بن طوار: 11 شركة قطرية أذرية مشتركة تستثمر في السوق المحلي

02-03-2021

لقاء الاعمال المشترك يبحث المناخ الاستثماري والفرص المتاحة في كلا البلدين

عبد اللاييف: ندعو الشركات القطرية الى تعزيز استثماراتها في اذربيجان

ال حنزاب: 33 اتفاقية ومذكرة تفاهم موقعة بين البلدين

اسماعيلوف: تعزيز العلاقات على مستوى الاقتصاد والتجارة والاستثمار

عقدت اليوم الثلاثاء 2 مارس 2021 فعاليات لقاء الاعمال القطري الاذربيجاني والذي نظمته غرفة قطر بالتعاون مع الهيئة الأذربيجانية للترويج للصادرات والاستثمارات، وتم خلال اللقاء الذي ترأسه من الجانب القطري سعادة السيد محمد بن طوار الكواري النائب الأول لرئيس غرفة قطر، ومن الجانب الأذري سعادة السيد يوسف عبد اللاييف رئيس الهيئة الأذربيجانية للترويج للصادرات والاستثمارات، مناقشة آفاق التعاون المشترك بين القطاع الخاص في البلدين، وتعزيز علاقات التعاون بين رجال الاعمال القطريين ونظرائهم الاذريين، والمناخ الاستثماري في البلدين وفرص الاستثمار المتاحة.

وقد شارك في اللقاء الذي عقد عن طريق الاتصال المرئي، سعادة السيد فيصل بن عبدالله آل حنزاب سفير دولة قطر لدى جمهورية أذربيجان وسعادة السيد رشاد اسماعيلوف سفير اذربيجان لدى دولة قطر، كما شارك في اللقاء السيد عبد الرحمن الانصاري عضو مجلس إدارة الغرفة، وعدد من رجال الأعمال القطريين والاذريين.

وقد أشاد بن طوار خلال كلمته في اللقاء بالعلاقات القطرية الأذرية والتي تشهد تطورا مستمرا منذ الزيارة التي قام بها حضرة صاحب السمو الشيخ/ تميم بن حمد آل ثاني -أمير البلاد المفدى- “حفظه الله ورعاه” إلى جمهورية أذربيجان في شهر مارس 2016، وزيارة فخامة الرئيس الاذري إلهام علييف إلى قطر في شهر فبراير 2017، منوهاً بأن هاتان  الزيارتان قد دشّنتا مرحلة جديدة من التعاون في كافة المجالات، وتم خلالهما توقيع العديد من الاتفاقيات لتعزيز التعاون في مختلف المجالات، فضلا عن اتفاقية تشكيل اللجنة الاقتصادية والتجارية والفنية المشتركة بين حكومة جمهورية أذربيجان وحكومة دولة قطر، لتكون الاساس للدفع بالعلاقات الاقتصادية والتجارية إلى مستوى يوازي العلاقات الدبلوماسية المتميزة.

وأشار بن طوار الى ان التبادل التجاري بين البلدين حقق قفزة كبيرة في العام 2020 بنمو وصل الى عشرة اضعاف، حيث بلغت قيمة التبادل التجاري 47 مليون ريال قطري مقابل 5 ملايين ريال فقط في العام 2019 وثلاثة ملايين ريال في 2018، لافتاً بأنه رغم ذلك فان قيمة التبادل التجاري لا  تعكس حجم العلاقة المتميزة التي تربط بين البلدين والامكانيات المتوفرة لديهما،  داعياً القطاع الخاص في البلدين إلى أخذ زمام المبادرة لزيادة حجم التجارة البينية ورفعها إلى مستوى الطموحات.

وأوضح بن طوار أن التعاون المشترك بين رجال الاعمال في البلدين الصديقين وإقامة التحالفات والشراكات التجارية يسهم في زيادة مستوى التبادل التجاري والاستثماري بين البلدين، معرباً عن ترحيب غرفة قطر  بالشركات الأذرية  التي ترغب في دخول السوق القطري، واستعدادها لتقديم الدعم والمساندة لرجال الأعمال الأذريين الراغبين في الاستثمار في قطر وإنشاء شراكات حقيقية مع نظرائهم القطريين بما يعزز اقتصادي البلدين.

