معرض ومؤتمر المنتجات الدولي يعزز التجارة اقليمياً وعالمياً

7/10/2018

أكد سعادة الشيخ حمد بن أحمد بن عبدالله آل ثاني عضو مجلس إدارة غرفة قطر وعضو اللجنة العليا المنظمة لمعرض ومؤتمر المنتجات الدولي، أن رعاية معالي الشيخ عبدالله بن ناصر بن خليفة آل ثاني رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية للمعرض والمؤتمر يكسبه أهمية خاصة، ويبرهن على اهتمام الحكومة الموقرة بدعم علاقات قطر التجارية والاقتصادية مع الدول الصديقة وفتح اسواق جديدة للمنتج القطري خارج الدولة وتعزيز تواجد الاستثمارات الاجنبية في الدولة.

واشار الى اهمية المعرض في بناء جسور التعاون الاقتصادي والتجاري بين دولة قطر والدول الـ 11 المشاركة، حيث سيكون منصة هامة لتبادل أفضل الخبرات والممارسات وتوطيد العلاقات بين الأطراف المشاركة.

ونوه الشيخ حمد بن احمد بأهمية المعرض في المساهمة في تنمية التجارة والتنمية الاقتصادية في العالم، والتركيز بشكل اكبر على تشكيل مستقبل التنمية في المنطقة من خلال ما ستناقشه جلست المؤتمر من افكار ووجهات نظر حول مختلف الامور التجارية والاقتصادية، اضافة الى استعراض المؤتمر للمبادرات والابتكارات البارزة على المستويات الوطنية والحكومية والتجارية في مساحة عرض ضخمة بمركز الدوحة للمعارض والمؤتمرات على مدار ثلاثة ايام.

واعرب الشيخ حمد بن احمد عن ثقته بان المؤتمر سوف يحقق نتائج كبيرة، حيث ستتناول جلساته المتنوعة العديد من القضايا العالمية الهامة مع التركيز بشكل اكبر على التحديات التي تواجه منطقتنا ومن ابرزها استراتيجيات ادارة النمو الاقتصادي المستدام، تطوير مواصفات التعاون الدولي بين الامم، واستعراض مستقبل النمو والابتكار في شركات الطيران واتجاهات السفر العامة على مستوى العالم، مناقشة امكانية السفر بدون تأشيرة لمواطني العالم، واحتضان الشركات الناشئة المبتكرة في المنطقة بالإضافة الى المشاريع الصغيرة والمتوسطة التي تمثل اساس الاقتصاد لأي دولة.

وشدد على ان معرض ومؤتمر المنتجات الدولي سوف يسهم في توطيد العلاقات والتعاون الاقتصادي بين الدول المشاركة من خلال صياغة مذكرات التفاهم والاعلان عن الخطط والمشاريع المستقبلية وحشد صناع القرار معا لمناقشة افضل الممارسات والافكار والمفاهيم في التجارة الدولية.

وقال أن المعرض سوف يسهم في الترويج السياحي لدولة قطر ويدعم القطاع السياحي في قطر، حيث سيوفر فرصة للتعرف على الاماكن السياحية في قطر والاطلاع على تجربتها السياحية، منوها بان المؤتمر سوف يناقش تعزيز التعاون بين الدول المشاركة في قطاع السفر والسياحة، كما سيساهم في تعريف الدول المشاركة بإجراءات دولة قطر الخاصة بتعزيز القطاع السياحي وزيادة مشاركته في الناتج المحلي للدولة، والخطوات التي قامت بها الدولة لجذب مزيد من السياح إليها من خلال المهرجانات والمعارض وتطوير البنية التحتية السياحية وغيرها من هذه الخطوات، كما سيتم خلال المؤتمر اطلاع مسؤولي الدول المشاركة على تجربة قطر في اعفاء مواطني 80 دولة من تأشيرة الدخول والتي ستساهم في  زيادة أعداد السياح والزائرين وتعزيز الإنفاق السياحي في البلاد.

