الغرفة تستضيف رئيس التعاون الاقتصادي الخارجي بـ سانت بطرسبرج

7-11-2019

بكروف: قطر شريك رسمي لمنتدى سانت بطرسبورغ الاقتصادي

بن طوار: اقامة شراكات ناجحة بين رجال الاعمال من البلدين

 بحثت غرفة قطر تعزيز التعاون والاستثمارات مع روسيا. وفي هذه الإطار التقى السيد محمد بن أحمد بن طوار الكواري النائب الأول لرئيس غرفة قطر، السيد أربي أبو بكروف رئيس التعاون الاقتصادي الخارجي في حكومة مدينة سانت بطرسبرج الروسية، لمناقشة سبل التعاون بين الجانبين فيما يخص تشجيع أصحاب الأعمال القطريين للاستثمار في المدينة، واستعراض العلاقات التجارية بين قطر وسانت بطرسبرج.

وقال السيد محمد بن طوار إن القطاع الخاص القطري مهتم بالتعرف على الفرص الاستثمارية المتاحة في روسيا، وفي مدينة سانت بطرسبرج بشكل خاص، في ظل الإمكانات التي تذخر بها، والتي تؤهل لوجود شراكات ناجحة مع رجال الأعمال القطريين، وأشار إلى أهمية الاستفادة من خبرات المدينة في مجال السياحة واستضافة الفعاليات، حيث كانت المدينة من أهم المدن الروسية التي استضافت البطولة لكأس العالم لكرة القدم الماضية، مؤكداً على تنوع مجالات التعاون التجاري بين الجانبين وأن الغرفة من جانبها ستعمم على منتسبيها بأهم الفرص الاستثمارية المتاحة في سانت بطرسبرج.

تطوير العلاقات
بدوره أكد أربي أبو بكروف على تطور العلاقات الاقتصادية القطرية الروسية واهتمام الجانب الروسي بتطوير تلك العلاقات لأفق أوسع، وأن هناك مذكرات تفاهم واتفاقيات تعاون بين حكومة سانت بطرسبرج والحكومة القطرية، وأن المجال الاقتصادي بين الجانبين يمكن أن يتطور من خلال زيارات الوفود التجارية المتبادلة، مشيراً إلى أنه يجرى الترتيب لزيارة وفد تجاري من رجال أعمال ومستثمرين من مدينة سانت بطرسبرج إلى الدوحة.

وأضاف أن دولة قطر ستشارك كشريك رسمي في أعمال الدورة الـ 24 لمنتدى سانت بطرسبورغ الاقتصادي الدولي 2020، الذي يعد منصة عالمية تقام سنوياً، ويعقد على هامشه منتديات تجارية ولقاءات لممثلي قطاعات الأعمال، كما يتم خلاله مناقشة القضايا الاقتصادية الرئيسية، منوهاً بأن قطر شاركت في أعمال الدورة الماضية.

مقومات اقتصادية
ونوه أبو بكروف إلى أن مدينة سانت بطرسبرج لديها مقومات اقتصادية كبيرة مكنتها من تحقيق نمو اقتصادي في زمن قياسي، واستطاعت أن تستقطب رؤوس الأموال الأجنبية بفضل بيئتها الاستثمارية وتسهيلات إقامة الأعمال، والإعفاءات الضريبية، وغيرها، واعتبر بكروف أن السياحة والتصنيع هما القطاعان الرئيسيان في المدينة، حيث تعتبر من أهم المدن السياحية في روسيا، وأن بطرسبرج هي وجهة سياحية لكثير من القطريين، موضحاً أن الخطوط الجوية القطرية دشنت العام الماضي رحلتين يومياً للمدينة الروسية. ودعا مسؤول التعاون الاقتصادي بحكومة سانت بطرسبرج؛ أصحاب الأعمال والمستثمرين القطريين لزيارة المدينة، والتعرف عن كثب على الفرص الاستثمارية هناك، والميزات الممنوحة لرؤوس الأموال الأجنبية.

زر الذهاب إلى الأعلى