وأشار إلى أنه يوجد نحو 11 شركة قطرية أذرية مشتركة تعمل في السوق القطري، معرباً عن امله في وجود المزيد من التحالفات التجارية بين القطاع الخاص القطري ونظيره الاذري، متوقعاً ان تشهد فترة ما بعد الكورونا مزيد من التقارب بين الجانبين وتفعيل لمجلس الاعمال المشترك بين أصحاب الأعمال القطريين والاذريين.

واستعرض بن طوار مزايا الاستثمار في قطر، وقال ان الدولة نجحت في تطوير بنية تحتية على مستوى عالمي وأصدرت العديد من القوانين والتشريعات الاقتصادية التي ساهمت في أن تتبوأ دولة قطر مكانة مرموقة عالمياً كوجهة رائدة للاستثمار والاعمال، كما نجحت في خلق بيئة استثمارية جاذبة من خلال التسهيلات والمحفزات التي سمحت للمستثمر الأجنبي بتملك نسبة 100%، فضلا عن الإعفاء من ضريبة الدخل والرسوم الجمركية عند استيراد الآلات والمعدات.

ودعا بن طوار الشركات الأذرية إلى الاستثمار في قطر التي تزخر بالكثير من الفرص الاستثمارية في كافة القطاعات، كما دعا الشركات القطرية للاطلاع على الفرص الاستثمارية المتاحة في أذربيجان خاصة في مجالات الغذاء والزراعة والطاقة والسياحة وغيرها.

ومن جهته، دعا سعادة السيد يوسف عبد اللاييف رئيس الهيئة الأذربيجانية للترويج للصادرات والاستثمارات أصحاب الأعمال والمستثمرين القطريين إلى الاطلاع على الفرص المتاحة في بلاده وكذلك على المناطق التي تم تطويرها وتزخر بالكثير من الفرص الاستثمارية التي يمكن الاستثمار فيها من الجانب القطري.

واشاد عبد اللاييف خلال كلمته بالعلاقات المتميزة التي تربط البلدين منذ تأسيس العلاقات الدبلوماسية عام 1994، منوهاً بأن هناك جهود كبيرة تبذل من الجانبين نحو تطوير وترقية العلاقات الثنائية في كافة المجالات، مشيرا إلى أن أذربيجان تعتبر وجهة استثمارية رائدة خاصة بعد الإصلاحات التي اطلقتها من اجل جذب الاستثمارات الأجنبية، منوها بأن هناك عدد من الشركات القطرية العاملة في أذربيجان في قطاعات الصناعة والخدمات والنقل والزراعة.

من جانبه، قال سعادة السيد فيصل آل حنزاب سفير دولة قطر لدى أذربيجان أن البلدين لديهما رغبة في تطوير علاقاتهما الاقتصادية والاستثمارية والتجارية إلى مستوى يلبي طموحات الشعبين، مشيراً بانه توجد 33 اتفاقية ومذكرة تفاهم موقعة بين البلدين في مجالات كثيرة مما يمهد لمزيد من التعاون والشراكات بين الجانبين.

ومن جهته، أشار سعادة السيد رشاد اسماعيلوف سفير اذربيجان لدى دولة قطر إلى أن هذا اللقاء يوفر فرصة قيمة للطرفين نحو الاطلاع على المشاريع المتاحة في كلا البلدين، معربا عن امله في ان يسهم في تعزيز العلاقات بينهما على مستوى الاقتصاد والتجارة والاستثمار.

وخلال اللقاء، استعرض السيد زوهراب جاديروف مدير إدارة الترويج للاستثمار خلال عرض تقديمي بعنوان “الاستثمار في أذربيجان” الفرص الاستثمارية المتاحة في بلاده واهم ملامح الاقتصاد الاذري واهم القطاعات الواعدة مثل الزراعة والصناعة والسياحة والاتصالات والمواد الكيماوية والمتجددة، بينما قدم السيد راشد النعيمي مدير علاقات المستثمرين بهيثة الترويج للاستثمار في قطر عرضا عن الاستثمار في قطر واهم المحفزات التي توفرها الدولة لجذب الاستثمارات الأجنبية.

زر الذهاب إلى الأعلى