وقال الشيخ حمد بن احمد أن المعرض يعتبر احتفاء بعلاقات قطر القوية مع شركائها البارزين من مختلف دول العالم، معرباً عن أمله في أن يسهم في تعزيز التبادل التجاري مع هذه الدول ويفتح آفاق جديدة امام المستثمرين القطريين لتعزيز استثماراتهم في هذه الدول الصديقة.

  

الاقتصاد القطري اصبح اقوى واكثر انفتاحا على العالم

العذبة: معرض ومؤتمر المنتجات ضربة جديدة للحصار

 قال السيد راشد بن حمد العذبة النائب الثاني لرئيس غرفة تجارة وصناعة قطر أن معرض ومؤتمر المنتجات الدولي، يعتبر ضربة جديدة للحصار ودليل جديد على فشله على كافة المستويات.

ونوه بأن المعرض يشارك فيه دول كثيرة من جميع أنحاء الشرق الأوسط وشمال إفريقيا مما يدل على أن دولة قطر ستظل دوماً وجهة استثمارية رائدة وجاذبة للأعمال والاستثمارات الاجنبية، ويؤكد على أن الاقتصاد القطري لم يتأثر بالحصار بل أصبح أقوى ومنفتحاً على كافة دول العالم، مشيداً بالعلاقات المتطورة التي تربط دولة قطر بكافة الدول المشاركة في المعرض والمؤتمر.

وقال العذبة إن الشركات القطرية المشاركة في المعرض ستجني الكثير من الفوائد منها تبادل الخبرات والتطور التكنولوجي مع شركات اجنبية من 11 دولة في قطاعات مختلفة، واشار الى أن المعرض يمثل منصة هامة لتعزيز التبادل التجاري بين قطر وبين هذه الدول، وأنه سيفتح آفاق تعاون جديدة بين أصحاب الأعمال القطريين ونظرائهم من هذه الدول.

ملتقى دولي يجمع صناع القرار وممثلي القطاع الخاص

العبيدلي: المعرض فرصة للتعريف بالمشاريع التي تقام بالدولة

 قال السيد محمد بن احمد العبيدلي عضو مجلس إدارة الغرفة أن معرض ومؤتمر المنتجات الدولي يعتبر منصة دولية يشارك فيها مسؤولين وحكوميين وممثلي القطاع الخاص، من دول هامة في منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا، والتي يربطها بقطر علاقات وطيدة على كافة الاصعدة والمستويات، وأن هذا الحدث الفريد بمثابة ملتقى دولي يجمع صناع القرار وممثلي القطاع الخاص في قطر والدول الـ 11 المشاركة، للتباحث حول أفضل آليات تعزيز التعاون التجاري والاقتصادي فيما يعود بالفائدة على اقتصاد قطر واقتصاديات هذه الدول.

واشار الى ان المعرض يوفر فرصة جيدة لتعريف الشركات المشاركة على المشاريع التي تنفذها دولة قطر لتطوير البنية التحتية وتجهيزاً لمونديال 2022، وبالتالي يُمثل دعوة لكبريات الشركات من هذه الدول للتعاون مع نظيرتها في قطر والدخول في هذه المشاريع واقامة شراكات وتحالفات تجارية واقتصادية مع الشركات القطرية.

واوضح أن معرض ومؤتمر المنتجات الدولي الأول سيفتح آفاق الأعمال المتنوعة في قطر وسيمكن المستثمرين من الوصول المباشر إلى المشاريع في قطر والاجتماع مع صناع القرار الرئيسيين في الحكومة والقطاع الخاص.

المعرض يسهم في تطوير التعاون بين الدول المشاركة

المسند: تعزيز مفاهيم الاقتصاد المستدام والمعرفي   

 قال المهندس علي بن عبداللطيف المسند عضو مجلس ادارة غرفة قطر، أن المعرض يبحث تعزيز التعاون الاقتصادي بين الدول المشاركة خاصة فيما يخص التنمية الاقتصادية المستدامة والتي تعد أحد ركائز رؤية قطر الوطنية 2030، مشيراً الى أن دولة قطر تسير على الطريق الصحيح لتحقيق هذا الهدف وانها  قد حققت بالفعل انجازات كبيرة في هذا الصدد.

