الغرفة تبحث تعزيز التعاون في العمالة مع وفد باكستاني

2711-2019

  • العذبة: 63% نمو التبادل التجاري بين البلدين في عام
  • بخاري: قطر استقبلت أكثر من 80 ألف باكستاني منذ 2015

استضافت غرفة قطر وفداً باكستانياً برئاسة مساعد رئيس الوزراء الخاص بشؤون المغتربين وتنمية الموارد البشرية السيد ذو الفقار عباس بخاري، بحضور النائب الثاني لرئيس غرفة قطر السيد راشد بن حمد العذبة وعدد من أصحاب الأعمال القطريين وممثلي الشركات المحلية. وبحث الاجتماع علاقات التعاون التجاري والاقتصادي بين البلدين وتعزيز التعاون في مجال العمالة.

وخلال كلمته، أكد العذبة على قوة العلاقات التي تربط دولة قطر وجمهورية باكستان مشيراً إلى أنها علاقات قوية ومتميزة وتغطي كافة مجالات التعاون، مشدداً على اهتمام القيادة الحكيمة في كلا البلدين نحو تطويرها وترقيتها إلى أعلى المستويات من خلال الزيارات المتبادلة بين الجانبين واتفاقيات التعاون ومذكرات التفاهم التي تسهم في خلق مزيد من التقارب والتعاون بينهما.

وقال العذبة إن حجم التبادل التجاري بين البلدين حقق نمواً بنحو 63% ليصل إلى نحو 9.5 مليار ريال قطري في العام 2018، مقارنة ب 5.8 مليار ريال قطري في العام 2017، مما يجعل جمهورية باكستان من أهم الشركاء التجاريين لدولة قطر.

أما على مستوى التعاون بين القطاع الخاص في البلدين، فقد نوه العذبة بأن عدد الشركات الباكستانية القطرية المشتركة العاملة في قطر قد تجاوز 1500 شركة تعمل في مجالات متنوعة، كما أن باكستان تعتبر وجهة استثمارية جاذبة للاستثمارات القطرية حيث يوجد العديد من الاستثمارات القطرية في قطاعات هامة مثل الزراعة وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات والقطاع المالي والتأمين والعقارات وغيرها من القطاعات الأخرى.

تحفيز الشركات
وأكد العذبة على دعم غرفة قطر وتشجيعها لكافة الجهود المبذولة من أجل تعزيز علاقات التعاون المشترك بين البلدين في كافة الاتجاهات وخاصة ما يتعلق بالقطاع الخاص، مشيراً إلى أنها تعمل على تحفيز الشركات المحلية على الاستعانة بالعمالة الباكستانية المدربة والمؤهلة للمشاركة في النهضة التي تشهدها الدولة وفي المشاريع التي تقام بالدولة. وشدد على أن هناك ترحيباً واستحساناً كبيراً من جانب الشركات القطرية للعمالة الباكستانية والتي تتميز بالجودة والاحترام والإتقان في العمل، وتوقع أن تشهد الفترة المقبلة مزيداً من الاستعانة بالعمالة الباكستانية للعمل في قطر لا سيما مع قرب استضافة قطر لمونديال 2022 وما يلزمه من مشاريع وخدمات، وكذلك في ظل تسهيلات الدولة لجلب العمالة الوافدة وافتتاح مركزين للتأشيرات في إسلام اباد وكراتشي مما يسهم في تسهيل وتبسيط إجراءات الاستقدام.

علاقات قوية
من جانبه قال مساعد رئيس الوزراء الخاص بشؤون المغتربين وتنمية الموارد البشرية السيد ذو الفقار عباس بخاري أن العلاقات التي تربط قطر وباكستان علاقات أخوية وعميقة ووصلت إلى مستوى غير مسبوق، لا سيما في ظل التقارب بين حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني ومعالي رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان.

وأشاد بخاري بقرار حضرة صاحب السمو عام 2015 بتوظيف 100 ألف باكستاني في قطر، مشيراً بأنه تم الآن توظيف أكثر من 80 ألفاً في كثير من القطاعات، معرباً عن أمله أن يتم توظيف الباقي خلال الفترة المقبلة للمشاركة في المشاريع الكبرى التي تقيمها قطر تحضيراً للمونديال ولتطوير البنية التحتية. وأضاف بخاري: قطر تسير بخطى متسارعة نحو استضافة هذا الحدث العالمي ونرجو أن تكون باكستان جزءاً من نجاحها من خلال المشاركة في المشاريع الهامة.

زر الذهاب إلى الأعلى