الغرفة تطلق معرض “الغذاء والدواء” سبتمبر الجاري

بالتعاون مع وزارة الطاقة والصناعة

16-9-2017

أعلنت غرفة قطر عن تنظيم النسخة الأولى من معرض الغذاء والدواء “ميدفود 17” بالتعاون مع وزارة الطاقة والصناعة، والذي سيعقد في فندق شيراتون الدوحة خلال الفترة من 24 وحتى 26 سبتمبر الجاري.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد بمقر الغرفة نهاية الأسبوع الماضي، بحضور السيد صالح بن حمد الشرقي مدير عام الغرفة، والسيد محمد الحرقان مدير إدارة العلاقات العامة بوزارة الطاقة والصناعة.

ويأتي تنظيم هذا المعرض في إطار تطوير الصناعات الغذائية والدوائية، وزيادة نسبة مساهمتها في تحقيق الاكتفاء الذاتي، وتعزيز شعار “صنع في قطر”، ويهدف المعرض إلى إتاحة الفرصة للمصانع والشركات المختصة بالمواد الغذائية والأدوية لعرض منتجاتهم وإيجاد نوافذ تسويقية جديدة، وكذلك تبادل الخبرات بين المصنعين، والكشف عن مبادرات القطاع الخاص لتحقيق الأمن الغذائي والدوائي.

من جانبه قال السيد صالح بن حمد الشرقي مدير عام غرفة قطر في كلمته خلال المؤتمر، أن المعرض يأتي حرصاً من الغرفة قطر على دعم الصناعات الوطنية الغذائية، وزيادة نسب تحقيق الاكتفاء الذاتي للسوق المحلي من السلع الغذائية، وتقليل الاعتماد على الواردات الغذائية، إضافة الى تنشيط قطاعي التصنيع الغذائي والدوائي في الدولة في إطار توجيهات حضرة صاحب السمو امير البلاد المفدى في تحقيق الاكتفاء الذاتي من الغذاء والدواء في الدولة.

واضاف أن المعرض سيجمع نخبة من كبريات الشركات الغذائية والمصانع الدوائية المحلية، حيث تقتصر المشاركة في النسخة الأولى للمعرض على الشركات المحلية فقط، على أن تكون النسخة القادمة من المعرض العام المقبل ذات طابع دولي تشارك فيها شركات عالمية واسماء تجارية كبرى.

وتوجه الشرقي بالشكر إلى وزارة الطاقة والصناعة على التعاون المستمر مع الغرفة، داعياً وسائل الإعلام والإعلاميين لتعريف مجتمع الأعمال بأهمية هذا المعرض ومردوده على الاقتصاد القطري، إذ إنه يدعم ويعزز الصناعة في الصناعات الغذائية والدوائية.

بدوره اعتبر السيد محمد الحرقان مدير إدارة العلاقات العامة بوزارة الطاقة والصناعة أن علاقات التعاون بين الوزارة والغرفة علاقات متميزة، مشيراً أن الوزارة قد دعمت معرض “صنع في قطر” الذي تنظمه الغرفة منذ النسخة الأولى له عام 2008، بهدف النهوض بالصناعات المحلية، مؤكداً أن معرض ميدفود يشتمل على صناعات الغذاء والدواء، وهي الصناعات التي تمثل أهمية كبرى للسوق المحلي، وعبر الحرقان عن أمله بأن تنجح النسخة الأولى من المعرض في تحقيق الأهداف، وأن تصبح النسخ القادمة اكثر اتساعاً.

زر الذهاب إلى الأعلى