الغرفة تبحث تعزيز التعاون الاستثماري مع غانا

18/2/2019

بن طوار: الغرفة ترحب بإقامة شراكات حقيقية بين الشركات القطرية والغانية

استقبل سعادة السيد محمد بن احمد بن طوار الكواري النائب الاول لرئيس غرفة قطر في مقر الغرفة ، وفدا تجاريا من جمهورية غانا ضم كلا من السيد احمد حسن مدير بروتوكول الدولة في مكتب الرئاسة الغانية وسعادة السيد ايمانويل ينوس السفير الغاني لدى الدوحة والسيد جوزيف بوني رئيس شركة “ام تيك اكس” المتخصصة في المجالات التكنولوجية ومقرها الرئيسي اليابان، وعدد من رجال الأعمال الغانيين.

وتم خلال اللقاء البحث في سبل تعزيز علاقات التعاون التجاري بين قطاعات الأعمال في البلدين، وتهيئة الطريق امام عقد شراكات وتحالفات بين الشركات القطرية والغانية بما يعود بالنفع على اقتصادي البلدين الصديقين.

وأشاد بن طوار بالعلاقات الثنائية المتطورة التي تجمع بين دولة قطر وجمهورية غانا، منوهاً باهمية تنمية التعاون الاقتصادي والاستثماري في مختلف المستويات، وقال أن جمهورية غانا تزخر بالعديد من الفرص الاستثمارية التي يمكن لرجال الأعمال القطريين استغلالها، منوها بأن غرفة قطر ترحب بإقامة شراكات حقيقية بين الشركات القطرية والغانية، خاصة في ظل وجود اتفاقية تعاون بين غرفتي قطر وغانا.

ومن جانبه اشاد السفير الغاني بتميز العلاقات الثنائية التي تجمع بلاده بدولة قطر، وقال أنه في ضوء هذه العلاقات فان قطاعات الأعمال في غانا تسعى إلى تعزيز علاقات التعاون التجاري مع نظيراتها في دولة قطر.

وقدم السفير الغاني التهنئة بمناسبة فوز قطر ببطولة كأس الامم الاسيوية لكرة القدم، وقال إن هذا الفوز يعطي مؤشرا بأن منتخب قطر سيكون حاضرا بقوة في مونديال كأس العالم قطر 2022، معرباً عن ثقته بقدرة قطر على تنظيم المونديال بأعلى مستوى.

ومن جهته اكد السيد  احمد حسن مدير بروتوكول الدولة في مكتب الرئاسة الغانية، رغبة بلاده في تعزيز علاقات التعاون التجاري والاستثماري مع دولة قطر، وقال إن القطاع الخاص في غانا يرغب في اقامة شراكات وتحالفات تجارية واستثمارية مع نظيره القطري، ودعا رجال الأعمال القطريين إلى التعرف على الفرص الاستثمارية المتاحة في غانا وتوجيه استثماراتهم نحو هذا البلد الافريقي.

واشار إلى أنه في ضوء الاتفاقية الموقعة بين غرفتي قطر وغانا، فإن الجانب الغاني يرغب في تعزيز التعاون الاستثمارية وجلب الاستثمارات القطرية إلى غانا.

ومن جهته قال السيد جوزيف بوني أن شركته تعد من كبرى الشركات المخصصة في القطاعات التكنولوجية في اليابان، لافتا الى ان الشركة ترغب في التوسع في افريقيا كما أنها تنفتح على منطقة الشرق الاوسط، لذلك فإنه يرحب بأي تعاون مع الشركات القطرية.

زر الذهاب إلى الأعلى