18.5 مليار ريال صادرات القطاع الخاص خلال 9 اشهر

في التقرير الربع سنوي لغرفة قطر وفقا لشهادات المنشأ

10-12-2023

100 دولة تستقبل صادرات القطاع الخاص القطري في الربع الثالث 2023

3.25 مليار ريال صادرات الربع الثالث وهولندا تتصدر شركاء القطاع الخاص

قالت غرفة قطر ان صادرات القطاع الخاص خلال الربع الثالث من العام 2023 الجاري حسب شهادة المنشأ الصادرة من الغرفة قد بلغت قيمتها حوالي 3.25 مليار ريال قطري بانخفاض نسبته 47% عن قيمتها خلال الربع السابق والذي بلغت فيه نحو 6.1 مليار ريال، كما شهدت تراجعا بنسبة 65% مقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي حيث كانت قد بلغت حينها حوالي 9.3 مليار ريال، وذلك على الرغم من ارتفاع عدد الدول التي استقبلت صادرات القطاع الخاص القطري الى 100 دولة خلال الربع الثالث مقارنة مع 99 دولة في نفس الفترة من العام الماضي. وقد بلغ اجمالي قيمة صادرات القطاع الخاص خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري نحو 18.5 مليار ريال.

وأشارت الغرفة في تقريرها الربع السنوي الذي أصدرته اليوم الاحد الموافق 10 ديسمبر 2023، الى انه ووفقا لنوع شهادات المنشأ فقد تم تصدير القيمة الأكبر من الصادرات خلال الربع الثالث 2023 عبر شهادة النموذج العام بنسبة 65%، تلاها نموذج مجلس التعاون الخليجي بنسبة 19%، ثم نموذج المنطقة العربية بنسبة 12%، وأخيراً نموذج الشهادة الموحدة لسنغافورة بنسبة 5%. بينما لم تسجل أي صادرات عبر نموذج الشهادة الزراعية/ الحيوانية، في حين تم إيقاف التصدير عبر نموذج الأفضليات.

الصادرات حسب نوع السلعة
وأشار التقرير الى انخفاض قيم الصادرات لأغلب المجموعات السلعية العشر (قائمة أهم 10 مجموعات سلعية) وذلك عند مقارنة قيمها خلال الربع الثالث 2023 بالربع السابق، فيما عدا منتجات الألمونيوم التي ارتفعت قيمة الصادرات منها بنسبة 5% مقارنة بالربع السابق، ثم منتجات الحديد التي ارتفعت قيمة الصادرات منها بنسبة 158% مقارنة بالسابق، والاسمدة الكيماوية التي بلغت قيمتها حوالي (37.38) مليون ريال مرتفعة بنسبة 0.6%.

اما بقية المجموعات فجميعها سجلت قيم سالبة مقارنة بالربعين المناظر والسابق حيث انخفضت قيمة الصادرات من منتجات الوقود بنسبة 54% وزيوت الأساس والزيوت الصناعية بنسبة 69% والمواد الكيميائية بنسبة 14% والبارافين بنسبة 40% واللوترين (البولي ايثلين منخفض الكثافة) بنسبة 15%. واستحوذت هذه المجموعات السلعية العشرة على ما نسبته حوالي 90% من القيمة الاجمالية لصادرات القطاع الخاص خلال الربع الثالث 2023.

الوجهات حسب الكتل الاقتصادية
ووفقا للتقرير فقد تصدّرت مجموعة دول آسيا (باستثناء دول مجلس التعاون الخليجي والدول العربية) قائمة أهم وجهات صادرات القطاع الخاص على مستوي الأقاليم الاقتصادية خلال الربع الثالث 2023 بنسبة 34.6% من اجمالي قيمة الصادرات. تلتها مجموعة دول الاتحاد الأوروبي بنسبة 27.3%، ثم ثالثاً دول مجلس التعاون الخليجي بنسبة 22.6%. ورابعاً دول المنطقة العربية بنسبة 12.7%. وحلّت خامساً الولايات المتحدة الامريكية بنسبة 1.7%. ثم دول افريقيا (باستثناء دول المنطقة العربية) بنسبة 0.7% سادساً. تلتها في المرتبة السابعة دول أمريكية أخري بنسبة 0.16، ثم دول اوقيانوسيا ثامناً بنسبة 0.15. وأخيراً مجموعة دول أوروبية أخري تاسعاً بنسبة0.07%.

