إعادة انتخابه نائبا لرئيس الغرفة الإسلامية خلال اجتماع مجلس الإدارة بمكة

خليفة بن جاسم يؤكد أهمية التكتلات الاقتصادية في دعم التجارة والاستثمار

غرفة قطر تستضيف اجتماع الجمعية العمومية للغرفة الإسلامية في الدوحة 2023

ترأس سعادة الشيخ خليفة بن جاسم آل ثاني، رئيس مجلس إدارة غرفة قطر، وفد الغرفة المشارك في الاجتماع  الـ 32 لمجلس إدارة الغرفة الإسلامية للتجارة والصناعة والزراعة، الذي عقد على مدى يومي 17 و18 ديسمبر في مكة المكرمة، وضم الوفد عضوي مجلس الإدارة الدكتور محمد بن جوهر المحمد والسيد عبد الرحمن بن عبد الجليل عبد الغني.

وقد استعرض الاجتماع اهداف الأمانة العامة للغرفة الإسلامية للعام 2022، والملتقيات الاستثمارية المستهدفة للعامين 2022 و2023، فضلا عن استعراض جدول اجتماعات الغرفة الإسلامية للعام 2022، حيث اقرّ الاجتماع استضافة غرفة قطر لاجتماع الجمعية العمومية للغرفة الإسلامية في العام 2023.

كما تم خلال الاجتماع إعادة انتخاب سعادة الشيخ خليفة بن جاسم بن محمد ال ثاني رئيس غرفة قطر، نائبا اول لرئيس الغرفة الإسلامية للفترة من العام 2021 الى العام 2025.

واكد سعادة الشيخ خليفة بن جاسم ال ثاني رئيس غرفة قطر على الدور المهم الذي تقوم به الغرفة الإسلامية للتجارة والصناعة والزراعة في تعزيز التعاون التجاري بين الدول الأعضاء في منظمة التعاون الاسلامي، مشددا على أهمية التكتلات الاقتصادية في ظل ما يشهده العالم من تطورات، بما يزيد من فرص الاستثمار والمشاريع المشتركة في الدول الأعضاء.

وشدد الشيخ خليفة بن جاسم على دعم غرفة قطر الكامل للتنسيق والتعاون بين جميع الغرف الأعضاء بالغرفة الإسلامية، من اجل تيسير إجراءات تبادل السلع والخدمات، أملا في تعزيز وإنعاش التبادل التجاري بين الدول الإسلامية وصولا الى السوق الإسلامية المشتركة.

وأشار سعادة الشيخ خليفة بن جاسم ال ثاني الى أهمية تعزيز التعاون بين القطاع الخاص في الدول الإسلامية من خلال إقامة المؤتمرات والمعارض التي يتم خلالها عرض الفرص الاستثمارية المتاحة في هذه الدول والحوافز التي تقدمها للمستثمرين، بما يسهم في تبادل الاستثمارات وإقامة المشروعات المشتركة التي يمكن ان تكون بوابة لتعزيز التجارة البينية الإسلامية.

وقد تضمنت الفعاليات المصاحبة للاجتماع، ورشة خاصة بأعمال الحلال في العالم، ومعرض الاسر المنتجة والحرف اليدوية، وعرض الفرص الاستثمارية في اندونيسيا، واجتماعات ثنائية بين اصحاب الاعمال.

وتعتبر الغرفة الإسلامية مؤسسة دولية تابعة لمنظمة التعاون الإسلامي، والممثل الأوحد للقطاع الخاص في 57 بلدا إسلاميا، وتهدف إلى تعزيز التعاون في مجالات التجارة، التقنية المعلوماتية، التأمين وإعادة التأمين، الملاحة، البنوك، الترويج للفرص الاستثمارية، وتنمية المشاريع الاستثمارية المشتركة فيما بين البلدان الأعضاء، حيث تتألف عضوية الغرفة من الاتحادات، والغرف الوطنية التجارية الصناعية في البلدان الأعضاء .

كما تسعى الغرفة الإسلامية إلى دعم التعاون بين قطاع الأعمال في الدول الأعضاء عن طريق التنوع في المنتجات التجارية بينها لتحقيق التكامل الاقتصادي والتنمية الاقتصادية والاجتماعية فيها، تنمية المنتجات الصناعية والزراعية في بلدان منظمة التعاون الإسلامي وتعزيز مفهوم الجودة والتنافسية من خلال إصدار شهادات الجودة المتعلقة بأساليب إدارة المؤسسات ونوعية المنتجات وخصائصها وفق أسس ومعايير تعتمدها الغرفة وفقاً لأحكام هذا النظام، بالإضافة الى

التعريف بالمنتجات الغذائية الموافقة للشريعة الإسلامية (الحلال) واعتمادها بما في ذلك إعداد المعايير الاسترشادية ومعايير إصدار شهادات موافقة المنتج الغذائي لأحكام الشريعة الإسلامية (الحلال) والعلامة التجارية المميزة لشهادة الحلال الصادرة عن الغرفة الإسلامية، واعتماد الجهات التي تصدر مثل هذه الشهادات والترخيص باستعمال العلامة المشار إليها، وزيادة حجم التجارة البينية فيما يتعلق بالمنتجات التي تحمل العلامة المميزة لشهادة الحلال.

زر الذهاب إلى الأعلى