الغرفة تبحث التعاون مع المركز الصيني للتجارة الخارجية

19-9-2019

  • دعوة للمشاركة في معرض الصين للصادرات والواردات
  • بن طوار: الصين شريك تجاري مهم لدولة قطر
  • لي جينكي: المشاركة القطرية في المعرض تعزز التبادل التجاري

التقى سعادة السيد محمد بن طوار الكواري النائب الأول لرئيس غرفة قطر وفداً تجارياً صينياً برئاسة السيد لي جينكي رئيس المركز الصيني للتجارة الخارجية ونائب الرئيس والأمين العام لمعرض الصين للواردات والصادرات «معرض كانتون».

وحضر اللقاء السيد راشد بن حمد العذبة النائب الثاني لرئيس الغرفة.

وتمّ خلال اللقاء التباحث في سبل تعزيز التعاون بين غرفة قطر والمركز الصيني للتجارة الخارجية، بما يعزّز التبادلات التجارية بين دولة قطر وجمهورية الصين الشعبية، إضافة إلى استعراض آخر الترتيبات لمعرض الصين للواردات والصادرات والذي تستضيفه وزارة التجارة بجمهورية الصين الشعبية والحكومة الشعبية لمقاطعة قوانغدونغ وينظّمه المركز الصيني للتجارة الخارجية، ويُقام في مركز المعارض في مدينة قوانغتشو.

الشركات القطرية
وقال السيد لي جينكي إنه يأمل بمشاركة الشركات القطرية في الدورة الـ 126 من المعرض والذي يعدّ أكبر معرض تجارة دولية شامل ذي أطول تاريخ وأكبر حجم وأكمل أصناف سلع وأكثر مشترين وأوسع مساحة وأفضل فعالية صفقة وأفضل شهرة، لافتاً إلى أن معرض الصين للواردات والصادرات يسهم بشكل كبير في تعزيز التبادل التجاري بين الصين والعالم ويعرض الصورة الصينية ومنجزات التطور، وهو أكبر منصة للشركات الصينية في توسيع الأسواق الدولية والقاعدة النموذجية لتنفيذ إستراتيجية تنمية التجارة الخارجية للصين، كما أصبح أول منصة دفع للتجارة الخارجية الصينية والنافذة المصغرة والرمز للانفتاح الصيني نحو الخارج. وأشار إلى أن المرحلة الأولى من الجناح الدولي للاستيراد سوف تعقد خلال الفترة من 15 إلى 19 أكتوبر المقبل، وستكون مخصصة للمنتجات الإلكترونية والأجهزة الكهربائية المنزلية ومواد البناء والأدوات المعدنية والآليات والمعدات، في حين تعقد المرحلة الثانية خلال الفترة من 31 أكتوبر وحتى 4 نوفمبر، وتكون مخصصة للمواد الغذائية والمشروبات واللوازم المنزلية والمنسوجات والأقمشة.

وأشار إلى أنه بالنسبة لجناح التصدير، فيعقد المعرض على ثلاث مراحل وفقاً لنوع المعروضات، وذلك خلال الفترات من 15 إلى 19 أكتوبر، ومن 23 إلى 27 أكتوبر، ومن 31 أكتوبر إلى 4 نوفمبر.

السوق القطري
ونوّه لي جينكي بأهمية السوق القطري، وأهمية مشاركة الشركات القطرية في المعرض، داعياً رجال الأعمال القطريين وأصحاب الشركات إلى زيارة المعرض.

من جانبه، قال السيد محمد بن طوار الكواري، إن الصين تعتبر شريكاً تجارياً مهماً لدولة قطر، حيث يبلغ التبادل التجاري نحو 50 مليار ريال قطري، وأن الشركات القطرية تتطلع دوماً لإبرام الصفقات والتحالفات مع الشركات الصينية، لافتاً إلى أن معرض الصين للواردات والصادرات يعتبر من أهم المعارض التجارية والتي تلقى اهتماماً كبيراً من رجال الأعمال القطريين.

وشدّد بن طوار على دعم الغرفة وتشجيعها للشركات القطرية للمشاركة في هذا المعرض والذي يفتح آفاقاً جديدة من التعاون التجاري بين البلدين، ويتيح للموردين والمصدرين القطريين التعرف بشكل أكبر على السوق الصيني وتعزيز التعاون مع نظرائهم الصينيين.

زر الذهاب إلى الأعلى