الغرفة تبحث تعزيز التعاون مع مركز “أستانا” المالي

4/1/2018

بن طوار: رجال الأعمال القطريين مهتمون بالاستثمار في كازخستان

كوسينوف: نتطلع الى الاستفادة من خبرة قطر في مجال المراكز المالية

استقبل سعادة السيد محمد بن طوار نائب رئيس غرفة قطر الاثنين 4 فبراير، السيد نورلان كوسينوف الرئيس التنفيذي لمركز “استانا” المالي الدولي بكازخستان، بحضور سعادة السيد أشقر شوقي باييف سفير كازاخستان لدى الدوحة.

وتم خلال اللقاء التباحث في سبل تعزيز علاقات التعاون الثنائي خصوصاً في المجالات المصرفية والاستثمارية.

وقال بن طوار أن قطر وكازخستان  تربطهما علاقات متميزة وقد شهدت نمواً ملحوظاً على مختلف المستويات برعاية قيادتي البلدين، منوهاً بأن القطاع الخاص القطري برحب بتعزيز علاقات التعاون مع نظيره الكازخي خصوصا وان هنالك مذكرة تفاهم تم توقيعها في الدوحة خلال زيارة وفد أعمال كازاخي لمعرض صنع في قطر في ديسمبر الماضي، حيث تهدف مذكرة التفاهم الى تعزيز علاقات التعاون بين القطاع الخاص القطري والكازاخي، وتبادل الزيارات بين مجتمع الأعمال بين البلدين، مما يصب في مصلحة انشاء شراكات ومشاريع مشتركة، وتبادل الخبرات بين الشركات القطرية ونظيرتها في كازاخستان.

واعرب بن طوار عن تهنئته بتأسيس المركز المالي الدولي في “استانا”، معرباً عن  ثقته في اهتمام رجال الأعمال والمستثمرين القطريين بهذا المركز والذي سيكون له دور مهم في جلب الاستثمارات القطرية الى كازخستان، منوها في ذات الوقت بترحيب قطر بالاستثمارات الكازاخية.

ومن جانبه قال السيد نورلان كوسينوف أن المركز المالي الدولي “أستانا” يعتبر منصة جديدة لشركات الإدارة والبنوك الاستثمارية وصناديق وشركات توفير الأدوات المالية البديلة، والتكنولوجيا المالية، منوها بان المركز يتسند على مبادئ القانون الإنجليزي، مع نظام ضريبي تفضيلي ومحكمة مالية مستقلة، وأن انشاء المركز جاء كجزء من خطة الأمة ” 100 خطوة ملموسة” لتنفيذ الإصلاحات الرئاسية الخمسة لرئيس جمهورية كازاخستان.

واشار إلى أن المركز المالي الدولي “أستانا” يهدف إلى أن يكون مركزاً مالياً لمنطقة آسيا الوسطى والاتحاد الاقتصادية الأوروبية الآسيوية والشرق الأوسط وغرب الصين ومنغوليا وأوروبا، لافتاً إلى أن المركز المالي الدولي “أستانا” يهدف إلى لخلق بيئة قانونية وتنظيمية مواتية للمؤسسات المالية الإسلامية على أساس مركز التمويل الإسلامي في رابطة الدول المستقلة و آسيا الوسطى في عام 2020، كما ان المركز سوف ينشئ  بنية فريدة من نوعها لسوق التمويل الإسلامي.

وأشار إلى أن بلاده تتطلع إلى الاستفادة من الخبرة القطرية في مجال المراكز المالية، لافتاً إلى النجاح الكبير لمركز قطر للمال في استقطاب العديد من المؤسسات المالية والاستثمارية العالمية.

زر الذهاب إلى الأعلى