غرفة قطر تؤهل دفعة جديدة من المحكمين القطريين

25-4-2018

اختتمت بجامعة قطر النسخة الرابعة من برنامج إعداد وتأهيل المحكمين الذي عقده مركز قطر الدولي للتوفيق والتحكيم بالتعاون مع مركز التعليم المستمر بجامعة قطر، وذلك عقب انتهاء المراحل الستة للبرنامج على مدار ستة أسابيع.

وقام كل من سعادة الدكتور الشيخ ثاني بن علي آل ثاني عضو مجلس إدارة مركز قطر الدولي للتوفيق والتحكيم و الدكتور رجب عبدالله الاسماعيل مدير مركز خدمة المجتمع والتعليم المستمر بجامعة قطر، بتسليم المتدربين شهادات التخرج، وذلك عقب إنتهاء المرحلة السادسة التي جاءت تحت عنوان “المحاكمة الصورية العملية”.

من جهته قال سعادة الشيخ ثاني بن علي آل ثاني خلال الحفل الختامي أن مركز قطر الدولي للتوفيق والتحكيم يحرص على تنظيم البرامج والندوات، التي تعمل على نشر ثقافة اللجوء للتحكيم لفض النزاعات التجارية بين رجال القانون واصحاب الأعمال والمهن، خاصة في ظل الأهمية المتزايدة عالمياً بالتحكيم والسبل البديلة لحل نزاعات العقود التجارية بعيداً عن التقاضي في المحاكم.

واوضح ان المشاركة في البرنامج تضمن قيد المشاركين في قائمة المحكمين بالمركز، كما سيعمل المركز على مشاركة خريجي البرنامج في قضايا التحكيم التجاري، وذلك لصقل خبراتهم وإعدادهم على أرض الواقع.

من جهته تقدم الدكتور رجب عبدالله الاسماعيل بالتهنئة للمتخرجين في البرنامج، متمنياً لهم التوفيق في مسيرتهم القانونية والتحكيمية، مشيداً بالتعاون مع مركز قطر الدولي للتوفيق والتحكيم خلال تنظيم البرنامج.

فيما عبر المتدربون عن سعادتهم بالمشاركة في البرنامج، واثنوا على المادة العلمية والجانب العملي للبرنامج، معتبرين أن البرنامج يختلف عن الدورات المماثلة في مجال التحكيم التي تقام في عدد من الدول العربية، وتقدم الخريجون بالشكر  إلى مركز قطر الدولي للتوفيق والتحكيم على ما لمسوه من حسن التنظيم.

كان مركز قطر الدولي للتوفيق والتحكيم قد اعلن عن برنامج  لتأهيل واعداد المحكمين ٢٠١٨، وذلك بالتعاون مع مركز التعليم المستمر بجامعة قطر ويشتمل البرنامج خلال ٩٠ ساعة تدريبية، على جوانب التحكيم التجاري وتطبيقاته المختلفة، واجراءات ادارة دعوى التحكيم من جانب المحتكم والمحتكم ضده، كيفية صياغة حكم التحكيم واهم عناصره، وتنفيذ حكم التحكيم واسباب بطلانه، لافتا الى ان محتويات البرنامج تتضمن  مفهوم التحكيم  وطبيعته القانونية واتفاق التحكيم وضوابط صياغته، وحكم التحكيم من حيث منهجية اصداره  واصول صياغته، اضافة الى تنفيذ او بطلان حكم التحكيم.

زر الذهاب إلى الأعلى