رئيس الغرفة: «صنع في قطر» فتح آفاقاً جديدة للتعاون مع عمان

5/12/2018

رغبة قوية للتحالفات بين الشركات في البلدين

منتدى الأعمال يعزز الشراكة الاقتصادية

تشجيع إقامة المشروعات الصناعية في قطر

 أشاد سعادة الشيخ خليفة بن جاسم بن محمد آل ثاني رئيس غرفة قطر بالتفاعل الكبير الذي شهده معرض صنع في قطر ٢٠١٨ الذي يختتم فعالياته اليوم الخميس في العاصمة العمانية مسقط، من قبل رجال الأعمال العمانيين، وقال إن الحضور الكبير لرجال الأعمال للمعرض ومنتدى الأعمال المشترك المصاحب للمعرض، يؤكد وجود رغبة قوية لدى قطاعات الأعمال في البلدين نحو تعزيز التعاون المشترك ونقله إلى مستويات أعلى من التنسيق والعمل المشترك بما يعزز التبادل التجاري والاستثماري بين البلدين الشقيقين.

كما أشاد الشيخ خليفة بن جاسم آل ثاني بالرعاية التي منحها معالي الشيخ عبد الله بن ناصر بن خليفة آل ثاني رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية للمعرض، معرباً كذلك عن الشكر والتقدير إلى سعادة السيد علي بن أحمد الكواري وزير التجارة والصناعة على حضوره وافتتاحه لفعاليات المعرض والمنتدى المصاحب.

وأشاد سعادة الشيخ خليفة بن جاسم كذلك بحضور معالي السيد يحيى بن سعيد الجابري رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة لترويج الاستثمار وتنمية الصادرات بسلطنة عمان لافتتاح المعرض والمنتدى المصاحب، وبجهود غرفة تجارة وصناعة عمان في التسهيلات التي ساهمت في نجاح المعرض والمنتدى المصاحب.

اللجنة التظيمية
ونوه الشيخ خليفة بن جاسم بجهود اللجنة التنظيمية للمعرض معرباً عن شكره للسيد راشد بن ناصر الكعبي رئيس اللجنة التنظيمية للمعرض وعضو مجلس إدارة الغرفة، على جهوده في إنجاح المعرض، كما أعرب سعادته عن الشكر للشركات الراعية للمعرض ولجميع الشركات المشاركة والتي أثرت المعرض بما تقدمه من صناعات وطنية.

وأشار الشيخ خليفة بن جاسم إلى أن معرض صنع في قطر حظي باهتمام كبير من قبل قطاعات الأعمال في سلطنة عمان لما يمثله هذا المعرض من منصة هامة لعرض الصناعات القطرية وبحث التعاون الثنائي في مجالات الصناعة المتعددة، حيث تشارك في المعرض نحو ٢٤٠ شركة تمثل خمسة قطاعات صناعية هي صناعة الأثاث والمفروشات، الصناعات البتروكيماوية، الصناعات الصغيرة والمتوسطة، الصناعات الغذائية والمشروبات، والصناعات المتنوعة الأخرى.

وأوضح سعادة رئيس الغرفة أن معرض صنع في قطر يستهدف الترويج للصناعات القطرية القائمة واستشراف ما يحتاج إليه السوق القطري من صناعات جديدة تلبي الطلب المحلي وتدعم الصادرات الصناعية القطرية، وذلك من خلال تشجيع رجال الأعمال القطريين والأجانب على إقامة مشروعات صناعية في قطر والاستفادة من المزايا والحوافز التي تقدمها الدولة للاستثمارات في القطاعات الصناعية.

وأشار إلى أن تنظيم هذه الدورة السابعة للمعرض في سلطنة عمان الشقيقة، جاء تتويجاً للعلاقات الأخوية المتميزة التي تربط بين البلدين الشقيقين، وتوفر الرغبة الحقيقية لدى أصحاب الأعمال في البلدين لإقامة تحالفات تجارية واستثمارية مشتركة، حيث وفر معرض صنع في قطر الأرضية الملائمة لمناقشة هذه التحالفات والتقريب بين أصحاب الأعمال نحو مزيد من التعاون التجاري والاستثماري، كما جاء انعقاد منتدى الأعمال المشترك في إطار الشراكة الاقتصادية القائمة بين قطر وسلطنة عمان وضمن التعاون المستمر بين غرفة تجارة وصناعة عمان وغرفة قطر.

زر الذهاب إلى الأعلى