انطلاق معرض “صنع في قطر” التاسع 29 نوفمبر المقبل

تحت الرعاية الكريمة لسمو الأمير وتنظمه الغرفة بالتعاون مع وزارة التجارة

21-08-2023

الشيخ خليفة بن جاسم: 450  شركة صناعية متوقع مشاركتها في المعرض

المعرض يهدف إلى تشجيع الصناعات القطرية والترويج  للمنتج الوطني

الصناعة القطرية حققت تطوراً كبيرا بفضل دعم القيادة الرشيدة

اتاحة الفرصة لمشاركة رواد الاعمال و100 اسرة منتجة في المعرض

توجيه رجال الاعمال للاستثمار في صناعات جديدة تعزز الناتج المحلي للدولة

الخليفي: تسهيل بيئة الاعمال وتحفيز الشركات على انشاء مشاريع ذات قيمة مضافة

الانصاري: 30 الف م2 مساحة المعرض والغرفة ترحب بجميع الشركات الصناعية

تحت الرعاية الكريمة لحضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى – حفظه الله ورعاه، تنظم غرفة قطر بالتعاون مع وزارة التجارة والصناعة، معرض صنع في قطر في نسخته التاسعة خلال الفترة من 29 نوفمبر إلى 2 ديسمبر 2023 بمركز الدوحة للمعارض والمؤتمرات.

جاء الإعلان عن ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقدته الغرفة اليوم الاثنين الموافق 21 أغسطس، بحضور سعادة الشيخ خليفة بن جاسم آل ثاني رئيس مجلس الادارة ورئيس اللجنة العليا لمعرض صنع في قطر، والسيد صالح ماجد الخليفي وكيل وزارة التجارة والصناعة المساعد لشؤون الصناعة بوزارة التجارة والصناعة، والسيد عبد الرحمن الانصاري عضو مجلس الإدارة ورئيس اللجنة الفنية للمعرض.

كما حضر المؤتمر الصحفي عضوا مجلس إدارة الغرفة السيد محمد بن احمد العبيدلي والسيد عبد الرحمن عبد الجليل عبد الغني، و الدكتور حمد سالم  مجيغير ​المدير التنفيذي لاستشارة الاعمال و الاحتضان ببنك قطر للتنمية، وعدد من المهتمين.

وأعرب سعادة الشيخ خليفة بن جاسم بن محمد آل ثاني رئيس مجلس إدارة الغرفة، أسمى آيات الشكر والامتنان لحضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى – حفظه الله ورعاه، على دعم سموه المتواصل لمعرض صنع في قطر منذ انطلاقته في العام 2009 وحتى الان، مما يُشكل دفعة قوية للقطاع الخاص وللصناعة القطرية باعتبارها العمود الفقري لأي اقتصاد متطور، لا سيما في ظل التطورات والإنجازات الهائلة التي حققتها الدولة خلال السنوات الماضية من بناء بنية تحتية على مستوى عالمي وتطور تشريعي رائد، تماشيا مع جهود الدولة في تحقيق رؤية قطر 2030.

وأشار الى ان معرض صنع في قطر يُمثل ملتقى ضخماً يجمع أبرز الصناعات الوطنية والمنتجات القطرية، كما يهدف إلى تشجيع الصناعة القطرية والترويج  للمنتج الوطني، وتعزيز التعاون بين أصحاب الأعمال القطريين والشركات المحلية، والتباحث حول إقامة شراكات وتحالفات تسهم في تعزيز الصناعة القطرية، لافتا الى أن المعرض يأتي بعد النجاح الذي حققته الدولة في استضافة مونديال كأس العالم والذي شهد له العالم أجمع بأنه أفضل نسخة في تاريخ البطولة حتى الان.

وأوضح سعادة الشيخ خليفة بن جاسم ال ثاني ان الصناعة القطرية حققت تطوراً ملحوظاً وقفزات متتالية خلال السنوات الماضية بفضل الدعم والاهتمام الكبير من جانب القيادة الرشيدة والتسهيلات والحوافز من جانب الحكومة الموقرة مما عزز تنافسية وجودة المنتج القطري ووصوله إلى مختلف أسواق العالم، لافتا الى ان المعرض يأتي هذا العام في حُلة جديدة بمشاركة متوقعة لأكثر من 450 شركة صناعية في 6 قطاعات وهي:  الأثاث، الأغذية ، البتروكيماويات ، الخدمات ، الصناعات الصغيرة والمتوسطة ، والصناعات المتنوعة.

