وفد غرفة عُمان يشيد بمستوى التعليم الخاص في قطر

23-5-2022

خلال لقاء مشترك للجنتي التعليم  بغرفتي البلدين

بن طوار: دور رائد للقطاع الخاص القطري في مسيرة التعليم

  • البلوشي: التجربة القطرية في التعليم رائدة ومتقدمة

 استقبلت لجنة التعليم بغرفة قطر اليوم (الاثنين 23 مايو) وفد لجنة التعليم بغرفة تجارة وصناعة عُمان لبحث التعاون المشترك بين اللجنتين في القطاع التعليمي الخاص، وتبادل الخبرات حول اهم الممارسات التي تسهم في تطوير القطاع، وشارك في اللقاء عدد من اعضاء اللجنة في الغرفتين، إضافة إلى اصحاب الأعمال والمستثمرين في القطاع التعليمي الخاص في كل من قطر وعُمان.

وقال سعادة السيد محمد بن أحمد بن طوار الكواري النائب الأول لرئيس غرفة قطر ورئيس لجنة التعليم خلال استقباله وفد لجنة التعليم بغرفة عُمان برئاسة سعادة الشيخ أحمد بن سعيد بن راشد البلوشي رئيس لجنة التعليم بغرفة تجارة وصناعة عُمان، أن دولة قطر اولت اهتماما استثنائيا بالتعليم في مراحله المختلفة في إطار رؤية قطر الوطنية  2030 والتي تقوم على بناء اقتصاد المعرفة.

واضاف ان القطاع الخاص القطري له دور رائد في مسيرة التعليم، واستطاع التعليم الخاص تحقيق نتائج مذهلة بفضل الجهود الحثيثة والتعاون المثمر بين كافة الجهات، بالإضافة إلى الاستفادة من التجارب الأخرى الرائدة في هذا المجال، مشدداً على اهمية اللقاء في تعزيز التعاون مع لجنة التعليم في غرفة عُمان، بما يسهم في تبادل الخبرات والمعارف، وفي التعرف على أفضل الممارسات والتجارب الناجحة للقطاع الخاص في البلدين.

واستعرض سعادة رئيس لجنة التعليم بغرفة قطر اهم الجهود التي تقوم بها اللجنة من أجل بحث كافة المعوقات التي تواجه القطاع لإيجاد حلول مناسبة لها، بالإضافة إلى تبني المبادرات الرائدة التي تعزز من دوره في مسيرة التعليم بالدولة، مبيناً جهود اللجنة خلال فترة جائحة كورونا ومحاولاتها حل المعوقات التي واجهت المدارس الخاصة والمراكز التعليمية، والتنسيق مع الجهات المعنية لضمان سير العملية التعليمية رغم الصعوبات.

من جهته قال  سعادة الشيخ أحمد بن سعيد بن راشد البلوشي رئيس لجنة التعليم بغرفة عُمان، أن التجربة القطرية في مجال التعليم رائدة ومتقدمة، وهناك رغبة لدى الوفد في التعرف والاستفادة من تلك التجربة، والتعرف ميدانياً على السياسات والاستراتيجيات في مجال التعليم الخاص، والتعرف كذلك على المحفزات والتسهيلات التي تتيحها قطر للمستثمرين في القطاع التعليمي.

وأشار إلى اهمية التعاون مع لجنة التعليم بغرفة قطر، وتبادل المعرفة والخبرات بين الجانبين بما يخدم القطاع الخاص التعليمي، مشيداً بمستوى القطاع الخاص التعليمي في قطر في قطاعات التعليم المبكر وحتى التعليم العالي، إضافة إلى تعليم ذوي الاحتياجات الخاصة والتعليم المدمج والتدريب.

وتم خلال اللقاء تقديم عرضاً تقديمياً تناول اختصاصات لجنة التعليم بغرفة قطر واهدافها، حيث تعتبر اللجنة هي حلقة وصل بين القطاع الخاص والجهات وتفعيل تلك الشراكة، والمساهمة في رفع كفاءة التعليم الخاص وتطويره، وإعداد الدراسات والبحوث التي تتناول واقع القطاع التعليمي، والوقوف عند المعوقات ورفع التوصيات للجهات المعنية.

زر الذهاب إلى الأعلى