جولة ميدانية بالتعاون بين غرفة قطر وهيئة المناطق الحرة لعدد من رجال الأعمال تحفيزاً لاستثمارات القطاع الخاص في المناطق الحرة

 سعادة الدكتور أحمد بن محمد السيد، وزير الدولة ورئيس مجلس إدارة هيئة المناطق الحرة:

المناطق الحرة استقطبت حتى الان 500 شركة وباستثمارات 5 مليارات ريال

سعادة السيد محمد بن طوار الكواري النائب الأول لرئيس غرفة قطر:

غرفة قطر تشجع رجال الاعمال على إقامة مشروعات في المناطق الحرة

فبراير ٢٠٢٤، الدوحة – استقبل سعادة الدكتور/ أحمد بن محمد السيد، وزير الدولة ورئيس مجلس إدارة هيئة المناطق الحرة، وفداً من غرفة قطر برئاسة سعادة السيد محمد بن طوار الكواري النائب الأول لرئيس غرفة قطر، وذلك بحضور الشيخ/ محمد بن حمد بن فيصل آل ثاني الرئيس التنفيذي لهيئة المناطق الحرة وعدد من المسؤولين التنفيذيين في كل من الغرفة والهيئة.

وضم وفد الغرفة عدداً من أعضاء مجلس إدارتها ورجال أعمال وممثلين عن الشركات القطرية، حيث قام الوفد بزيارة ميدانية الى منطقة راس بوفنطاس الحرة للاطلاع على المزايا الاستثمارية وفرص الأعمال المتاحة فيها، كما تم بحث سبل تعزيز التعاون بين الغرفة والهيئة دعماً للاقتصاد الوطني وتشجيعاً للقطاع الخاص القطري لإقامة مشروعات في المناطق الحرة.

وقد رحب سعادة الدكتور / أحمد بن محمد السيد، وزير الدولة ورئيس مجلس إدارة هيئة المناطق الحرة بوفد غرفة قطر ورجال الاعمال، مؤكداً حرص الهيئة على تعزيز التعاون مع القطاع الخاص القطري وتقديم التسهيلات اللازمة لتحفيز المستثمرين.

وقال بهذه المناسبة: “يُشهد للقطاع الخاص القطري دوره المهم في النشاط الاقتصادي للدولة وفي ترجمة استراتيجية التنمية الوطنية الثالثة لدولة قطر 2024 – 2030. تؤمن هيئة المناطق الحرة التي مرّ على تأسيسها نحو 5 سنوات، واستقطبت حتى الآن أكثر من 500 شركة تتوزع على قطاعات متنوعة، وباستثمارات تقدر بحوالي 5 مليارات ريال، بحيوية القطاع الخاص والخبرات التي يقدمها. كما يسرنا في هيئة المناطق الحرة الاستفادة من تجربة الشركات القطرية ورجال الاعمال الذين يملكون استثمارات خارج الدولة، للاستثمار أو عقد شراكات مع الشركات العالمية الرائدة في المناطق الحرة وتأسيس أعمال لهم، لنقل خبراتهم الى قطر دعماً لنمو الأعمال وتطويراً للكوادر الناشطة في القطاعات كافة”.

من جانبه، قال سعادة السيد محمد بن طوار الكواري النائب الأول لرئيس غرفة قطر:

“ان رجال الاعمال القطريين يرغبون في التعرف اكثر على المزايا والتسهيلات التي تمنحها هيئة المناطق الحرة للمستثمر المحلي، مؤكدا ان غرفة قطر تشجع رجال الاعمال على إقامة مشروعات في المناطق الحرة.

وأضاف ان الغرفة تقوم بالترويج للمناطق الحرة خلال لقاءاتها مع الوفود التجارية الأجنبية، وذلك بهدف جذب الاستثمارات الأجنبية الى قطر والاضاءة على الدور الحيوي الذي تؤديه هيئة المناطق الحرة في استقطاب شركات عالمية واستثمارات دولية في قطاعات هامة وذلك بفضل ما توفره من بنية تحتية على مستوى عالمي، وبيئة عمل جاذبة ومستدامة، وإجراءات تنظيمية سلسة، ومزايا تنافسية فريدة”.

وأعرب بن طوار عن شكره وتقديره لهيئة المناطق الحرة على استضافتها وفد الغرفة ورجال الاعمال وذلك في إطار اتفاقية التعاون المشترك بين الغرفة والهيئة التي وقعت في العام 2022 بهدف تعزيز التعاون الثنائي لتحقيق الأهداف الاستراتيجية المشتركة ودعم خطط التنويع الاقتصادي لدولة قطر.

وشملت الزيارة عرضا توضيحيا وجولة تعريفية في مجمع الأعمال والابتكار بمنطقة راس بوفنطاس الحرة، ترأسها السيد حمد بن عبد العزيز المهندي، مدير إدارة التطوير الاستراتيجي والتجاري بهيئة المناطق الحرة، حيث تم شرح المزايا التي توفرها هيئة المناطق الحرة للمستثمرين والخدمات التي تقدمها من خلال مركز علاقات المستثمر بصفتها هيئة تنظيمية مستقلة، تقوم بالاجراءات بالنيابة عن المستثمرين بما يوفر تجربة سلسة لعملية التأسيس وبدء التشغيل السريع للشركات في إطار قانوني واضح ودعم فني على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع.

ويعتبر فريق علاقات المستثمر في الهيئة حلقة التواصل مع المستثمر ومع السلطات والمؤسسات الحكومية، حيث ينسق بين الشركات وبين الوزارات والمؤسسات الحكومية المعنية بإصدار أي مستندات ضرورية، كما يقدم كل ما يلزم المستثمر من تأشيرات وفتح حسابات مصرفية وخدمات خاصة بالمرافق والتصاريح، وإصدار بطاقات هوية، وتجهيز للمرافق، وتصاريح الأعمال، والدعم الجمركي، والتوسع في الأعمال.

والجدير بالذكر أن هيئة المناطق الحرة  تركز على جذب استثمارات في قطاعات أعمال  رئيسية تعطي الشركات المستثمرة ميزة تنافسية، وتشمل هذه القطاعات: التكنولوجيا الناشئة، الخدمات اللوجستية والتجارة، التصنيع والمنتجات الاستهلاكية، ميناء “المرسى” والخدمات البحرية، الطيران والدفاع، المواد الغذائية والتكنولوجيا الزراعية، والعلوم الطبية الحيوية.

زر الذهاب إلى الأعلى