وأكد أن المعرض يوفر منصة للنقاش حول تعزيز التعاون بين الدول المشاركة  في الاقتصاد المعرفي والابتكار والذي يمثل حجر الزاوية في مستقبل اقتصاديات دول العالم ويعتبر احد ركائز استراتيجيات دولة قطر في التحول من اقتصاد قائم على النفط إلى اقتصاد قائم على المعرفة والابتكار، لافتا الى أن المعرض والمؤتمر يركز ايضاً على التحديات الاقتصادية الراهنة من انخفاض اسعار النفط والتغيرات الجيوسياسية وتأثيرها على الاقتصاد، وكذلك الفرص والعقبات التي تواجهها منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا.

واعرب المسند عن ثقته في  أن المعرض سوف يخرج بالصورة اللائقة لدولة قطر وأنه سوف يساعد في مد جسور التعاون بين الشركات القطرية ونظيرتها من الدول المشاركة.

زيادة التبادل التجاري بين قطر والدول المشاركة

الكواري : المعرض يساعد في الترويج للمنتجات القطرية

اشاد السيد خالد بن جبر بن طوار  الكواري عضو مجلس إدارة الغرفة، بمعرض ومؤتمر المنتجات الدولي ودوره في تعزيز التواصل بين الشركات القطرية وشركات الدول المشاركة، مما يساهم في زيادة التبادل التجاري بين قطر وبين هذه الدول.

وأوضح  الكواري أن الغرفة تدعم تعزيز التعاون بين أصحاب الأعمال القطريين ونظرائهم من الدول المشاركة، كما تعمل على الترويج للمنتج القطري من خلال المعارض التي تنظمها أو تشارك فيها، مؤكداً أن المعرض سيساعد الشركات القطرية في الترويج لمنتجاتها وفي الخروج بصفقات تجارية واتفاقيات تعاون مع شركات من دول مختلفة في منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا.

وأكد الكواري أن الغرفة داعم قوي لكافة توجهات الدولة ورؤية القيادة الرشيدة في ضرورة انفتاح الاقتصاد القطري على كافة الدول وتعزيز علاقات التعاون بين قطر ومختلف دول العالم، لافتا إلى أن المعرض والمؤتمر الذي تشارك فيه عدة جهات ممثلة عن 11 دولة، فرصة نوعية للاحتفاء بعلاقات قطر القوية مع شركائها البارزين من مختلف دول العالم.

فرصة للاطّلاع على الفرص التجارية في السوق القطرية

المحمد:  معرض ومؤتمر المنتجات الدولي منصة متكاملة للأعمال

قال السيد محمد جوهر المحمد عضو مجلس ادارة غرفة قطر، ان معرض ومؤتمر المنتجات الدولي يعتبر حدثا اقتصاديا مهما للغاية، لما يمثله من مزايا فريدة تتعلق بجمع شركات وصناع قرار من 11 دولة اضافة الى دولة قطر، تحت سقف واحد على مدى ثلاثة ايام يتباحثون خلالها في سبل تعزيز علاقات التعاون، ويطرحون خلالها الفرص التجارية والمتاحة بما يسهم في تحقيق اقصى درجات التعاون المشترك.

وشدد المحمد على ما يمتاز به المعرض والمؤتمر من تنوع في الفعاليات بما يجعل منه منصة متكاملة للأعمال تجمع المستثمرين المحليين والأجانب، وأصحاب الأعمال، والمنتجين، فضلاً عن المستهلكين تحت سقف واحد.

واشار الى ان هذا التزامن في فعاليات المعرض والمؤتمر سوف يتيح الفرصة للمشاركين للاطّلاع مباشرة على الفرص التجارية التي توفرها السوق القطرية في مختلف القطاعات، بما يمهد لإبرام الاتفاقيات والصفقات بين الشركات خلال فترة المعرض، كما يتيح لأصحاب المشاريع والتجار القطريين فرصة لقاء عدد كبير من الشركاء والمورّدين الدوليين المؤهلين لدعم مشاريعهم وأعمالهم، بما يعزز النمو المتواصل للاقتصاد القطري.

زر الذهاب إلى الأعلى