غانا وهولندا تعرضان فرص استثمارية على رجال الأعمال القطريين

6/5/2018

قال وزير المالية بجمهورية غانا سعادة السيد كينيث اوفوري اتاه أن دولة قطر وجمهورية غانا تربطهما علاقات صداقة قوية ومتميزة، منوهاً بأن اقتصاد بلاده يتطور بصورة سريعة ويرحب بكافة الاستثمارات الاجنبية.

ودعا خلال لقاء حضره سعادة السيد محمد بن أحمد بن طوار نائب رئيس غرفة قطر بفندق شيراتون الدوحة أصحاب الأعمال القطريين لزيارة بلاده والتعرف على الفرص المتاحة.

حضر اللقاء سعادة السيد ريجينات هاري جرانت رئيس هيئة الاستثمار بغانا وسعادة السيد ايمانويل اينوس سفير جمهورية غانا لدى دولة قطر.

بدوره، قال بن طوار أن دولة قطر لديها اهتمام نحو تعزيز الاستثمار في افريقيا عامة لما تتمتع به من موارد طبيعية وأرض خصبة ومعادن، مشيراً إلى أن غانا لديها امكانيات هائلة يمكن لأصحاب الأعمال القطريين الاستثمار فيها.

ونوه بأن هناك استثمارات قطرية في افريقيا معرباً عن ثقته بأن غانا مكان آمن للاستثمارات القطرية.

وأوضح بن طوار أن قطر استطاعت أن تحقق تقدماً ملموساً فيما يخص الامن الغذائي خاصة خلال فترة الحصار والتي تركزت فيها الجهود نحو هذا الجزء الحيوي من الاقتصاد.

وقال:” أن قطر ترحب بتعزيز التعاون مع غانا، وأن المستثمرين القطريين لديهم اهتمام باستكشاف مجالات التعاون مع نظرائهم في غانا”.

وقال سعادة السيد ريجينات هاري جرانت رئيس هيئة الاستثمار أن الحكومة الغانية تركز على خلق اقتصاد مستدام ومستقر يجذب كافة الاستثمارات الاجنبية إلى الدولة، معرباً عن أن القطاع الخاص فى غانا يرحب بالشراكة مع نظيره القطري.

وأكد أن هناك كثير من الفرص في مجالات البنية التحتية والزراعة والسياحة والبنوك والتعدين والنفط والغاز والنقل والخدمات اللوجستية.

ومن جهة اخرى، استقبل سعادة السيد محمد بن احمد بن طوار نهاية الاسبوع الماضي بمقر الغرفة وفد هولندي ترأسه السيد هب ماس عضو المجلس الاستشاري بالمركز العالمي للتجارة والاستثمار.

وقال بن طوار أن قطر وهولندا تربطهما علاقات وثيقة آخذة في النمو والتطور، منوهاً بأن أصحاب الأعمال القطريين لديهم رغبة في التعرف على مناخ الاعمال في هولندا وفي تعزيز التعاون مع الشركات الهولندية في القطاعات التي تتميز بها.

واشار الى  أن السوق القطري يرحب بالشركات الهولندية وبأنشاء شراكات وتحالفات تجارية مع الشركات القطرية في كافة القطاعات خاصة وأنه خلال فترة الحصار اثبت الاقتصاد القطري قوته وصلابته وشهد نمواً كبيراً خلال هذه الفترة.

وقام الوفد الزائر بعرض الفرص المتاحة للتعاون بين أصحاب الأعمال القطريين والهولنديين في مجالات الزراعة والامن الغذائي والسياحة.

وأعرب السيد هب ماس عن اعجابه بدولة قطر وما أحرزته من تقدم في كافة المجالات، منوهاً بأن بلاده استطاعت أن تحقق تقدماً ملحوظاً في مجال الزراعة باستخدام أحدث التقنيات المتطورة، وأنه هناك مجالات كثيرة للتعاون بين الشركات في البلدين.

زر الذهاب إلى الأعلى