الغرفة تعقد اجتماع الجمعية العمومية وتصادق على بنود جدول الاعمال

12-5-2019

  • خليفة بن جاسم: قطر هزمت الحصار وواصلت نموها الاقتصادي
  • الغرفة نظمت 170 فعالية اقتصادية خلال العام 2018
  • اصدار 1453 شهادة منشأ “اون لاين” من خلال الموقع الالكتروني للغرفة
  • الغرفة استقبلت 100 وفد تجاري دولي ونظمت 7 زيارات خارجية العام الماضي

صادقت الجمعية العمومية لغرفة تجارة وصناعة قطر خلال اجتماعها الثاني، برئاسة سعادة الشيخ خليفة بن جاسم آل ثاني رئيس مجلس الإدارة، وبحضور السادة أعضاء مجلس الإدارة، وعدد من رجال الأعمال ومنتسبي الغرفة، على تقرير مجلس الإدارة وتقرير مراقب الحسابات عن السنة المالية المنتهية 31/‏12/‏2018، كما تم إبراء ذمة أعضاء مجلس الإدارة، والتصديق على الموازنة التقديرية للسنة المالية 2019، وتعيين مدقق حسابات قانوني للسنة المالية 2019 وتحديد أتعابه.

وخلال استعراضه لتقرير مجلس الإدارة عن نشاط وأعمال الغرفة عن السنة المنتهية 31/‏12/‏2018، أكد سعادة الشيخ خليفة بن جاسم آل ثاني رئيس مجلس إدارة الغرفة، أن العام 2018 كان عاماً استثنائياً لقطر ولغرفة قطر بكل المقاييس، وذلك لما تحقق من إنجازات ونجاحات على كافة المستويات. فقد كان عاماً مضيئاً ومشرقاً بالإنجازات والنجاحات والتفوق لقطر في مختلف القطاعات داخلياً وخارجياً، لافتاً إلى أنه بفضل من الله سبحانه وتعالى، وفطنة القيادة الرشيدة والجهود المبذولة من كافة الجهات، تمكنت دولة قطر من التغلب على الحصار، وواصلت نموها الاقتصادي، وتربّعت على عرش إنتاج الغاز الطبيعي المسال في العالم، كما غدت واحدة من أكبر القوى المصدّرة للاستثمارات، فضلاً عن إنجازات عديدة حققتها الدولة على مختلف المستويات والمجالات.

إنجازات مهمة

وأشار سعادة رئيس الغرفة إلى أنه في ضوء ذلك، حققت الغرفة مجموعة من الإنجازات الهامة التي تأتي في إطار دورها الرائد في خدمة وتمثيل وحماية القطاع الخاص. فخلال العام الماضي نظمت الغرفة ما يزيد على 170 فعالية ما بين مؤتمر وندوة ولقاء، وشاركت في عدد كبير من الأنشطة والفعاليات المتنوعة التي ترتبط بالأعمال وبأنشطة القطاع الخاص القطري، وانضمت الغرفة إلى مؤسستين عالميتين هامتين وهما المجلس العالمي للإدخال المؤقت للبضائع WATAC الخاص بتطبيق نظام «ATA CARNET»، ومجلس شهادات المنشأ (سلسلة الاعتماد) بغرفة التجارة الدولية.

وأضاف : «كما استمرت الغرفة في تعزيز تعاونها مع كافة الوزارات والجهات المعنية بالدولة وذلك بهدف تذليل كافة المعوقات أمام القطاع الخاص وحل كافة المشاكل التي تواجه منتسبيها، ونظمت عدداً من اللقاءات والندوات مع هذه الجهات المعنية لبحث القضايا والأمور التي تهم القطاع الخاص، بالإضافة إلى ورش العمل والندوات التعريفية للتعريف بالقوانين والخدمات التي تقدمها هذه الجهات.

اتفاقيات تعاون
وأشار الشيخ خليفة بن جاسم إلى أن غرفة قطر واصلت تعزيز تعاونها مع نظيراتها من الغرف التجارية في مختلف دول العالم، وتتويجاً لذلك وقعت خلال العام الماضي اتفاقيات تعاون مع عدد من الغرف والهيئات التجارية من بينها غرفة بلغاريا وغرفة النيبال ومركز التجارة الفلسطيني ومجلس الأعمال المكسيكي، كما استقبلت الغرفة نحو 100 وفد تجاري عالمي، ونظمت 7 زيارات خارجية لأصحاب الأعمال القطريين إلى عدد من دول العالم، بالإضافة إلي تنظيم المعارض والمؤتمرات وأبرزها معرض «صنع في قطر» والذي عقد العام الماضي في سلطنة عُمان الشقيقة وحقق نجاحاً كبيراً وشهد توقيع تعاقدات للمصنّعين القطريين في السوق العماني.

وأكد سعادته أن غرفة قطر تعمل على تطوير خدماتها التي تقدمها للمنتسبين، وقد شهد العام الماضي تطوير خدمة إصدار شهادات المنشأ «اون لاين» من خلال الموقع الإلكتروني للغرفة، حيث تم في العام 2018 إصدار نحو 1453 شهادة منشأ اون لاين، بالإضافة إلى أكثر من 35 ألف شهادة منشأ بالطريقة التقليدية.

خدمات إلكترونية
وأشار الشيخ خليفة بن جاسم إلى أن الغرفة تعمل حالياً على إضافة عدد من الخدمات الإلكترونية الجديدة في إطار تطوير الموقع الإلكتروني للغرفة وللتسهيل على منتسبينا في تخليص معاملاتهم وتوفير للوقت والجهد لهم، لافتاً إلى أنه فيما يخص التدريب وتطوير الموارد البشرية، فقد عززت الغرفة تعاونها مع عدد من مراكز التدريب المحلية ونظمت 12 برنامجاً تدريبياً خلال العام لماضي، بالإضافة إلى الدورات التحكيمية التي نظمها مركز قطر الدولي للتوفيق والتحكيم.

وأعرب الشيخ خليفة بن جاسم عن أمله في أن يشهد العام 2019 مزيداً من النجاحات والمشاركة الفاعلة من كافة أفراد القطاع الخاص القطري، مؤكداً للمنتسبين بأن الغرفة يسرها استقبال أي مقترحات أو مرئيات من شأنها أن تضيف إلى جهودها وأن تحقق كل ما يرى أصحاب الأعمال ومنتسبوها فيه الفائدة للقطاع الخاص ولدولتنا الحبيبة قطر.

وفي ختام كلمته أعرب سعادة الشيخ خليفة بن جاسم آل ثاني رئيس غرفة قطر عن أسمى آيات التهنئة والتبريك إلى مقام حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى حفظه الله، بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك أعاده الله على قطر قيادة وشعباً بالخير واليمن والبركات، وعن خالص الشكر والتقدير والامتنان إلى حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أمير البلاد المفدى حفظه الله، لكل ما يقدمه لقطر وشعبها والمقيمين على أرضها، ولدعمه المتواصل للقطاع الخاص، كما أعرب عن الشكر والتقدير إلى سمو الشيخ عبد الله بن حمد آل ثاني نائب الأمير، وأعرب عن الشكر كذلك إلى معالي الشيخ عبدالله بن ناصر بن خليفة آل ثاني رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، على الدعم المستمر لجهود الغرفة الرامية إلى تعزيز دور القطاع الخاص في العملية الاقتصادية.

زر الذهاب إلى الأعلى