الغرفة تلتقي وفداً إعلامياً من ثلاثة من دول البلقان

4-11-2019

  • العذبة: قطر من أكثر دول العالم جاذبية للاستثمار
  • ميهالوس: شركات عديدة من دول البلقان ترغب بفتح فروع في قطر

استضافت غرفة قطر وفدا إعلاميا يضم مجموعة من الصحفيين والمدونين في ثلاث من دول البلقان هي صربيا وبلغاريا واليونان، بحضور السيد بيتر ميهالوس رئيس مجلس الأعمال القطري اليوناني.

وقام السيد راشد بن حمد العذبة النائب الثاني لرئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة قطر باطلاع الوفد الزائر على ملامح الاقتصاد القطري ومناخ الاستثمار في قطر، ودور الغرفة في تنشيط القطاع الخاص وتعظيم دوره في النمو الاقتصادي والتنمية الاقتصادية، فضلا عن دور الغرفة والقطاع الخاص في التغلب على تبعات الحصار الذي تتعرض له دولة قطر منذ أكثر من عامين، كما تم الحديث عن رؤية قطر الوطنية 2030.

وفي البداية قال العذبة إن دولة قطر ترتبط بعلاقة قوية مع دول البلقان على جميع المستويات، ولكنه أشار إلى أن التبادل التجاري بين قطر وهذه الدول لا يزال دون توقعاتنا ولا يعكس الإمكانيات الهائلة المتاحة في كلا الجانبين، منوها بأن إجمالي التبادل التجاري بين قطر وكل من اليونان وصربيا وبلغاريا مجتمعة بلغ في العام الماضي نحو 417 مليون ريال، منها 84 مليون ريال التبادل التجاري مع بلغاريا، و26 مليون ريال مع صربيا، و307 ملايين ريال مع اليونان.

وردا على الوفد الإعلامي الزائر، قال العذبة إن الاقتصاد القطري يعد واحدا من أسرع الاقتصادات نموا وديناميكية في العالم، وقال إن الاقتصاد القطري أظهر أداء قويًا خلال العامين الماضيين، مدفوعًا بالسياسات الحكيمة التي اعتمدتها الدولة لتحفيز مختلف قطاعات الاقتصاد، منوها بأنه في عام 2018 ارتفع الناتج المحلي الإجمالي لدولة قطر إلى 225 مليار دولار.

وأشار إلى أنه وفقًا للبنك الدولي، فإنه من المتوقع أن ينمو الاقتصاد القطري بنسبة 2.7 في المائة في عام 2019 و3 في المائة في عام 2020، ويعزى ذلك جزئيًا إلى نجاح قطر في جذب الاستثمارات الأجنبية المباشرة، كما من المتوقع أن ينمو الاقتصاد القطري بنسبة 3.4 بالمائة بحلول عام 2021، مدفوعًا بنمو أعلى في قطاع الخدمات بينما تستعد قطر لاستضافة كأس العالم 2022، لافتا إلى أن قطر تمكنت من بناء واحدة من أكثر البيئات الاستثمارية جاذبية في العالم من خلال تطوير بيئتها التشريعية وإصدار قوانين جديدة تحمي وتشجع الاستثمارات المحلية والأجنبية.

تعزيز التعاون
وقال إن قطر نجحت في تعزيز التعاون بين القطاعين العام والخاص وتفعيل التنمية الصناعية والزراعية.

وفيما يتعلق بمناخ الاستثمار في قطر، قال إن قطر وضعت تشريعات حديثة تنظم بيئة الأعمال، من بينها قانون استثمار رأس المال غير القطري في النشاط الاقتصادي والذي سمح للمستثمرين الأجانب بملكية تصل إلى 100٪ في جميع القطاعات، منوها بوجود المناطق الحرة والتي من المتوقع أن تستقطب مزيدا من الاستثمارات الأجنبية، كما أشار إلى النافذة الواحدة والتي تسهل إجراءات تأسيس الشركات والأعمال من خلال نافذة واحدة.

دور الغرفة
وتحدث العذبة عن دور غرفة قطر في الاقتصاد الوطني وتمثليها للقطاع الخاص، لافتا إلى أن الغرفة تضم 80 ألف عضو، منوها بأن الغرفة تشارك في البعثات التجارية إلى الخارج وفي المؤتمرات والمعارض العالمية، وكذلك تقوم الغرفة باستقبال الوفود الأجنبية الراغبة في استكشاف الفرص الاستثمارية في السوق المحلية.

مناخ الاستثمار
من جانبه أشاد السيد بيتر ميهالوس بتطور الاقتصاد القطري ومناخ الاستثمار في قطر والذي وصفه بأنه جاذب للاستثمارات، كما أبدى إعجابه ما حققه الاقتصاد القطري من طفرة قياسية خلال عامي الحصار، خصوصا ما يتعلق بتحقيق الاكتفاء الذاتي من بعض السلع مثل منتجات الألبان والذي أصبح إنتاجها المحلي يغطي 115% من الاحتياجات.

ووصف السيد ميهالوس السوق القطري بأنه سوق سريع وجاذب للشركات من مختلف دول العالم، منوها بأن العديد من الشركات من دول البلقان تأمل بدخول السوق القطري وفتح فروع لها في قطر.

وأشار إلى أن الهدف من زيارة الوفد الإعلامي هو الاطلاع على التطور الذي أحرزته قطر في كافة المجالات، وفتح قنوات تواصل جديدة تساهم في تعزيز التعاون التجاري والاقتصادي بين قطر ودول البلقان، وكذلك تطوير علاقة القطاع الخاص القطري مع نظرائه في هذه الدول.

زر الذهاب إلى الأعلى