وأشار الى ان معرض صنع في قطر سوف يتيح كذلك مشاركة أكثر من 100 من الاسر المنتجة وذلك بالتعاون مع وزارة التنمية الاجتماعية والاسرة، كما سيشهد المعرض مشاركة رواد الاعمال حيث سيتم تخصيص مساحات لهم لعرض وترويج منتجاتهم أمام زوار المعرض.

وأوضح سعادته ان الغرفة تهدف من خلال هذا المعرض إلى تمكين الزوار من الاطلاع على أحدث المنتجات والخدمات في القطاع الصناعي، والتواصل مع خبراء الصناعة والمستثمرين، والاطلاع على قصص نجاح الشركات الصناعية في الدولة، وقدرتها على تطوير أعمالها وتعزيز تنافسيتها، وإبراز قدرة القطاع الصناعي على الابتكار وتطوير منتجاته وتعزيز المنافسة، مضيفا ان المعرض سوف يشهد عددًا من الفعاليات المصاحبة، والتي منها على سبيل المثال الجلسات الحوارية  والتي تتناول مستقبل الصناعة القطرية وذلك بمشاركة عدد من الجهات ذات الصلة، بهدف تعزيز التواصل والتعاون بين المصنعين في الدولة.

وردا على سؤال من جانب احد الصحفيين حول دور الغرفة في دعم رواد الاعمال والاسر المنتجة، أجاب سعادة الشيخ خليفة بن جاسم ال ثاني بأن هناك اهتمام من جانب الغرفة نحو تعزيز النمو المحلي لتغطية أي نقص في المنتجات والسلع في السوق المحلي. وقال أن الغرفة تتطلع إلى توجيه المستثمرين في القطاع الصناعي إلى الاستثمار في صناعات جديدة تعزز الناتج المحلي للدولة.

وردا على سؤال حول المحفزات التي توفرها الدولة لتنمية المنتج الصناعي وزيادة الصادرات، اعرب السيد ماجد الخليفي عن شكره للغرفة على تنظيم هذا المعرض واهميته في الترويج للمنتج المحلي منوها بأن الوزارة تسعى إلى دعم المصدرين والترويج للصادرات القطرية، مشددا على دور الوزارة والغرفة في تسهيل بيئة الاعمال وتحفيز الشركات على انشاء مشاريع ذات قيمة مضافة للاقتصاد الوطني، وكذلك في زيادة تنافسية القطاع الخاص وخلق منتجات ذات جدوى اقتصادية تستطيع ان تنافس محليا ودوليا.

من جانبه، قال السيد عبدالرحمن الانصاري أن نسخة المعرض هذا العام مختلفة، وأشار إلى أن الدولة نجحت في بناء بنية تحتية مكتملة مما يفتح المجال أمام القطاع الخاص للمشاركة الفاعلة وزيادة الإنتاج المحلي. كما اكد أن الغرفة تسعى دائما إلى حل كافة المعوقات والتحديات التي تواجه التطور الصناعي مع كافة الجهات المعنية بالدولة.

وردا على سؤال حول التوقعات بعدد الشركات المشاركة وشروط المشاركة، أجاب السيد الانصاري بأن المعرض يقام على مساحة 30000 م2 وان عدد الشركات المتوقع مشاركتها 450 شركة ومصنع قطري، منوها بأنه ليس هناك شروط الا أن تكون الشركة مصنعا منتجا، معربا عن ترحيب الغرفة بكافة المصانع والشركات الصناعية بالدولة.

يهدف معرض صنع في قطر إلى تعزيز الصناعة القطرية ودعم جهود الدولة نحو التنمية الصناعية، والترويج للصناعة والمنتجات القطرية محليًا ودوليًا، وتشجيع استخدام المنتجات القطرية وتقليل الاعتماد على الاستيراد، ودعم جهود الدولة في دعم الصناعة، وتشجيع المستثمرين ورواد الأعمال على الاستثمار في المشاريع الصناعية.

كما يهدف إلى دعم أهداف الدولة في الشراكة بين القطاعين العام والخاص، والترويج للمنتج المحلي في الأسواق الخارجية.

زر الذهاب إلى الأعلى