لقاء الاعمال القطري المغربي يبحث تعزيز الاستثمارات المتبادلة

عقد في غرفة قطر بمشاركة الجمعية المغربية للمصدرين

23-01-2024

بن طوار: 10% نمو التبادل التجاري بين قطر والمغرب الى 931 مليون ريال

سونيا ميزور: 15 شركة مغربية تسعى لدخول السوق القطري

عقدت غرفة قطر اليوم الثلاثاء الموافق 23 يناير 2024 فعاليات لقاء الأعمال القطري – المغربي، حيث ترأس اللقاء من الجانب القطري سعادة السيد محمد بن احمد بن طوار الكواري، النائب الأول لرئيس غرفة قطر، ومن الجانب المغربي سعادة السيدة سونيا ميزور نائب رئيس الجمعية المغربية للمصدرين، بحضور السيد محمد بن احمد العبيدلي عضو مجلس إدارة غرفة قطر وعدد من رجال الاعمال القطريين واعضاء الوفد المغربي.

وتم خلال اللقاء مناقشة سبل تعزيز علاقات التعاون بين الجانبين في مختلف المجالات الاقتصادية والتجارية وخصوصا في قطاعات الزراعة والأغذية ومستحضرات التجميل والاصباغ وغيرها.

كما استعرض اللقاء مناخ الاستثمار في كل من قطر والمغرب والفرص المتاحة للاستثمار، وتحفيز أصحاب الاعمال من البلدين لإقامة مشروعات متبادلة ومشتركة في كلا البلدين بما يفيد اقتصادي البلدين.

وأشاد سعادة السيد محمد بن احمد بن طوار الكواري، بالعلاقات الأخوية التي تجمع بين دولة قطر والمملكة المغربية الشقيقة، والتعاون الوثيق بين البلدين في كافة المجالات وخاصة الاقتصادية والتجارية، منوها بالرغبة المشتركة من كلا البلدين نحو تطوير هذه العلاقات إلى آفاق أوسع، وزيادة حجم التعاون على مستوى القطاع الخاص.

وأشار الى أن الجهود التي تقوم بها اللجنة العليا المشتركة القطرية المغربية، تُشكل أحد ابرز مظاهر التعاون الاقتصادي بين البلدين  ومثالاً على اهتمام وحرص البلدين نحو تطوير وتعزيز علاقات التعاون بينهما.

وأضاف بن طوار ان حجم التبادل التجاري بين قطر والمغرب بلغ خلال العام 2023 الماضي نحو 931 مليون ريال قطري، مسجلاً نسبة نمو تزيد عن 10% مقارنة مع 844 مليون ريال قطري خلال العام 2022. ويمثل الألمنيوم والمنتجات البلاستيكية الجزء الأكبر من الواردات المغربية من قطر، فيما يصدر المغرب إلى قطر المنتجات الغذائية والملابس.

وأشار الى وجود العديد من الشركات المغربية التي تعمل في السوق القطري برأس مال مغربي كامل أو بشراكة مع شركات قطرية في مجالات متنوعة، أبرزها الضيافة والتجارة والمقاولات والأزياء والتجميل وحلول الأعمال، لافتا كذلك الى وجود العديد من المنتجات المغربية في السوق القطري والتي تتميز بالجودة والكفاءة والاسعار المناسبة، بالإضافة إلى وجود جالية مغربية كبيرة في قطر تعمل في مختلف الوظائف والأعمال وتشارك في النهضة التي تشهدها قطر. وعلى الجانب الاخر، توجد العديد من الاستثمارات القطرية في المغرب والتي تعتبر وجهة استثمارية رائدة تجذب المستثمرين القطريين.

ودعا بن طوار الشركات المغربية لزيادة حجم التعاون والشراكة مع الشركات القطرية من خلال انشاء شراكات فاعلة وتحالفات تجارية والاستفادة من البنية التحتية المتطورة في قطر والتسهيلات والمحفزات الاستثمارية التي توفرها الدولة للمستثمر الأجنبي، مؤكدا دعم غرفة قطر لتعزيز التعاون بين القطاع الخاص القطري ونظيره المغربي، وتشجيعها للمستثمرين القطريين على استكشاف السوق المغربي والتعرف على الفرص الاستثمارية المتاحة فيه وإقامة مشاريع مشتركة مع الشركات المغربية.

وشدد بن طوار على أهمية تنشيط مجلس الأعمال القطري المغربي والذي يلعب دورا حيويا في تطوير التجارة بين البلدين، وتعزيز التعاون بين القطاع الخاص في البلدين.

ومن جهتها قالت السيدة سونيا ميزور نائب رئيس الجمعية المغربية للمصدرين، أن الهدف من زيارة قطر هو الترويج للمنتجات المغربية وتحفيز رجال الأعمال والمستثمرين القطريين إلى الاستثمار في المغرب والتي توفر فرص استثمارية رائدة في كثير من القطاعات، منوهة بان الوفد يضم ممثلين لـ15 شركة تعمل في مجالات متنوعة مثل المواد الغذائية ومستحضرات التجميل ومواد البناء والديكورات والاصباغ، حيث ترغب هذه الشركات في التصدير للسوق القطري والدخول في شراكات وتحالفات تجارية مع شركات قطرية.

وأشارت ميزور إلى أن الجمعية لديها منصة للحلال خاصة بالمواد الغذائية ومواد التجميل، داعية أصحاب الأعمال القطريين إلى التعرف عليها.

كما دعت المستثمرين وأصحاب الاعمال القطريين إلى زيارة المغرب للاطلاع على الفرص الاستثمارية المتاحة فيها ولقاء نظرائهم المغاربة لبحث فرص التعاون والشراكة بين الجانبين.

 كما قدمت نبذة عن الجمعية والتي تأسست منذ 40 عاما وتضم عدد كبير من الشركات والتي تمثل صادرتها نسبة 80 % من صادرات المغرب، وتهدف إلى دعم الشركات الراغبة في التصدير وتشجيع الصناعات المغربية  ودعم توسع الاعمال.

من جانبها، قالت لبنى الكح من وكالة تنمية الاستثمارات أن اللقاء يسهم في تطوير التعاون بين القطاع الخاص القطري والمغربي، ونوهت بأن هناك توجيهات من جانب قيادة البلدين نحو تطوير العلاقات وتنمية المبادلات التجارية حتى تتناسب وحجم العلاقات الثنائية.

وقالت أن قطر تعتبر بوابة المغرب نحو اسيا بينما تعتبر المغرب بوابة قطر نحو افريقيا.

زر الذهاب إلى الأعلى