غرفة قطر تبحث التعاون مع جمعية مصدري المعادن باسطنبول

أورشان كوجامان: قطر تمثل أهمية خاصة لمصدري المعادن الاتراك

الانصاري: 18% نمو التبادل التجاري بين البلدين في 2022

استضافت غرفة قطر وفدا يمثل جمعية مصدري المعادن التركية في إسطنبول برئاسة السيد أورشان كوجامان رئيس الجمعية، حيث ضم الوفد ابرز مصدري الأحجار الطبيعية وعدد من أعضاء الجمعية، وقد استقبلهم السيد عبد الرحمن بن عبد الله الانصاري عضو مجلس إدارة الغرفة.

وتم خلال اللقاء التباحث في سبل تعزيز علاقات التعاون بين الغرفة وجمعية مصدري المعادن التركية، إضافة الى تعزيز العلاقات بين القطاع الخاص القطري والتركي في مختلف المجالات وبما يسهم في تنشيط التبادل التجاري بين البلدين.

وقال الانصاري ان الجمهورية التركية تعتبر أحد أهم الشركاء التجاريين لدولة قطر، ولقد بلغ حجم التبادل التجاري بين البلدين خلال العام 2022 نحو 8 مليارات ريال قطري، مقابل 6.8 مليار ريال خلال العام 2021، بنمو نسبته 18%، لافتا الى أن هذا التطور في حجم التجارة بين البلدين يمثل انعكاسا لتطور علاقتهما الثنائية في كافة المجالات، ووجود خطوط ملاحية مباشرة، وعدد من الاتفاقيات الموقعة بينهما، مع وفرة في الاستثمارات المتبادلة في كلا الجانبين.

وأشار الانصاري الى وجود العديد من الشركات التركية العاملة في السوق القطري في مختلف القطاعات الاقتصادية، خصوصا في التجارة والمقاولات والانشاءات والقطاع الصحي والخدمات والعقارات والتكنولوجيا والصناعة والضيافة والمفروشات، لافتا الى انه في الجانب الاخر، يوجد الكثير من الاستثمارات القطرية في تركيا في قطاعات متنوعة مثل العقارات والسياحة وغيرها، حيث تعتبر تركيا وجهة استثمارية مميزة للمستثمرين القطريين.

وشدد الانصاري على ان القطاع الصناعي يعتبر من أهم القطاعات الاقتصادية التي تحقق نموا مضطردا في قطر عاما تلو الاخر، مضيفا ان هذا النمو يستدعى تبادل الخبرات وتوفر المواد الخامة التي تدخل في كثير من الصناعات الهامة.

وقال ان غرفة قطر تدعم وتشجع الجانبين على تعزيز التعاون والدخول في شراكات فاعلة وانشاء تحالفات تجارية واقتصادية سواء في قطر أو تركيا، معربا ان يسهم هذا اللقاء في إضافة مزيد من الزخم إلى العلاقات المتطورة بين الجانبين وأن يخرج بنتائج تصب في فائدة التعاون بين القطاع الخاص القطري ونظيره التركي.

ومن جانبه قال السيد أورشان كوجامان ان دولة قطر تمثل أهمية خاصة لمصدري المعادن في إسطنبول حيث تحتل المركز الرابع عشر عالمياً والثالث خليجياً في ترتيب الدول المستقبلة للصادرات التركية، مؤكداً انه في ظل الطفرة التي تشهدها دولة قطر فأن هناك فرص كبيرة للشركات المنتسبة للجمعية لبحث الفرص الاستثمارية المتاحة، والدخول في شراكات مع أصحاب الأعمال القطريين.

وأوضح كوجامان أن قطاع المعادن والاحجار الطبيعية من القطاعات الرائدة في تركيا، حيث بلغ حجم صادرات تركيا من المعادن عام 2022 حوالي 6.47 مليار دولار وتأتي الرابع عالمياً في صادرات الرخام والاجحار الجيرية، موضحاً ان جمعية مصدري المعادن في إسطنبول تضم حوالي 5500 عضو يشكلون حوالي 46% من اجمالي صادرات المعادن التركية، وتصدر منتجاتها إلى 57 دولة حول العالم، والشركات المنتسبة للجمعية لديها حوالي 600 نموذج وتصميم للأحجار الطبيعية، وابرزهم الرخام والمعادن.

زر الذهاب إلى الأعلى