وزير التجارة والصناعة يفتتح معرض “صنع  في قطر” بمسقط اليوم

3/12/2018

منتدى أعمال قطري عماني يتناول مشاريع استثمارية في البلدين

تحت رعاية معالي الشيخ عبد الله بن ناصر آل ثاني رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية، يفتتح سعادة السيد علي بن احمد الكواري وزير التجارة والصناعة، ومعالي السيد يحيى بن سعيد الجابري رئيس الهيئة العامة لترويج الاستثمار وتنمية الصادرات بسلطنة عمان، فعاليات معرض صنع في قطر 2018 والمنتدى الأعمال القطري – العماني المصاحب للمعرض.

وتشارك في المعرض الذي تنظمه غرفة قطر بالتعاون مع وزارة التجارة والصناعة، برعاية استراتيجية من بنك قطر للتنمية، وبتنسيق مع غرفة تجارة وصناعة عمان، نحو 240 شركة صناعية، وتستمر فعالياته حتى السادس من شهر ديسمبر الجاري في مركز عمان للمؤتمرات والمعارض.

وتعقد على هامش المعرض فعاليات منتدى الأعمال القطري العماني تحت عنوان “النهوض بالصناعة خيار استراتيجي”، وذلك بمشاركة متحدثين مرموقين من قطر وعمان، وبحضور ما يزيد عن 100 رجل أعمال قطري اضافة إلى عدد كبير من نظرائهم العمانيين، حيث سيتم خلال المنتدى طرح مجموعة من الفرص الاستثمارية في مختلف القطاعات الصناعية الانتاجية امام رجال الأعمال القطريين والعمانيين، مما يدعم تنفيذ مشروعات واستثمارات جديدة في كل من قطر وعمان.

ويتناول المنتدى سبل تعزيز التعاون التجاري والاقتصادي بين البلدين الشقيقين، كما يتضمن المنتدى جلسة عمل تحت عنوان “الصناعة خيار استراتيجي” سيتم خلالها مناقشة سبل زيادة الاستثمارات المشتركة والمتبادلة في البلدين خصوصا في القطاعات الصناعية، وكيفية الاستفادة من الصناعات القطرية والعمانية في تعزيز التجارة البينية واستعراض الفرص الاستثمارية المتاحة في كلا البلدين، وتشجيع رجال الأعمال القطريين والعمانيين على إقامة مشاريع مشتركة تخدم اقتصادي البلدين الشقيقين.

ويضم المعرض شركات من خمسة قطاعات صناعية والتي تغطي كافة المصانع والشركات العاملة بدولة قطر، وهي الصناعات الغذائية والمشروبات، والاثاث والمفروشات، والبتروكيماويات، والصناعات الصغيرة والمتوسطة، والصناعات المتنوعة، بالإضافة إلى عدد من الاسر المنتجات وأصحاب المشاريع المنزلية.

وقد اكتملت كافة الاستعدادات والتجهيزات اللوجستية لاستقبال زوار المعرض، للتعرف على الصناعات القطرية والمنتجات التي تقدمها الشركات المشاركة، حيث يشكل المعرض منصة تجمع المصانع والشركات والمشاريع الصناعية بدولة قطر تحت سقف واحد امام زوار المعرض من الجانب العماني.

وتعتبر النسخة الحالية من المعرض هي السابعة في تاريخه منذ الانطلاقة الاولى عام 2009، والثانية خارجياً، والاولى خارج قطر في ظل الحصار المفروض على الدولة منذ عام ونصف.

وتهدف الغرفة من وراء تنظيم المعرض إلى الترويج للصناعة للمنتجات القطرية محلياً وعالمياً، وتشجيع استخدام المنتج القطري وتقليل الاعتماد على الاستيراد، وتشجيع المستثمرين وأصحاب الأعمال على الاستثمار في المشاريع الصناعية، بالإضافة إلى دعم توجهات الدولة بشأن الشراكة بين القطاعين العام والخاص، وفتح أسواق خارجية جديدة أمام الشركات القطرية، ودفع عجلة الصناعة خاصة في الصناعات الصغيرة والمتوسطة.

وشهدت العلاقات الاقتصادية العمانية القطرية تطورا خلال الفترة الماضية فقد ارتفعت الواردات العمانية من دولة قطر من 86 مليون ريال عماني خلال عام 2016م الى 128 مليون ريال عماني خلال عام 2017م بنسبة نمو بلغت 48% تقريبا وكذلك على صعيد الصادرات العمانية الى دولة قطر حققت هي الاخرى نموا بحوالي 489% حيث بلغت تلك الصادرات حوالي 93 مليون ريال عماني خلال عام 2016م لترتفع الى حوالي 549 مليون ريال عماني خلال عام 2017م . اما على صعيد الاستثمار شهدت السنوات الاخيرة الماضية تطورا ملموسا في هذا المجال نتيجة للجهد الكبير الذي بذلته الجهات المعنية بالشأن الاستثماري والغرف التجارية ومبادرات المستثمرين العمانيين والقطريين على حد سواء حيث بلغ عدد المؤسسات التي تساهم فيها رؤوس أموال قطرية (152) مؤسسة ويبلغ اجمالي رؤوس أموال هذه المؤسسات حوالي 116 مليون ريال عماني منها 77 مليون ريال عماني مساهمة دولة قطر في تلك الشركات بنسبة 65%. وتعمل تلك الشركات في قطاعات التجارة ، الانشاءات ، الخدمات ، العقارات ، الصناعة ، النقل ، التعدين ، الصحة ، المال والكهرباء والمياه.

زر الذهاب إلى الأعلى