12 شركة أرجنتينية تبحث فرص الأعمال مع الغرفة

29/4/2019

  • بن طوار: 335 مليون دولار التجارة بين قطر والأرجنتين

 استضافت غرفة قطر، وفداً تجارياً من جمهورية الأرجنتين يضم ممثلي 12 شركة متخصصة في قطاعات المواد الغذائية والزراعة والمنتجات البيطرية والأعلاف والفندقة والضيافة وغيرها من المنتجات.

ترأس الوفد الزائر وكيل وزارة الإنتاج والعمل في الأرجنتين سعادة السيد بيدرو بينو، فيما ترأس الجانب القطري السيد محمد بن أحمد بن طوار النائب الأول لرئيس غرفة قطر، وحضر اللقاء سعادة السيد كارلوس هيرنانديز سفير الأرجنتين لدى دولة قطر وعدد كبير من أصحاب الأعمال القطريين وممثلي الشركات المحلية المتخصصة في هذه المجالات.

وخلال كلمته، قال بن طوار إن دولة قطر وجمهورية الأرجنتين تتمتعان بعلاقات تعاون اقتصادية وتجارية متطورة ، حيث بلغ حجم التبادل التجاري بين البلدين العام الماضي نحو 335 مليون دولار. ونوّه بأن جولة حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، في عددٍ من الدول الصديقة في أمريكا اللاتينية العام الماضي والتي اختتمها بزيارة لجمهورية الأرجنتين، عكست اهتمام سموه بتوسيع علاقات قطر الاقتصادية والسياسية وشراكاتها الاستراتيجية مع دول القارة ومع الأرجنتين بشكل خاص.

تقوية العلاقات
ولفت بن طوار إلى أن هذه الزيارة ساهمت في تقوية العلاقات بين البلدين على كافة مستوياتها، وتم خلالها التوقيع على العديد من الاتفاقيات في المجالات الاقتصادية والرياضية والاجتماعية والثقافية، وكل ذلك سيكون له كبير الأثر في توسيع نطاق التعاون والاستثمارات.

ودعا المستثمرين القطريين لاستكشاف فرص العمل والاستثمار المتاحة في الأرجنتين والتي تعتبر بلداً خصباً تتوفر فيه الفرص الاستثمارية، والتي تُعد شريكاً هاماً في القارة اللاتينية والمعروفة بقربها من العالم العربي ودعم قضاياه المختلفة. كما شدد على دعم غرفة قطر لخلق مزيد من التعاون بين الشركات القطرية والأرجنتينية، لاسيما في ظل مناخ الاستثمار المشجع الذي تتمتع به دولة قطر والفرص المتاحة في كافة القطاعات والتشريعات التي تجذب الاستثمارات الأجنبية.

تعزيز التعاون

وقال سفير الأرجنتين لدى الدولة كارلوس هيرنانديز إن زيارة صاحب السمو الأمير المفدى، إلى بلاده قد ساهمت في بناء علاقات أكثر تميزاً، مشيراً إلى أن الاستثمارات القطرية في الأرجنتين مهمة وهناك اهتمام بزيادتها.

ومن جانبه قال رئيس الوفد الزائر السيد بيدرو بينو إن هناك رغبة نحو تعزيز التعاون التجاري بين الجانبين، واستعرض خلال عرض تقديمي حجم الصادرات في الأرجنتين والقطاعات التي يمكن التعاون فيها بين القطاع الخاص القطري وبين نظيره الأرجنتيني. وقال بيدرو بينو خلال عرض «الأرجنتين إلى العالم» إن الصادرات تعتبر محور سياسة بلاده الإنتاجية والتي تتميز بتوفير حوافز التسهيل التجاري وتبسيط الإجراءات الجمركية وتحسين قيمة السوق وسهولة نقل الأموال. وأشار بينو إلى أن 60% من صادرات بلاده تتمثل في المنتجات الزراعية، حيث يعتبر بلده من أكبر الدول المنتجة للحبوب والأعلاف، وتتميز بالإنتاج الحيواني، منوهاً بأنها تنتج 45 مليون طن من الحبوب.

زر الذهاب إلى الأعلى