الشركاء التجاريون للقطاع الخاص
أما على مستوى الدول، تصدرت هولندا القائمة حيث استقبلت ما نسبته 15.5% من القيمة الاجمالية لتلك الصادرات، تلتها في المرتبة الثانية سلطنة عمان بنسبة 12.9%، ثم سنغافورة ثالثاً بنسبة 8.9%، وحلت الهند رابعاً بنسبة 8.6%، ثم الامارات العربية المتحدة خامساً بنسبة 7.4%، وسادساً جاءت الصين بنسبة 5.9%، ثم في المرتبة السابعة تونس بنسبة 5.3%، تلتها المانيا بنسبة 4.8%، ثم تركيا بنسبة 3.4%، وأخيراً حلت فرنسا بنسبة 3.3% في المرتبة العاشرة.

واستحوذت هذه الدول العشر على ما نسبته 76% من القيمة الاجمالية لصادرات القطاع الخاص القطري خلال الربع الثالث 2023، بينما استحوذت بقية الدول (90 دولة) على ما نسبته 24%.

تحليل صادرات القطاع الخاص
عند تحليل صادرات القطاع الخاص حسب نوع شهادة المنشأ التي أصدرتها الغرفة خلال الربع الثالث من هذا العام 2023 ومقارنتها بقيم الصادرات خلال الربع السابق له (الثاني 2023)، نجد ان الانخفاض الكبير في اجمالي قيمة الصادرات خلال هذا الربع كان بسبب الانخفاض في قيم  جميع نماذج الشهادات عدا نموذج شهادة المنطقة العربية التي بلغت قيمة الصادرات عبرها  خلال الربع الثالث حوالي (381.41) مليون ريال، مرتفعة عن قيمتها خلال الربع السابق له (الثاني 2023) بنسبة 3%، حيث كانت قد بلغت آنذاك حوالي (369.95) مليون ريال. فيما عدا ذلك، فقد انخفضت قيمة الصادرات عبر شهادة النموذج العام لتبلغ حوالي (2,107.64) مليون ريال منخفضة بنسبة 49% عما كانت عليه خلال الربع السابق (الثاني 2023) والتي بلغت حينها حوالي (4,114.80) مليون ريال، أما نموذج شهادة مجلس التعاون الخليجي فقد انخفضت قيمة الصادرات عبره بنسبة بلغت 49%، وبلغت قيمة الصادرات عبر نموذج الشهادة الموحدة لسنغافورة حوالي (147.31) مليون ريال بانخفاض 65%، بينما لم يتم تسجيل أي قيمة لصادرات عبر شهادتي نموذج الافضليات ونموذج الشهادة الزراعية والثروة الحيوانية.

ووفقا للتقرير فقد بلغ عدد الدول التي استقبلت صادرات القطاع الخاص القطري خلال الربع الثالث (100) دولة جاءت في صدارتها من حيث العدد مجموعة دول افريقيا بعدد (24) دولة، ثم مجموعة دول آسيا بعدد (21) دولة، تلتها مجموعة دول الاتحاد الأوروبي بعدد (18) دولة ، ثم مجموعة الدول العربية باستثناء الخليجية بعدد (13) دولة، ثم مجموعة دول أمريكية أخرى بعدد (9) دول، ثم مجموعة دول أوروبية أخرى بعدد (7) دول، ثم دول مجلس التعاون الخليجي بعدد (5) دول، تلتها مجموعة دول أوقيانوسيا بعدد دولتين واخيراً الولايات المتحدة الأمريكية.

زر الذهاب إلى الأعلى