابية في النهضة التي تشهدها الدولة، منوّها بالاستثمارات القطرية في اندونيسيا والتي تتنوع بين الاتصالات والبنوك والتجارة وغيرها، كما توجد العديد من الشركات الاندونيسية التي تستثمر في السوق القطري بشراكة مع شركات قطرية في مجالات متنوعة.

وأوضح ان دولة قطر لديها خطة تنموية طموحة وفقا للرؤية الوطنية 2030، تتضمن مختلف القطاعات، وقد أصبحت أحد الوجهات المفضلة للاستثمارات العالمية، حيث تتمتع دولة قطر بمناخ استثماري فريد نظرا للقوانين والتشريعات الجاذبة للاستثمار، والاستقرار السياسي والاجتماعي الذي تنعم به البلاد، والموقع الجغرافي المتميز .

من جهته قال السيد صالح الخليفي، وكيل الوزارة المساعد لشؤون التجارة بوزارة التجارة والصناعة ان العلاقات التجارية القطرية الإندونيسية في تطور ملحوظ، وان هناك فرصة للإرتقاء بالعلاقات إلى مستوى الشراكة الاستراتيجية، موجهاً الدعوة إلى قطاعي الأعمال القطري والإندونيسي لتأسيس شراكات استثمارية ناجحة والاستفادة من الفرص المتاحة والقدرات الاقتصادية الكبيرة التي يتميز البلدين الصديقين.

واشار الخليفي توجه دولة قطر نحو تعزيز الشراكات التجارية القائمة، وتطوير شراكات جديدة، واستقطاب المزيد من الاستثمارات المباشرة وغير المباشرة، خاصة في القطاعات المتطورة والمبتكرة والداعمة للتنوع الاقتصادي تحقيقاً لرؤية قطر 2030، منوها بعدد من المؤشرات الايجابية للاقتصاد القطري ومن بينها تقديرات البنك الدولي بتحقيق الاقتصاد القطري نمواً بنحو 4.9% في العام الجاري، وتقديرات صندوق النقد الدولي بأن يحقق القطاع غير النفطي نموا بنحو 4.1% مقارنةً بقطاع النفط والغاز.

من جانبه قال سعادة السيد ذوالكيفلي حسن وزير التجارة بجمهورية إندونيسيا ان التبادل التجاري بين دولة قطر وجمهورية إندونيسيا قد بلغ في النصف الاول من العام الجاري حوالي 758 مليون دولار، بنسبة زيادة قدرها 29% مقارنة بنفس الفترة من العام 2021 حيث بلغت 587.6 مليون دولار، مؤكداً ان هناك فرصة كبيرة لزيادة التجارة بين البلدين في ظل استضافة دولة قطر لمونديال كأس العالم 2022، وكذلك استضافة إندونيسيا لقمة مجموعة العشرين في نوفمبر المقبل.

ونوه ذوالكيفلي إلى نجاح الاستثمارات القطرية في بلاده ومن ضمنها بنك قطر الوطني، Ooredoo ، ونبراس للطاقة، وهو ما يشجع المستثمرين القطريين للتعرف على الفرص المتاحة في إندونيسيا، وبحث عقد شراكات مع القطاع الخاص الإندونيسي، خاصة في قطاعات الاستثمار والسياحة وغيرها، ووجه وزير التجارة الإندونيسي الدعوة لأصحاب الاعمال القطريين لحضور معرض إندونيسيا التجاري السابع والثلاثون الذي يقام في الفترة 19-23 اكتوبر الجاري في اندونيسيا.

وفي كلمته قال سعادة السيد رضوان حسن سفير جمهورية اندونيسيا لدى الدولة أن منتدى الاعمال القطري الإندونيسي يمثل فرصة لقطاعات الاعمال في البلدين لتطوير العلاقات وبحث إقامة تحالفات وشراكات، مؤكداً على عمق العلاقات بين البلدين على كافة القطاعات، مشيراً للزيارات المتبادلة لقادة البلدين؛ والاتفاقات التي تم توقيعها من اجل تطوير العلاقات التجارية.

وعلى هامش اللقاء تم عقد معرض مصاحب استعرضت فيه عدد من الشركات الاندونيسية منتجات حرفية ومواد غذائية، ومنتجات أخرى.

زر الذهاب إلى الأعلى