بن طوار: المشاريع القطرية تسير وفق المعايير البيئية العالمية

8/2/2018

خلال لقاءه مع رئيس منظمة المدن العالمية للطاقة

قال سعادة السيد محمد بن أحمد بن طوار نائب رئيس غرفة قطر، أن دولة قطر تسير بخطى ثابتة لتحقيق اهداف رؤيتها الوطنية 2030 وتحقيق التنمية المستدامة في كافة القطاعات، وأن كثير من المشاريع التي تقام في الدولة تسير وفق المعايير البيئية العالمية، وأن المحافظة على البيئة تستحوذ على اهتمام القطاع الخاص القطري.

جاء ذلك خلال لقائه يوم الخميس الماضي بمقر الغرفة مع السيد مايك سافاج، عمدة مدينة هاليفاكس الكندية ورئيس منظمة “شراكة المدن العالمية للطاقة”، وكل من السيدة نانسي فيليبس، نائب الرئيس للتجارة والشؤون الدولية في منظمة هاليفاكس بارتنرشيبس، والسيد طالب عبد علي، رئيس شركة كرسكو ديفلوبمنتس، والسيد توماس بومير المدير التنفيذي بالمنظمة.

وتعتبر منظمة “شراكة المدن العالمية للطاقة” تحالف دولي يضم 20 مدينة من أهم المدن في مجال الطاقة، ومنها الدوحة، وهيوستن الأمريكية وهاليفاكس وكالغاري وسانت جونز من كندا، وريو دي جانيرو البرازيلية، وكيب تاون الجنوب أفريقية، وتأتي الزيارة على رأس جدول زيارات المنظمة لعدة جهات بالدولة، لتعزيز العلاقات مع الدوحة في مجالات الطاقة والبحث العلمي والثقافي، وإعادة التأكيد على قيمة عضوية الدوحة بالنسبة للمنظمة.

من جهته قال سافاج أن المنظمة تهتم بتعزيز التعاون مع المدن الاعضاء، في مجالات الابتكار في قطاع الطاقة والتنوع والتعلم والتبادل الثقافي، منوهاً بأن اجتماعاتهم تعقد بشكل سنوي ويتناول كافة القضايا ذات الصلة، مضيفاً أن العام الماضي استضافت مدينة كاليفاكس المؤتمر السنوي للمنظمة، بينما تستضيف نسخة العام الجاري مدينة كوالالمبور الماليزية.

واستعرض رئيس منظمة شراكة المدن العالمية للطاقة آخر إنجازات وبرامج المنظمة والأهداف المستقبلية والخطة الاستراتيجية لها.

وخلال الاجتماع قدم بن طوار نبذة عن الغرفة ودورها في خدمة القطاع الخاص القطري وتسهيل أعماله، ونقل بن طوار رغبة أصحاب الأعمال القطريين في زيادة استثماراتهم في كافة دول العالم ومن بينها كندا، فيما قدم المهندس جمال مطر النعيمي نبذة عن التطور العمراني المستدام لمدينة الدوحة.

زر الذهاب إلى الأعلى