الغرفة تشارك في اجتماع للغرفة الاسلامية عن بعد

01-2-2020

  • تسهيل إجراءات تبادل السلع والخدمات لزيادة التجارة البينية

شاركت غرفة قطر في الاجتماع الحادي والثلاثين لمجلس إدارة الغرفة الإسلامية للتجارة والصناعة والزراعة الذي عقد عبر تقنية الاتصال المرئي. وترأس سعادة الشيخ خليفة بن جاسم آل ثاني رئيس غرفة قطر النائب الأول لرئيس الغرفة الإسلامية، وفد غرفة قطر في الاجتماع، وضم وفد غرفة قطر عضوي مجلس الإدارة، السيد عبد الرحمن عبد الجليل عبد الغني والدكتور محمد بن جوهر المحمد. وتضمنت بنود جدول أعمال الاجتماع توصيات الدورة 63 للجنة المالية، تقرير الأمانة العامة للغرفة الإسلامية، المذكرة التوضيحية المعدة للأمانة العامة بخصوص منصب الرئيس، واعتماد التقرير الختامي للاجتماع.

وقال سعادة الشيخ خليفة بن جاسم آل ثاني، إن الغرفة الإسلامية تقوم بدور مهم في تعزيز التعاون التجاري والاقتصادي بين الدول الأعضاء بمنظمة التعاون الإسلامية والبالغ عدها 57 بلدًا، لافتًا إلى دعم دولة قطر لجهود التكامل الاقتصادي بين الدول الإسلامية.

وأكد سعادة الشيخ خليفة بن جاسم أهمية تعزيز التعاون والتنسيق بين الدول الأعضاء بغرفة التجارة الإسلامية، وتسهيل إجراءات تبادل السلع والخدمات بما يؤدي إلى زيادة مستوى التجارة البينية الإسلامية والوصول إلى تحقيق حلم السوق الإسلامية المشتركة.

وتعتبر الغرفة الإسلامية مؤسسة دولية تابعة لمنظمة التعاون الإسلامي، والممثل الأوحد للقطاع الخاص في 57 بلدًا إسلاميًا، وتهدف إلى تعزيز التعاون في مجالات التجارة، التقنية المعلوماتية، التأمين وإعادة التأمين، الملاحة، البنوك، الترويج للفرص الاستثمارية، وتنمية المشاريع الاستثمارية المشتركة فيما بين البلدان الأعضاء، حيث تتألف عضوية الغرفة من الاتحادات، والغرف الوطنية التجارية الصناعية في البلدان الأعضاء. وتسعى الغرفة الإسلامية إلى دعم التعاون بين قطاع الأعمال في الدول الأعضاء عن طريق التنوع في المنتجات التجارية بينها لتحقيق التكامل الاقتصادي والتنمية الاقتصادية والاجتماعية فيها، تنمية المنتجات الصناعية والزراعية في بلدان منظمة التعاون الإسلامي وتعزيز مفهوم الجودة والتنافسية من خلال إصدار شهادات الجودة المتعلقة بأساليب إدارة المؤسسات ونوعية المنتجات وخصائصها وفق أسس ومعايير تعتمدها الغرفة وفقًا لأحكام هذا النظام، بالإضافة إلى التعريف بالمنتجات الغذائية الموافقة للشريعة الإسلامية (الحلال) واعتمادها بما في ذلك إعداد المعايير الاسترشادية ومعايير إصدار شهادات موافقة المنتج الغذائي لأحكام الشريعة الإسلامية (الحلال) والعلامة التجارية المميزة لشهادة الحلال الصادرة عن الغرفة الإسلامية، واعتماد الجهات التي تصدر مثل هذه الشهادات والترخيص باستعمال العلامة المشار إليها، وزيادة حجم التجارة البينيّة فيما يتعلق بالمنتجات التي تحمل العلامة المميّزة لشهادة الحلال.

زر الذهاب إلى الأعلى