الغرفة تبحث تعزيز التعاون في العمالة مع الأردن

26-11-2019

استضافت غرفة قطر، وفداً أردنياً برئاسة السيد فاروق الحديدي الأمين العام لوزارة العمل الأردنية لاستعراض سبل تعزيز التعاون في مجال العمالة من خلال المبادرة القطرية لتشغيل عشرة آلاف شاب أردني في قطر، والمنصة الإلكترونية الخاصة بعملية التشغيل. وترأس الجانب القطري في اللقاء السيد راشد بن حمد العذبة النائب الثاني لرئيس غرفة قطر، بحضور السيد عبد الرحمن بن عبد الجليل عبد الغني عضو مجلس الإدارة والسيد محمد المير الخبير بمكتب وكيل وزارة التنمية الإدارية والعمل والشؤون الاجتماعية، وعدد من رجال الأعمال، والسيد أمجد مبيضين نائب السفير الأردني.

ورحب السيد راشد بن حمد العذبة بالوفد الأردني، مشيداً بالعلاقات الأخوية المتميزة التي تربط كلا من دولة قطر والمملكة الأردنية الهاشمية، خاصة وأن هناك اهتماماً كبيراً ورغبة أكيدة من الجانبين نحو تمتين هذه العلاقات وترقيتها إلى أبعد المستويات.

وأشار إلى الزيارات المتبادلة على المستويين الحكومي والخاص، معتبراً أنها تعكس اهتمام الأشقاء الأردنيين بتعزيز العلاقات مع دولة قطر، حيث استضافت الغرفة خلال الشهرين الماضيين وفدين أحدهما برئاسة سعادة السيد نضال البطاينة وزير العمل الأردني، والآخر برئاسة السيد نائل الكباريتي رئيس غرفة تجارة الأردن.

فرصة مهيأة

ولفت العذبة إلى أن الفرصة مهيأة أمام أصحاب الأعمال من البلدين نحو تنفيذ مزيد من الشراكات والتحالفات التجارية والدخول في مشاريع مشتركة واستثمارات سواء في قطر أو في الأردن، خاصة وأن مناخ الاستثمار في الجانبين مشجع ويرحب بهذه التطورات، موضحاً أن مبادرة قطر بتوظيف 10 آلاف شاب أردني في السوق القطرية تضيف الكثير للعلاقات المتميزة التي تربط البلدين الشقيقين، وتؤكد بأن دولة قطر مهتمة بالاستفادة من قدرات الشباب ومهاراته في التنمية الشاملة التي تشهدها، لا سيما في ظل ما يتميز به أداء الجالية الأردنية في قطر من جودة وإتقان واحترام.

كما أكد النائب الثاني لرئيس غرفة قطر أن الغرفة من جانبها تدعم هذه المبادرة بكل قوة، وتسعى إلى تشجيع الشركات المحلية وأصحاب الأعمال على الاستعانة بالعمالة الأردنية في كافة المجالات، خاصة وأنها عمالة مدربة وعلى قدر كبير من التأهيل والمعرفة، لافتاً إلى أهمية المنصة الإلكترونية في تسهيل هذه المهمة وتعريف القطاع الخاص القطري بأبرز التخصصات التي يمكن الاستعانة بها في الشركات القطرية.

المنصة الوطنية

من جانبه استعرض السيد فاروق الحديدي الأمين العام لوزارة العمل الأردنية، مزايا وطريقة عمل المنصة الوطنية للتشغيل «سجّل» والتي تعد بديلاً مطوراً للمنصة السابقة، حيث تم الأخذ بعين الاعتبار جميع الملاحظات والاستفسارات التي أثارها القطاع الخاص القطري في بناء المنصة الوطنية للتشغيل والتي أصبحت المنظومة الوطنية الوحيدة في الأردن للتعامل مع التوظيف وتلبية احتياجات القطاع الخاص محلياً وخارجياً بالعمالة الأردنية، مشيراً إلى أنه تم إطلاق المنصة الوطنية للتشغيل في منتصف شهر سبتمبر الماضي وبلغ عدد المسجلين فيها حتى الآن 29 ألف شخص، متوقعا أن يزيد العدد بواقع 10 آلاف شخص شهرياً خلال الفترة المقبلة.

وأشاد الحديدي بالتعاون بين وزارة العمل الأردنية ووزارة التنمية الإدارية والعمل والشؤون الاجتماعية في قطر، إضافة إلى التعاون مع غرفة قطر كممثل للقطاع الخاص والذي يعتبر نموذجاً يحتذى به.

زر الذهاب إلى الأعلى